شاهد حجم الدمار: العاصفة أليكس تجرف المنازل والطرقات في فرنسا

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 أكتوبر 2020
شاهد حجم الدمار: العاصفة أليكس تجرف المنازل والطرقات في فرنسا
مقالات ذات صلة
ما رأيك في الإجراءات التي اتخذتها السعودية لاستئناف العمرة والزيارة؟
شاهد: الروضة الشريفة تستقبل المصلين بعد 7 أشهر من الإغلاق
بالتفاصيل: بدء المرحلة الثانية من العودة لأداء العمرة والزيارة

خلفت العاصفة أليكس التي ضربت مناطق جنوب شرق فرنسا، يومي الجمعة والسبت، آثاراً مدمرة على المنازل والطرقات.

العاصفة أليكس تدمر منازل وطرقات في فرنسا

وأظهرت لقطات مصورة حجم الدمار الذي خلفته العاصفة، ففي مدينة روكيبليير والمناطق المجاورة لها، جرفت السيول الضخمة المنازل وحطمت الطرقات والجسور.

وفي منطقة ألب ماريتيم، سببت الأمطار الغزيرة التي هطلت دون توقف فيضانات مفاجئة وتركت عدة قرى معزولة عن العالم.

وقال مسؤولون إن الرياح العاتية تسببت في هطول أمطار غزيرة عبر مختلف المناطق في فرنسا، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن عشرات الآلاف من المنازل على طول الساحل الغربي للمحيط الأطلسي، وتسبب في فيضانات مدمرة في الجنوب الشرقي.

وأفادت أنباء باختفاء ثمانية أشخاص، كما عزلت قرى في وديان شديدةة الانحدار شمال مدينة نيس، وقال عمدة المدينة، كريستيان إستروزي، لقناة BFM: الطرق ونحو 100 منزل جُرفت أو دُمرت جزئياً.

العاصفة أليكس

وقالت وكالة الأرصاد الجوية ميتيو فرانس، إن بعض المناطق شهدت هطول 450 ملم من الأمطار خلال 24 ساعة، وهو ما يعادل كمية الأمطار التي تهطل خلال 4 أشهر في هذا الوقت من العالم، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وأغلقت السلطات الشواطئ في مدينة نيس ومناطق ساحلية أخرى، وطلبت من الناس البقاء في منازلهم.

العاصفة تمتد إلى إيطاليا

وفي إيطاليا، قتل شخصان على الأقل جراء العاصفة أليكس، بينما أصبح 25 آخرون في عداد المفقودين، وشمالاً، جرفت مياه الفيضانات عدة طرق وجسور، فيما ارتفعت مناسيب عدة  أنهار لتغرق ضفافها.

وفي منطقة بيدومونت، أصبحت عدة قرى معزولة بعدما أدت الأمطار إلى قطع الطرق عنها، ووصف مسؤولون الوضع بأنه حرج للغاية.

وأُرسل المئات من عمال الإغاثة للمساعدة في جهود الإنقاذ في القرى المعزولة.

ونجح نظام حاجز للفيضانات، في حماية مدينة البندقية التي كانت متأهبة لارتفاع منسوب المياه بعد تعرضها لعواصف شديدة خلال شهر أغسطس/ آب.