جزر المالديف: ملاذ آمن للسياح

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 ديسمبر 2021
جزر المالديف: ملاذ آمن للسياح
مقالات ذات صلة
تعرف على أغلى خمس جزر في العالم وملاذ الأثرياء والنجوم السياحي
السياحة في جزر القمر
السياحة في جزر المالديف

أعادت جزر المالديف الساحرة فتح حدودها أمام السياح من كل دول العالم في 15 يوليو 2020، وذلك بعد 110 أيام من الإغلاق بسبب تدابير الصحة العامة الصارمة المتخذة للحد من تفشي جائحة COVID-19.

ومع تعافي العالم حالياً، اتخذت المالديف قراراً بإعادة فتح الحدود، وهي على ثقة تامة في إجراءات السلامة المتبعة لضمان حماية جميع السياح والأشخاص العاملين في قطاع السياحة. ولطالما كان لصحة الزوار وسلامتهم أهمية قصوى لدى جزر المالديف، ولم يتم السماح بعودة حركة السياحة إلا بعد تنفيذ بروتوكلات صحية مكثفة، لضمان تحقيق هذا.

وجميع المنشأت السياحية على جزر المالديف تعمل وفقاً لدليل الإرشادات السياحية الآمنة لـ COVID-19 الذي أصدرته وزارة الصحة، مع الالتزام الكامل بتطبيق كافة معايير السلامة والنظافة القياسية.

وبينما يستمتع السياح بجزر المالديف الساحرة، فجيب عليهم معرفة تدابير السلامة المعمول بها في جزر المالديف، لضمان حصولهم على إجازة خالية من المتاعب، وحتى يقضوا أجمل الأوقات على جزر المالديف الجميلة.

لذا، فإذا كنت تخطط للسفر إلى جزر المالديف خلال الفترة القادمة، وحتى تضمن قضاء إجازة رائعة تتذكرها طول العمر، يجب عليك قراءة المعلومات التالية، والتأكد من تلبية جميع المتطلبات الضرورية فيها، وذلك قبل وصولك إلى جزر المالديف، وخلال إقامتك عليها، وعند رحيلك منها:

جزر المالديف: ملاذ آمن للسياح

قبل السفر إلى جزر المالديف

  • يجب أن يكون لدى المسافر حجزاً مؤكداً في منشأة سياحية مسجلة لدى وزارة السياحة في جزر المالديف. تتوفر قائمة بالمنشآت السياحية وتواريخ إعادة فتحها عبر هذا الرابط.
  • دليل إرشادات الصحة العامة لمنع انتقال COVID-19 في قطاع السياحة يوضح ما يمكن أن يتوقعه السائحون وهم يخططون لزيارة جزر المالديف (يمكن الاطلاع على الدليل من خلال هذا الرابط).
  • يُسمح بتقسيم الإقامات بين جميع المؤسسات السياحية التي تفي بجميع المتطلبات الإلزامية، بموجب إرشادات تقسيم الإقامات المعتمدة من قبل وكالة حماية الصحة المحلية في جزر المالديف.
  • يجب تقديم طلبات الموافقة على تقسيم الإقامات هذه إلى المنشآت السياحية، وذلك قبل 3 أيام من تاريخ السفر، من أجل تسهيل الترتيبات.
  • يجب على السائحين الذين أكملوا جرعات التطعيم أن يقوموا بتقديم جميع المستندات التي تؤكد هذا.
  • يجب على جميع السياح أن يقوموا بتقديم نموذج إعلان صحي عبر الإنترنت، في غضون 24 ساعة قبل مغادرتهم إلى جزر المالديف، وذلك من خلال بوابة IMUGA الإلكترونية (عبر هذا الرابط).
  • يجب على جميع السياح أن يحملوا نتيجة اختبار PCR سلبي لـ COVID-19، والذي تم إجراؤه قبل 96 ساعة من الوقت المحدد لمغادرتهم من ميناء المغادرة الأول في طريقهم إلى جزر المالديف.
  • إذا قام السائح بالعبور ترانزيت أثناء سفره إلى جزر المالديف، فإن نتيجة اختبار PCR الأول سيكون صالحاً، وذلك في حال لم يتجاوز زمن الترانزيت 24 ساعة.
  • أما في حال قام السائح بالعبور ترانزيت لفترة تجاوزت الـ 24 ساعة، يجب عليه حينها إعادة اختبار PCR في غضون 96 ساعة قبل مغادرته الترانزيت ومواصلة رحلته إلى جزر المالديف.
  • يجب أن يكون المستند الذي يحتوي على نتيجة اختبار PCR يحتوي على المعلومات التالية:
  1. اسم السائح (الاسم كما هو مدون في جواز السفر).
  2. اسم وعنوان معمل اختبار PCR
  3. تحديد نوع الاختبار كاختبار PCR
  4. تاريخ ووقت أخذ العينات
  5. النتيجة

جزر المالديف: ملاذ آمن للسياح

عند الوصول إلى جزر المالديف

  • يتم منح جميع السائحين تأشيرة مجانية لمدة 30 يوماً عند وصولهم إلى جزر المالديف.
  • الحجر الصحي عند الوصول إلى جزر المالديف غير مطلوب. ومع ذلك، فإذا كان السائح يعاني من الحمى أو السعال أو ضيق التنفس على متن الرحلة، أو عند وصول إلى جزر المالديف، فيجب حينها إبلاغ وكالة حماية الصحة المحلية.
  • يجب أن يخضع جميع السياح للفحص الحراري في محطة الوصول في جزر المالديف.
  • يجب على جميع السائحين ارتداء الأقنعة الواقية.
  • يجب على جميع السياح القيام بتعقيم أيديهم. تتوفر مرافق تعقيم اليدين والنظافة في جميع أنحاء المطار في جزر المالديف.
  • يجب جميع السياح الالتزام بقواعد التباعد المادي. جميع إرشادات التباعد المادي يمكن ملاحظتها بسهولة في محطات الركاب في المطار، حيث توضح بدقة التعليمات الخاصة بالمسافات الآمنة للتباعد المادي.
  • يُنصح جميع السائحين بتحميل تطبيق تتبع جهات الاتصال TraceEkee على هواتفهم وأجهزتهم الذكية.

جزر المالديف: ملاذ آمن للسياح

الرحيل من جزر المالديف

  • يجب أن يخضع جميع السياح لفحص الخروج قبل مغادرتهم المنشأة السياحية التي يقيمون فيها على جزر المالديف. هذا الفحص يضمن عدم خروج الشخص الذي تظهر عليه أعراض المرض، أو الشخص الخاضع للحجر الصحي، من المنشأة السياحية، والسفر خارج البلاد.
  • يجب أن يوثق استبيان فحص الخروج تاريخ الإصابة بأي حمى، أو أعراض أمراض الجهاز التنفسي، مثل السعال أو ضيق التنفس، وذلك خلال آخر 14 يوماً قضاها السائح على جزر المالديف. يجب أيضاً التأكد من أن السائح ليس خاضعاً للحجر الصحي أو العزلة. كما يجب كذلك فحص درجة حرارة السائح لاستبعاد الإصابة بالحمى.
  • يجب عدم السماح للسائح الخاضع للحجر الصحي أو العزلة بالخروج من المنشأة السياحية، باستثناء الحالات الطبية الطارئة.
  • الاختبار الروتيني لـ COVID-19 غير مطلوب قبل المغادرة من المنشأة السياحية، ولكن أثناء فحص الخروج، إذا وُجد أي سائح مصاب بالحمى، أو لديه أعراض توحي بـالإصابة بـ COVID-19 خلال الأيام الـ 14 السابقة، يجب عليه أن يخضع لاختبار PCR لـ COVID-19.
  • بالنسبة للسائحين الذين يطلبون نتائج اختبار COVID-19 للعودة إلى بلدانهم الأصلية، أو السفر إلى وجهة أخرى، تتوفر خدمات الاختبار في جزر المالديف. يمكن ترتيب ذلك من خلال المنشأة السياحية التي يقيم فيها السائح.