رغم كورونا: دولة أفريقية تفتح أبوابها للسياحة دون قيود

  • تاريخ النشر: الإثنين، 18 مايو 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 19 مايو 2020
رغم كورونا: دولة أفريقية تفتح أبوابها للسياحة دون قيود
مقالات ذات صلة
موج من الفولاذ داخل مقبرة: هكذا خلدت ريو دي جانيرو ضحايا كورونا
كورونا ينعش هجرة الاستثمار: الأثرياء يبحثون عن ملاذات آمنة
عبر الحلول التقنية: السعودية تستعد لعودة رحلات العمرة

أعلن الرئيس التنزاني جون ماجوفولي، استعداد دولته لاستقبال السائحين دون شروط صحية احترازية، بعد اقتراحه مكافحة فيروس كورونا المستجد بالصلاة وتأكيده أن الله سمع الدعاء، لتكون تنزانيا بذلك أول دولة في العالم تستأنف استقبال السائحين دون قيود.

وبموجب هذا القرار، تعتزم تنزانيا السماح للسائحين بالدخول إلى أراضيها دون حجر إجباري رغم مخاطر وباء كورونا التي لا تزال قائمة.

وأضاف ماجوفولي، أنه وجه تعليمات للسلطات بالتمهيد لهذا القرار. بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وفي الأسبوع الماضي، حذرت السفارة الأمريكية في تنزانيا من الارتفاع السريع في الإصابات بكورونا، موجهة انتقاداً للحكومة في دار السلام لأنها لم تصدر بيانات عو كوفيد -19 في تنزانيا منذ 29 أبريل/ نيسان الماضي.

لكن الرئيس التنزاني صرح يوم أمس الأحد، أن عدد الأصابات في بلاده تبلغ في الوقت الراهن 144 حالة، لافتاً إلى أن هذا يشير إلى تحسن الوضع.

ويواجه ماجوفولي انتقادات كثيرة بسبب طريقة تعامله مع أزمة كورونا، حيث تأخرت حكومته في تطبيق القيود التي بدت متساهلة مقارنة بدول أفريقية أخرى، كما أبقت على فتح المساجد والكنائس.

واحتل اسم ماجوفولي عناوين الصحف بعد اقتراحه إبعاد الفيروس بالصلاة قائلاً: أنا أؤمن بالله وقد سمع دعاءنا.

وأضاف أن أحد أبنائه أُصِيب بالعدوى، لكنه تعافى الآن بعدما تناول الليمون والزنجبيل وأشياء أخرى، وقال :هذا المرض سينتشر لكنه سيختفي في وقت ما.

وأوضح ماجوفولي أنه يخطط لاستئناف الدراسة والفعاليات الرياضية اعتبارًا من يونيو/ حزيران المقبل