"سياحة اللقاحات": هل تجد في دبي تطعيمك ضد كوفيد-19؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 06 أبريل 2021
"سياحة اللقاحات": هل تجد في دبي تطعيمك ضد كوفيد-19؟
مقالات ذات صلة
أهم المراكز التجارية والشعبية في جدة
برج خليفة ونافورة دبي يحتفلان بقدوم شهر رمضان: شاهد العرض المذهل
صور لأول صلاة تراويح في المسجدين الحرام والنبوي: أهلاً رمضان

في الوقت الذي تضع فيه الدول لمواطنيها نظماً لاستحقاق اللقاح المضاد لكوفيد-19، تكون أولوياتها لأعضاء الفرق الطبية وكبار السن والأكثر عرضة لمضاعفات الفيروس، استحدث بعض الأثرياء الذين يتعطشون لجرعتي لقاح تحميهم من الفيروس القاتل، نمطاً جديداً من السياحة عُرفت باسم "سياحة اللقاحات"، ومن بين الوجهات التي يذهبون إليها "دبي"، فهل يمكنك أن تكون "سائح لقاح" في المدينة الإماراتية؟

في الوقت الحالي، لا يمكن الجزم بوجود "سياحة اللقاحات"- التي تعني حجز عطلة متضمنة الحصول على لقاح كورونا- في الإمارات العربية المتحدة، لكن بعض التقارير الإعلامية تشير إلى أن بعض الأثرياء استطاعوا الحصول على اللقاح أثناء زيارة دبي، وأن المستقبل يحمل تطبيقاً لهذا النوع من السياحة.

هل يوجد "سياحة لقاحات" في دبي؟

يقول أحد وكلاء السفر الألمان في دبي، إنه لا يوجد "سياحة لقاحات" في دبي على الأقل في الوقت الحالي، مشيراً إلى أن قضاء عطلة تشمل الحصول على لقاح لا يتعدى الدعاية الإعلامية.

ويضيف أحد العاملين في القطاع السياحي في دبي، أن المقيمين في الإمارات فقط من يمكنهم الحصول على اللقاح، معقباً: "نحن فقط ننظم العطلات، وبإمكاني منح الزائر رقم هيئة الصحة في دبي لسؤالهم عن إمكانية الحصول على اللقاح" بحسب موقع DW.

لكن بعض الأثرياء حصلوا على اللقاح!

رغم أن القواعد المحددة من قبل دولة الإمارات تنص على أنه يمكن فقط للمواطنين والمقيمين الحصول على التطعيمات ضد فيروس كورونا، إلا أن بعض التقارير الإعلامية الدولية أفادت بأن النخب الثرية من خارج البلاد - والتي لا تضعها بلادها الأصلية ضمن أولويات تلقي اللقاح- تمكنت من الحصول على التطعيم في الإمارات.

ففي فبراير الماضي، قالت تقارير صحفية بريطانية، إن مقدم خدمات الكونسيرج -العناية الفائقة بالعملاء وكل ما يختص بالسفر والرحلات والإقامة الفندقية المميزة- الراقي في المملكة المتحدة، "نايتسبريدج سيركل"،  يمكن أن ينظم عطلات فاخرة في دبي تشمل الحصول على لقاح كوفيد-19.

وبسؤال شركة "نايتسبريدج سيركل"، قالت إنها تقدم الخدمات فقط للمقيمين في الإمارات، وأنها تمكنت من ترتيب عملية الحصول على لقاح سينوفارم للأجانب في دبي بتكلفة حوالي 10 آلاف جنيه استرليني، أي ما يعادل نحو 14 ألف دولار، ولم تدلي بالمزيد من التفاصيل.

وزعمت عناوين صحفية أخرى أن مصرفيين ومديرين تنفيذيين ذوي علاقات قوية ونافذة، بل وأفراد من العائلة المالكة الإسبانية، سافروا إلى الإمارات واستخدموا علاقاتهم مع كبار المسؤولين أو أفراد من العائلة الحاكمة للحصول على اللقاحات.

ومن بين هؤلاء، رئيس أكبر صندوق معاشات تقاعدية في كندا، مارك ماشين، الذي استقال من منصبه في فبراير، بعد أن تم تطعيمه في دبي رغم نصيحة حكومته بعدم السفر.

وفي مارس الماضي، تم فتح باب الحصول على التطعيمات في دبي لأي شخص يبلغ من العمر 40 عاماً أو أكثر، ويحمل تأشيرة إقامة في الإمارة، وهذا ما ساعد بعض السياسيين من الشرق الأوسط، ممن يحملون إقامات مزدوجة أو من لديهم علاقات مع جهات إماراتية رفيعة المستوى، في الحصول على لقاح كوفيد-19.

السياحة بالنسبة للإمارات

يشكل قطاع السياحة في الإمارات ودبي على وجه التحديد أهمية كبيرة، حيث أسهم بنسبة 11.5% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد في عام 2019، قبل تفشي وباء كورونا حول العالم واتجاه الدول للإغلاق.

وبعد شهور من الإغلاق، أعادت دبي فتح أبوابها أمام السائحين في يوليو 2020. 

