بعد تحطيم كورونا خطط سفرك في الربيع: متى يمكنك التخطيط لعطلة جديدة؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 31 مارس 2020
بعد تحطيم كورونا خطط سفرك في الربيع: متى يمكنك التخطيط لعطلة جديدة؟
مقالات ذات صلة
الإمارات متصدرة: شركات الطيران الأكثر أماناً في ظل جائحة كورونا
للأثرياء: عرض مغري للإقامة في منتجع مالديفي لمدة عام
تداعيات كورونا: إسبانيا تفرض قيوداً على دخول الأجانب

أفسد فيروس كورونا المستجد، مخططات الكثيرين حول العالم لقضاء العطلات، فكل من خطط لعطلة الربيع تأجلت خطته إلى أجل غير مسمى، بفعل الفيروس الذي أجبر الدول على إغلاق حدودها وتعليق الطيران وفرض إجراءات احترازية صارمة على المواطنين تلزمهم بالبقاء في منازلهم.

وبعد إلغاء مخططات عطلة الربيع، يترقب البعض موقف الإجازة الصيفية متسائلين: هل سيكون السفر آمناً ومقبولاً خلال شهري يونيو ويوليو؟ لكن الإجابة عن هذا التساؤل لا تزال مبهمة.

أمضت الكندية تريزا بانر، 50 ساعة لتخطيط رحلتها إلى أوروبا، في منتصف مايو المقبل، لكن بعد تحولها إلى بؤرة لتفشي الفيروس القاتل، باتت السيدة في حيرة من أمرها، هل ستنجح خطة سفرها أم لا؟

الأمر نفسه انطبق على الألعاب الأولمبية الصيفية 2020 التي كان مقرر انعقادها في طوكيو، حيث تم الإعلان رسمياً عن تأجيلها إلى عام 2021، كما أن الكثير من الوجهات والمعالم السياحية الشهيرة توقفت عن استقبال الزائرين حتى السيطرة على الوباء.

في هذا الصدد، تنصح وزارة الخارجية الأمريكية بعدم السفر، وتحيل الأشخاص إلى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، للحصول على مزيد من المعلومات. وبدورها لم تنشر مراكز السيطرة على الأمراض جدولاً زمنياً يوضح الوقت المناسب لاستئناف الرحلات الجوية بشكل آمن.

وأشار بعض الباحثين في مجال الصحة إلى إمكانية استمرار قيود السفر لفترة أطول كثيراً من بضعة أشهر، فيقول عالم الأوبئة في ولاية بنسلفانيا، ماسيج بوني: ستكون الأمور صعبة للغاية لمدة 12 شهراً أو أكثر. بحسب موقع CNN بالعربية.

وتضيف كومي سميث، الأستاذة المساعدة في علم الأوبئة بجامعة مينيسوتا: سيتم الإعلان عن قرار السماح بالخروج من المنزل بأمان عند السيطرة على انتقال فيروس كورونا المستجد، موضحة أنه لا يستطيع أحد تحديد الفترة الزمنية التي سيتوقف فيها انتشار الفيروس، إذ يعتمد ذلك على كيفية استجابة الأشخاص للقيود والإجراءات الاحترازية.

وعلى الجانب الآخر، يمكن لمن ينتوي السفر فور انفراج الأزمة، استغلال فترة الحجر المنزلي الذي فرضته الكثير من الدول، للبحث عن الرحلة المقبلة. 

وتقول أماندا هيلز، رئيسة Hills Balfour وهي وكالة علاقات عامة في لندن تمثل عشرات الوجهات والفنادق الدولية: دعنا الآن نأخذ بعض الوقت بهدف الاستكشاف الافتراضي والتعمق في الوجهات السياحية والحلم بالمكان التالي.

وأتاحت العديد من المعالم السياحية الشهيرة حول العالم، جولات افتراضية يمكن للأشخاص الانطلاق فيها وهم في منازلهم.

ومنذ الإعلان عن حالات الإصابة الأولى بفيروس كورونا المستجد، من أحد أسواق مدينة ووهان الصينية، في ديسمبر/ كانون الأول 2019 وحتى الآن، وصل الفيروس حتى الآن إلى 196 دولة حول العالم، وأصاب 783 ألفاً و 910 حالة، تعافى منهم 165 ألفاً و 5 حالات، بينما توفي 37 ألفاً و 775 حالة.

ونتيجة لهذا الانتشار الواسع للفيروس، اضطرت الكثير من الدول إلى إغلاق حدودها وتعليق رحلات السفر إلى جميع دول العالم، وفرض إجراءات احترازية صارمة على مواطنيها أبرزها إلزامهم بالحجر المنزلي.