رولز رويس تبدأ في تصنيع أسرع طائرة في العالم

  • تاريخ النشر: : الإثنين، 03 أغسطس 2020 آخر تحديث: : الإثنين، 03 أغسطس 2020
رولز رويس تبدأ في تصنيع أسرع طائرة في العالم
مقالات ذات صلة
شاهد: مغامر يتسلق أعلى ناطحة سحاب في باريس دون معدات
بينها الشمس والظل والوشم: أغرب 10 ضرائب مفروضة حول العالم
مقطع يحبس الأنفاس: انقلاب جبل جليدي بمغامرين حاولا تسلقه

بدأت شركة رولز رويس المتخصصة في صناعة السيارات الفارهة في تصنيع أسرع طائرة في العالم، والتي ستتخطى سرعتها ضعف سرعة الصوت.

 ووفقاً لما ذكرته تقارير إخبارية، فقد بدأت الشركة الشهيرة خطوات العمل في مشروعها الضخم بالتعاون مع شركة بووم سوبرسونيك المتخصصة في بناء طائرات الركاب.

أسرع طائرة في العالم بضعف سرعة الصوت

وستحمل الطائرة الجديدة اسم Overtrue، حيث ستكون قادرة على الطيران بضعف سرعة الصوت، أي أنها ستستغرق نحو 3.5 ساعة فقط لقطع المسافة من لندن إلى نيويورك، وهو نصف الوقت المستغرق حالياً بحسب ما جاء في التقارير.

ولفتت التقارير إلى أن هذا التعاون بين الشركتين العملاقتين يهدف إلى إنتاج محرك خارق قادر على إيصال الطائرة إلى سرعات عالية للغاية تفوق سرعة الصوت بمقدار الضعف تقريباً.

وصرح الرئيس التنفيذي لشركة بووم في بيان إن الشركتين الكبيرتين تعملان بشكل قريب ووثيق للاستفادة من التقدم والعلاقة الجيدة التي تجمع بينهما، مشيراً إلى أنهما يعملان على تحسين تصميم الطائرة الجديدة، وتقديم خدمة طيران متطورة أسرع من الصوت للركاب.

وأضاف أن المحرك الجديد الذي تعتزم الشركتان تصنيعه سيكون صديقاً للبيئة، وسيكون قادراً على إيصال الطائرة إلى سرعات تفوق سرعة الصوت بشكل كبير.

وأشارت التقارير إلى أن التكلفة التقديرية للرحلة التي ستقوم بها هذه الطائرة المتطورة من لندن إلى نيويورك لمرة واحدة ستكون بحوالي 2000 جنيه إسترليني.

رولز رويس تبدأ في تصنيع أسرع طائرة في العالم

طائرة فائقة السرعة من ناسا

وكانت تقارير سابقة قد ذكرت أن وكالة الفضاء الأمريكية ناسا تعمل على صنع طائرة ركاب فائقة السرعة، قادرة على اختراق الصوت، ويمكنها قطع المسافة ما بين مدينتي لندن ونيويورك في 4 ساعات فقط.

ووفقاً لتلك التقارير، فإن هذه الطائرة التي تُعرف باسم X-59 تم تصميمها بشكل يحد من مستوى الضجة التي يُحدثها اختراق سرعة الصوت، حيث راعت ناسا أن يكون تصميم أنف الطائرة بشكل يُخفض من حدة الصوت.

وأشارت التقارير إلى أن تصميم أنف هذه الطائرة جاء بشكل مشابه لمنقار البط الحاد، من أجل تقليص الصوت الصادر منها إلى 75 ديسبل فقط، كما أن هذا التصميم يسمح بالاستغناء عن مقصورة قائد الطائرة المزودة بنوافذ، حيث سيجلس الطيارون في مقصورة في مقدمة الطائرة تعمل بأنظمة محاكاة الفيديو.

وأضافت أن الطائرة الجديدة تتسع لـ 40 مسافراً فقط، وسيصل سعر التذكرة عليها إلى نحو 6 آلاف جنيه إسترليني، حيث من المقرر أن تنطلق أولى رحلاتها التجارية في عام 2021.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا