بينها مهرجان الطين.. 10 من أغرب المهرجانات في العالم

تشترك المهرجانات في شتى أنحاء العالم في بعض مظاهر الاحتفال كالأكل، والشرب، والرقص، إلا أن هناك العديد من الاختلافات تظهر في تلك الاحتفالات تبعًا لكل ثقافة.

  • تاريخ النشر: السبت، 30 يناير 2021
بينها مهرجان الطين.. 10 من أغرب المهرجانات في العالم
مقالات ذات صلة
مهرجان للمانجو وآخر للبن.. 10 من أهم المهرجانات السياحية داخل السعودية
7 دول عربية ظهر فيها فيروس كورونا حتى الآن: هل تعيش في إحداها؟
صور: هكذا تستعد أشهر مدن العالم لاستقبال أعياد الميلاد

تشترك المهرجانات في شتى أنحاء العالم في بعض مظاهر الاحتفال كالأكل، والشرب، والرقص، إلا أن هناك العديد من الاختلافات تظهر في تلك الاحتفالات تبعًا لكل ثقافة.

هناك العديد من المهرجانات التي تستحق تسليط الضوء عليها نظرًا لمراسمها الغريبة وأزيائها المختلفة:

1- مهرجان تدحرج الجبن

في عطلة الربيع من كل عام، يجتمع المئات من الناس لمشاهدة الاحتفالات بمهرجان تدحرج الجبن بالقرب من مدينة غلوستر بإنجلترا. كان الاحتفال في البداية مقتصرًا على سكان قرية بروكورث في غلوستر، ولكن حاليًا أصبح من الممكن أن يشارك الناس من جميع أنحاء العالم.

يبدأ الاحتفال بإسقاط حوالي 4.5 كيلوجرامات من الجبن من أعلى التل. يتنافس المتسابقون من أجل الوصول إلى الجبن، وبالطبع يكون الجبن من نصيب الفائز.

2- مهرجان الماء

احتفالًا برأس السنة التايلاندية في 13 أبريل، يبدأ الاحتفال بمهرجان الماء، ويستمر لمدة ثلاثة أيام. تحتفل تايلاند بأكملها بهذا المهرجان، وذلك عبر رش الماء بالرشاشات المائية، أو الدلاء، أو قد يصل الأمر إلى إقحام الفيلة في الأمر.

3- مهرجان الكولاتشو

مهرجان إسباني يعرف بمهرجان قفز الأطفال، تعود أصوله إلى عام 1620. يقام الاحتفال سنويًا بهذا المهرجان في عيد كوربوس كريستي في قرية كاستريلو دي مورسيا بمقاطعة بورغوس الإسبانية.

يرتدي الرجال في هذا المهرجان أزياء الشيطان المعروف باسم كولاتشو، ويقفزون فوق الأطفال الذين ولدوا خلال آخر 12 شهرًا بعدما يضعونهم على فراش في الشارع.

أصول هذا التقليد الغريب غير معروفة، إلا أن أغلب القول بأن ذلك يُطهر الأطفال من الخطيئة، ويضمن لهم مرورًا آمنًا في الحياة، ويمنعهم الإصابة بالأمراض، وكذلك يحميهم من الأرواح الشريرة.

4- مهرجان الميت المجمد

بدأ الاحتفال بهذا المهرجان السنوي في مدينة نيديرلاند بكولورادو في عام 2002. يقام المهرجان للاحتفال بالعثور على الجثة المجمدة ل "بريدو مورستول".

في عام 1989، أخذ أحد النرويجيين جثة جده المدعو "بريدو مورستول" إلى الولايات المتحدة، وحافظ عليها طوال الرحلة عبر تجميدها بالنيتروجين السائل، وظلت الجثة هناك حتى عام 1993.

في عام 1993، أعيد الجثمان إلى مدينة نيديرلاند بكولورادو، وذلك بعد ترحيل الحفيد من الولايات المتحدة بسبب انتهاء تأشيرة دخوله، وظل الاحتفاظ بالجثمان المجمد في كوخ خلف بيت الحفيد.

يكون الاحتفال عبر سباقات التوابيت، ومواكب حركة بطيئة، ومسابقات ثلجية.

5- مهرجان الطين

في بلدة بوريونغ في كوريا الجنوبية، يُقام كل عام في فصل الصيف مهرجان الطين، والذي أقيم لأول مرة في عام 1998. يُقام الاحتفال بالمهرجان على شاطئ دايتشون الكوري الذي يتميز بخصائصه التجميلية لاحتوائه الكثير من المعادن. يجذب المهرجان الملايين من الزوار سنويًا.

6- مهرجان رمي الماعز

مهرجان إسباني آخر، ولكن هذه المرة في بلدة مانجانسيس دي لا بولفورزا بمقاطعة زامورا الإسبانية. يُقام الاحتفال بهذا المهرجان في يوم الأحد الرابع من شهر يناير/ كانون الثاني من كل عام.

في هذا المهرجان، يُلقى الماعز من أعلى الكنيسة، ويلتقطها القرويين في الأسفل. بسبب جماعات حقوق الحيوان، حُظر إلقاء الماعز من فوق الكنيسة، ولكنهم استبدلوها بألعاب "دُمى" على شكل الماعز.

7- مهرجان أب هيلي

يُقام هذا المهرجان في جزر شتلاند الأسكتلندية، وأُدرج ضمن المهرجانات النارية. يحتفل الناس بهذا المهرجان في منتصف فصل الشتاء في نهاية موسم عيد الميلاد. يتضمن المهرجان موكب يضم الآلاف ممن يرتدون أزياء الفايكنج في العاصمة، وتقل الأعداد في الأماكن الريفية، ويحمل كل منهم شعلة نارية في يده.

8- مهرجان ليل الفجل

يقام هذا المهرجان السنوي في مدينة أواكساكا في المكسيك، ويتنافس المشاركون من أجل الحصول على الجوائز الخاصة بنحت الفجل المتضخم، وعمل العديد من الأشكال به.

بدأ الاحتفال بهذا المهرجان بعدما أدخل المستعمرون الإسبان الفجل إلى المكسيك، وبدأ المزارعون في نحت الفجل المتضخم لجذب المتسوقين في أعياد الميلاد لأول مرة في عام 1897. بعد أن اكتسب المهرجان شعبية، وجذب ألاف الزوار ومئات المتسابقين، كرست المدينة بعض الأراضي لزراعة الفجل لاستخدامه في المهرجان.

9- مهرجان الألوان

يقام الاحتفال بمهرجان الألوان في البلدان التي يتواجد بها الهندوس؛ احتفالًا بقدوم الربيع، وموسم الحصاد، وخصوبة الأرض. لا يُعرف متى بدأ الاحتفال بهذا المهرجان، إلا أن أقدم مخطوطة تحدثت عنه كانت في القرن السابع الميلادي.

يلون المحتفلون وجوههم بالمساحيق الملونة، وكذلك ينثرون تلك المساحيق في الهواء لتلطخ كل ما تلتصق به.

10- مهرجان أرغونو للصيد

بدأ الاحتفال بالمهرجان في عام 1934 كعلامة لنهاية العداء الذي دام لقرون بين خلافة صوكتو، ومملكة كيبي. يُقام المهرجان كل عام لمدة أربعة أيام في مدينة أرغونغو النيجيرية، وفيه يتنافس الرجال المحليون لاصطياد أكبر كمية من الأسماك باستخدام أياديهم فقط.