سلالة جديدة لفيروس كورونا تغلق جميع ممرات السفر في بريطانيا

  • تاريخ النشر: السبت، 16 يناير 2021
سلالة جديدة لفيروس كورونا تغلق جميع ممرات السفر في بريطانيا
مقالات ذات صلة
وادي لومة في السعودية: متنزه طبيعي يفيض بالجمال طوال العام
المقلوبة: طبق فلسطيني يرجع اسمه إلى صلاح الدين الأيوبي وهذه حكايته
كيف يبدو أول فندق فضائي في العالم؟ شاهد هذا الفيديو وتخيل

قررت بريطانيا إغلاق جميع "ممرات السفر" اعتبارا من الإثنين المقبل لحماية البلاد من انتشار سلالة جديدة غير معروفة من فيروس كورونا. وحسب وكالة أنباء الإمارات، تكون المملكة المتحدة، بذلك في عزلة حقيقية عن جيرانها في أوروبا والعالم.

وحسب وكالة فرانس برس، يواجه العالم موجة جديدة من العدوى فشلت تدابير العزل، وحظر التجول والتطعيم في وقفها.

سلالة جديدة لفيروس كورونا:

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن النسخة المتحورة التي عثر عليها في بريطانيا منتشرة اليوم في 50 بلدًا، أما النسخة الجنوب أفريقية فوصلت إلى 20 بلدا، لكن المنظمة ترجح أن انتشارهما أوسع. ولا يمكن التعرف على المتغيرات إلا من خلال تسلسل الشفرة الجينية، وهو تحليل غير متاح في كل مكان.

ويجري حاليًا تحليل طفرة ثالثة منشأها منطقة الأمازون البرازيلية وأعلنت اليابان اكتشافها الأحد. وهي قد تؤثر على الاستجابة المناعية، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية التي تحدثت في نشرتها الأسبوعية عن "متحورة مقلقة".

ودعت لجنة الطوارئ التابعة لمنظمة الصحة العالمية، إلى التوسع على مستوى العالم في التسلسل الجيني ومشاركة البيانات بالإضافة إلى تعاون علمي أكبر للتعامل مع "الأمور الأساسية غير المعروفة".

كما دعت إلى تطوير "نظام معياري" لتسمية المتغيرات الجديدة لتجنب أي "وصمة" جغرافية أو سياسية. وتجتمع اللجنة عادةً كل 3 أشهر، لكن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس قرر تقديم موعد الاجتماع بأسبوعين لمناقشة النسخ المتحورة من الفيروس.

في الوقت نفسه، قالت لجنة الطوارئ التي اجتمعت الخميس عبر الافتراضي، إنها تعارض "في الوقت الحالي" اعتماد شهادات التطعيم ضد كوفيد-19 كشرط للسماح للمسافرين الدوليين بدخول بلد ما.

واعتبرت لجنة الطوارئ أنه "ما زال هناك الكثير من الأمور الأساسية المجهولة من حيث فعالية اللقاحات للحد من انتقال العدوى (من الفيروس) واللقاحات ما زالت متوفرة بكميات محدودة". وتؤكد اللجنة في توصياتها أن إثبات التطعيم لا ينبغي أن يعني التخلي عن التدابير الصحية الاحترازية الأخرى.

بريطانيا تحظر دخول الوافدين:

أعلنت بريطانيا، الخميس، إغلاق حدودها أمام الوافدين من دول أمريكا الجنوبية والبرتغال بسبب ظهور متحور جديد من فيروس كورونا بالبرازيل.

 وأوضح وزير النقل البريطاني، جرانت شابس، في تغريدة، أن هذا الحظر، الذي يبدأ تنفيذه الساعة 04.00 بتوقيت جرينتش الجمعة، لا يشمل المواطنين البريطانيين والأيرلنديين، ولا المقيمين في المملكة المتحدة. ولكن يتعين على هؤلاء الأشخاص الالتزام بالحجر لمدة 10 أيام عند عودتهم.

وعزا الوزير القرار إلى "وجود أدلة تتعلق بمتحور جديد في البرازيل" وبرر تطبيقه في البرتغال بسبب "صلاتها الكثيرة مع البرازيل". كما يُعفى سائقو الشاحنات البرتغاليون الذين ينقلون البضائع الأساسية. وتعد بريطانيا الدولة الأكثر تضررا من الوباء في أوروبا مع نحو 85 ألف حالة وفاة، وتواجه فيروسا متحورا ظهر في جنوب إنجلترا واعتبره العلماء أكثر عدوى بنسبة تصل إلى 74%. 

وأدى الأخير إلى تفشي الإصابات، وزيادة الضغط على المستشفيات، ما دفع السلطات إلى فرض قيود صارمة، منها إغلاق المدارس. 

وتسعى الحكومة البريطانية إلى حماية أراضيها من السلالات الجديدة التي ظهرت في بلدان أخرى من العالم، وعمدت إلى حظر وصول الوافدين من جنوب إفريقيا، حيث تم رصد فيروس متحور شبيه بالمتحور البرازيلي، وفقًا للعلماء.

ويخشى من أن تقاوم هذه الفيروسات المتحورة اللقاحات المتوافرة حاليًا في المملكة المتحدة، والتي تم بالفعل إعطاء أكثر من ثلاثة ملايين جرعة منها. وتفرض السلطات حجرًا صحيًا لمدة 10 أيام على الوافدين من معظم دول العالم وتنوي فرض حيازة نتيجة فحص سلبية لدخول البلاد.

وكان من المقرر تنفيذ الإجراء اعتبارًا من الجمعة، لكن الحكومة أرجأته إلى الإثنين، كونه أثار انتقادات شديدة من المعارضة.