جزيرة موخيريس: ملاذ سياحي بيئي يتمتع بهدوء لا مثيل له

  • تاريخ النشر: الخميس، 01 فبراير 2024
جزيرة موخيريس: ملاذ سياحي بيئي يتمتع بهدوء لا مثيل له

تعتبر جزيرة موخيريس واحدة من أروع الأماكن في المكسيك حيث تتمتع بهدوء لا مثيل له وذلك بمياهها الزرقاء الفيروزية وشواطئها الرملية الناعمة وآثار حضارة المايا القديمة.

وهي كذلك جزيرة صغيرة تقع على بعد 8 أميال شمال شرق كانكون. في عام 2022 شهدت جزيرة موخيريس 20% فقط من أعداد السائحين في كانكون، مما يجعلها عطلة شاطئية أكثر هدوءًا.

حيث تقع جزيرة موخيريس في البحر الكاريبي وهي واحدة من الوجهات السياحية الخلابة والمثيرة للاهتمام كذلك حيث تتميز الجزيرة بجمالها الطبيعي الساحر، وتعتبر ملاذًا هادئًا للمسافرين الذين يتطلعون إلى الاسترخاء والاستمتاع بالهدوء والسكينة.

كما تعرف جزيرة موخيريس بشواطئها الرملية البيضاء والمياه الفيروزية الصافية، ما يجعلها مثالية لقضاء وقت ممتع على الشاطئ والاستمتاع بالسباحة والغوص وركوب الأمواج. يمكن للزوار كذلك الاستمتاع بالأنشطة المائية مثل ركوب الزوارق والتجديف والغوص بواسطة الأكواب.

تضم جزيرة موخيريس أيضًا مساحات طبيعية خلابة مثل الغابات الاستوائية والتلال الخضراء. يمكن للمسافرين استكشاف هذه المناطق الطبيعية الجميلة عن طريق المشي لمسافات طويلة أو ركوب الدراجات الجبلية، والاستمتاع بالجو النقي والهواء العليل.

كما تتمتع جزيرة إيسلا موخيريس بشواطئ نقية ولكن مع أجواء أكثر استرخاءً فكر في الجزيرة باعتبارها نسخة أروع وأكثر حميمية من المركز السياحي. هناك ساحة في وسط المدينة، لكنها لا تشبه ساحة الحفلات في كانكون.

والجزيرة محاطة ببحر أزرق سماوي يبدو حيويًا كما لو كان مصبوغًا تدعو المياه الهادئة المسافرين لقضاء معظم وقتهم هناك، وتشتهر الجزيرة بالحياة البحرية المزدهرة وتسمى أحيانًا عاصمة قرش الحوت. وبحال لم تكتشف أحد هذه المخلوقات البحرية سهلة الانقياد، والتي انخفض عدد سكانها بأكثر من 50% على مدار الـ 75 عامًا الماضية.

فلا يزال هناك الكثير من الأسماك والأصداف العملاقة التي يمكنك رؤيتها تحت السطح. حتى المنتجع يشيد بالعمالقة اللطفاء من خلال كونه القاعدة الرئيسية لمؤسسة Saving Our Sharks Foundation غير الربحية للحفاظ على أسماك القرش.

تتميز جزيرة موخيريس أيضًا بالهدوء والسكينة. حيث يمكن للمسافرين الاسترخاء والاستمتاع بالهدوء الذي يقدمه الجو المريح والمناظر الطبيعية الخلابة. يمكنهم الاسترخاء على الشاطئ والاستمتاع بالمساج أو اليوغا أو تجربة العلاجات الاسترخائية في المنتجعات المحلية.

وجزيرة موخيريس هي وجهة ساحرة تجمع بين جمال الطبيعة والهدوء. يمكن للزوار الاستمتاع بشواطئها الرائعة والأنشطة المائية واستكشاف المساحات الطبيعية الخلابة والتمتع بالحياة البرية المذهلة. ستوفر هذه الجزيرة تجربة فريدة وممتعة.