لقاح كورونا في الإمارات 

تعتمد دولة الإمارات 4 أنواع من اللقاحات هي: لقاح سينوفارم، لقاح "فايزر-بيونتك"، لقاح "سبوتنيك في"، ولقاح "أكسفورد-أسترازينيكا"، وتوفر الدولة التطعيم مجاناً واختيارياً لكل الراغبين من المواطنين والمقيمين.

وحتى الآن، يصل إجمالي عدد الجرعات التي مُنحت في الإمارات 8.6 مليون جرعة، وأتم نحو 2.19 من المتواجدين في الدولة جرعتي اللقاح.

ومن الجدير بالذكر أن عدد سكان الإمارات يصل إلى نحو 10 ملايين شخص، بينهم نحو مليوناً فقط من المواطنين والبقية أجانب يقيمون في الدولة.

وبالنسبة لدبي التي يقطنها نحو 3 ملايين نسمة، فتعتمد 3 أنواع من اللقاحات هي: "سينوفار، فايزر بيونتك، و أكسفورد- أسترازينيكا، وهي متاحة في 120 مركزاً وعيادة للتطعيم.

وهذه الأرقام تشير إلى أن وتيرة التطعيم في الدولة تسير بشكل سريع، الأمر الذي يوجه الانتباه إلى أن "سياحة اللقاح" حتى ولو لم تكن موجودة في الإمارات وبالتحديد دبي، في الفترة الحالية، فإنها ستكون موجودة في المستقبل القريب.

ما يحمله المستقبل لسياحة اللقاحات في دبي

يقول أولاف فاي، وكيل سفر ورحلات ألماني يعمل في دبي وميونيخ: "بمجرد تلقي جميع السكان في الإمارات للقاحات كورونا، سوف يتغير الأمر بالنسبة لسياحة اللقاحات، فإذا كانت السلطات الإماراتية ذكية، ستستخدم اللقاح لتعطي السياحة دفعة قوية للغاية".

ويرى مصدر يعمل مع حكومة دبي في قطاع السفر، إن "فاي" قد يكون على حق، قائلاً في تصريحاً لـDW: "في الوقت الحالي لا يوجد هنا ما يمكن أن يطلق عليه سياحة اللقاحات، لكن هذا لا يعني أنه لن يكون هناك شيء من هذا القبيل في وقت لاحق من هذا العام، لأن عملية تلقي اللقاحات تسير بوتيرة شديدة البطء في الاتحاد الأوروبي، وسيرغب الناس في الحصول على التطعيمات، وربما يسافرون إلى دول أخرى للحصول على ما يريدون".

كيف تحصل على اللقاح في دبي قبل الانتهاء من تلقيح السكان؟

رغم ما يثار بشأن حصول بعض الأثرياء على جرعات لقاح كورونا في دبي، إلا أن الأمر الثابت والمعلن رسمياً أن الطريقة الوحيدة للحصول على اللقاح في الإمارات هي أن يكون الشخص من حاملي الإقامة، ومع ذلك فإن الحصول على الإقامة لم يعد أمراً صعباً بفضل حملة تشجيع الأجانب على العمل عن بعد من دبي لمدة عام.

وفي أكتوبر 2020، أطلقت مدينة دبي "برنامج عمل افتراضي مدته عام واحد" يسمح للعاملين عن بعد وعائلاتهم بالبقاء في المدينة لمدة تصل إلى 12 شهراً، أثناء العمل في شركات مقرها في الخارج، بهدف جذب المزيد من الأشخاص للعمل في الإمارات.

وللحصول على التأشيرة الجديدة، يجب أن يثبت الموظف أنه يحصل على راتب لا يقل عن 5000 دولار شهرياً، من خلال تقديم دليل على التوظيف وكشف آخر راتب حصل عليه، مع تقديم كشوف مصرفية بقيمة 3 أشهر، وتبلغ رسوم الطلب 287 دولاراً أمريكياً.

وإذا كنت مستوفياً للشروط وتمكنت من الحصول أنت وعائلتك على بطاقة الهوية التي تُمنح للمقيمين، فإن هذا سيتيح لك لاحقاً الوصول إلى برنامج التطعيم الإماراتي، كما ستحصل على تأشيرة دخول متعددة الاستخدام لدولة الإمارات حتى تتمكن من العودة إلى بلدك في أي وقت إذا رغبت في ذلك خلال العام.

دبي وجهة آمنة لقضاء العطلات

ويُعد برنامج العمل عن بعد، أحدث محاولات دبي لجذب المزيد ممن غادروها للعودة والعيش فيها، فأغلب سكان دبي من الذين ترتبط إقامتهم بعملهم، وبسبب فقدان الوظائف جراء تفشي جائحة كوفيد-19، اضطر الكثير من هؤلاء المقيمين إلى مغادرة الدولة، حتى أن عدد سكان دبي انخفض بنسبة 8.4% خلال عام 2020 بحسب وكالة "ستاندارد آند بورز" للتصنيف الائتماني.

وفي الوقت الذي تروج فيه دبي لنفسها كوجهة آمنة لقضاء العطلات، يعتقد خبراء السياحة أنها ستستخدم قصة نجاحها مع لقاحات كوفيد-19 لإغراء الأجانب بالعودة إليها، ويعزز من تلك الفكرة ما أعنلته السلطات الإماراتية بشأن تخطيطها لبدء تصنيع لقاح سينوفارم بنفسها خلال العام الجاري 2021.