صور مأساوية من قلب حرائق أستراليا موت وفناء ودمار

  • تاريخ النشر: : الخميس، 09 يناير 2020 آخر تحديث: : الخميس، 09 يناير 2020
صور مأساوية من قلب حرائق أستراليا موت وفناء ودمار
مقالات ذات صلة
شاهد: مغامر يتسلق أعلى ناطحة سحاب في باريس دون معدات
نعش حي صديق للبيئة: مصنوع من الفطر ويحلل الجثة في 3 أعوام
مقطع يحبس الأنفاس: انقلاب جبل جليدي بمغامرين حاولا تسلقه

يتابع العالم الحرائق المندلعة في أستراليا، وسط حالة من الحزن عمت العالم أجمع بسبب مقتل العشرات من الأشخاص وأكثر من نصف مليار حيوان قتلوا بسبب الحرائق في أستراليا.

مجلة التايم الأمريكية، نشرت 22 صورة تظهر الدمار والخراب الذي حل بالقارة الجديدة، التي تحترق منذ أكثر من 4 أشهر، بفعل حرائق الغابات التي وُصِفت بأنها "الأسوأ" على الإطلاق في تاريخ البلاد، نتيجة الارتفاع غير المسبوق في درجات الحرارة وتجاوزها عتبة الـ40 درجة مئوية.

ورغم أن موسم الحرائق مُعتاد في أستراليا خلال فصل الصيف، إلا أنه تأجج هذا العام نتيجة الجفاف الشديد وارتفاع درجات الحرارة، وهو الأمر الذي تسبب في نفوق أكثر من مليار حيوان، بينهم 30 بالمائة من حيوانات الكوالا، ومقتل ما لا يقل عن 26 شخصًا- بينهم رجال إطفاء، فضلًا عن تدمير 2000 منزل، ونزوح عشرات الآلاف، مع القضاء على أكثر من 12 مليون هكتار من الأراضي منذ سبتمبر الماضي.

حرائق الغابات في استراليا تحدث بصورة متكررة خلال الأشهر الأكثر حرارة من السنة، و يعود ذلك إلى مناخها الحار والجاف، حيث تؤثر هذه الحرائق على مساحات واسعة في حين بإمكانها أن تسبب أضرراً في الممتلكات وخسارة في الأرواح

وقد طورت بعض النباتات استراتيجيات متنوعة لتنجو من هذه الحرائق أو بالأحرى تستخدمها للبقاء مثل نمو أغصان الأيبيكورمك من براعم متواجده تحت لحاء جذع النباتات أو مثل تواجد اللكنوتيوبر و هو انتفاخ خشبي تمتلكه بعض النباتات كحماية لسويقة النبته ضد التدمير بأسباب مختلفة منها الحرائق.

ويتبرعم اللكنوتيوبر بعد الحريق أو يطور بذور مقاومة للحريق أو بالأحرى مولدة له وفي بعض الأحيان أوراق النباتات مثل اليوكالبتز التي قد تحتوي على زيوت قابلة للاشتعال كوسيلة لإزالة التنافس من قبل أصناف أخرى تحمل أقل للحرائق ويجدر بالذكر أن بعض الحيوانات المحلية استطاعت أيضاً في تطوير قدرتها للتعايش والنجو من الحرائق.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا