حكاية صرح: الكرملين رمز المعمار والسلطة في قلب موسكو

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 11 أكتوبر 2020
حكاية صرح: الكرملين رمز المعمار والسلطة في قلب موسكو
مقالات ذات صلة
ما رأيك في الإجراءات التي اتخذتها السعودية لاستئناف العمرة والزيارة؟
شاهد: الروضة الشريفة تستقبل المصلين بعد 7 أشهر من الإغلاق
بالتفاصيل: بدء المرحلة الثانية من العودة لأداء العمرة والزيارة

9 عواصم روسية اتخذته حصناً عبر العصور، وهو أشهر رموز موسكو وأقدسها والمقر الحالي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

في هذه الحلقة من برنامج حكاية صرح، يروي لكم سائح حكاية صرح الكرملين، القلعة الروسية.

الكرملين

كرملين موسكو أو الكرملين، هو المقر الرسمي لرئاسة الاتحاد الروسي الفيدرالي، ويضم متحفاً يستقبل أكثر من مليوني زائر كل عام.

والكرملين كلمة روسية ترمز إلى القلعة أو الحصن الشديد، ويقع مجمع قصر الكرملين على الضفة اليسرى لنهر موسكو، ويضم المجمع مكاتب رئاسية وقاعات للاحتفال والاجتماعات والمهرجانات والعروض المسرحية والموسيقية وعروض الأوبرا والباليه.

ودوماً ما كان الكرملين هو الملاذ الأول للشعور بالأمان لكل العواصم الروسية على مر التاريخ، فقد كان بمثابة غرفة عمليات لقيادة دول الاتحاد السوفيتي.

محتويات الكرملين

تضم أسوار الكرملين واحدة من أجمل وأروع المجموعات المعمارية في العالم، فنجد مزيجاً من الكنائس والقصور المفتوحة للجمهور وأعلى مكاتب الدولة المحاطة بأمن صارم.

وتم تجميع ثلاثة كاتدرائيات في هذا المكان، وهي أمثلة رائعة لعمارة الكنيسة الروسية في أوج ازدهارها أواخر القرن الـ15، وتُعتبر كنيسة العذراء هي الأقدم، وتم بناؤها من الحجر الأبيض على الطراز الإيطالي البيزنطي.

والعديد من تلك الأبنية تحولت إلى متاحف أثرية لعرض التحف الثمينة، كما يحتوي الكرملين على مخازن الزخيرة الروسية، ويضم الآن متحف الأسلحة القديمة الذي يضم مجموعة كبيرة من كنوز القياصرة.

حصن موسكو القديم

ويعود تاريخ كرملين موسكو الأصلي إلى عام 1156، وهو مثلث الشكل ويغطي مساحة تبلغ حوالي 70 فداناً، أي ما يساوي 294 ألف متر مربع.

وكانت القلعة تُستخدم كمركز للحكومة الروسية حتى عام 1712، ومرة أخرى بعد عام 1918، وكانت مركزاً لدورات مجلس السوفيت الأعلى.

تاريخ البناء

بُني الكرملين في الأصل من الخشب، وأُعيد بناؤه بالحجر الأبيض في القرن الـ14، ثم أعيد بناؤه بالكامل بالطوب الأحمر في أواخر القرن الـ15 من قبل المهندسين المعماريين الإيطاليين، ومنذ ذلك الحين تم إصلاحه وتعديله في مناسبات عدة.

تعكس الهندسة المعمارية للكرملين تاريخ موسكو الطويل ويشمل مجموعة متنوعة من الأساليب، بما في ذلك البيزنطية والروسية الباروكية والكلاسيكية.

وللكرملين 4 أبواب للجمهور وبوابة خلفية، وهي بوابة خفية تخفي ممراً سرياً إلى نهر موسكو كان يُستعمل قديماً في الهروب في حالة الحروب أو في حالة ترحيل المساجين الخطرين أو الشخصيات المهمة من وإلى الكرملين.

التاريخ السياسي للكرملين

وبعد استيلاء البلاشفة على السلطة في أكتوبر عام 1917، أصبح الكرملين في موسكو المقر الرئيسي لحكومة فلاديمير لينين السوفيتية ورمزاً للديكاتورية الشيوعية.

وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 أصبح المقر التنفيذي للاتحاد الروسي. وصُنف كرملين موسكو والساحة الحمراء المجاورة، كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 1990.