عمليات الاحتيال السياحية الشائعة في تركيا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 18 يوليو 2022
عمليات الاحتيال السياحية الشائعة في تركيا
مقالات ذات صلة
السياحة في تركيا
السياحة العلاجية في تركيا
مدن تركيا السياحية

يوجد في كل دول العالم محتالون يحاولون استغلال السياح والنصب عليهم. في تركيا، عادةً ما يستغل المحتالون افتقار السياح إلى المعرفة باللغة أو الأماكن أو الأسعار أو العادات والتقاليد. هذا يجعل أي سائح عرضة لعملية احتيال محتملة.

لهذا السبب، يجب أن تعرف جيداً كيف تتجنب عمليات الاحتيال هذه. لا نقصد بهذا أن تركيا دولة خطيرة. فأكثر من 99.9% من الأتراك ودودون ويحبون الآخرين ويقدمون المساعدة للسياح إن احتاجوا إليها، لكن هناك بعض من المحتالين الذين يمكن أن يفسدوا رحلتك إلى هذا البلد الجميل.

أكثر طرق الاحتيال الشائعة في تركيا

قبل أن تسافر إلى تركيا، ننصحك بقراءة هذه القائمة التي تضم أكثر طرق الاحتيال الشائعة في هذا البلد وكيف تتجنب التعرض لها:

عملات معدنية وأشياء قديمة

ستجد بالقرب من المواقع الأثرية والتاريخية مثل متحف أية صوفيا أو كاتدرائية القديس يوحنا بعض المحتالون الذين يعرضون على السياح عملات معدنية قديمة يدعون أنها تعود للعصر البيزنطي أو الروماني. ويطلبون سعراً باهظاً، حوالي 500 دولار أمريكي. للأسف. هذه العملات مزيفة وليست قديمة ويتم تصنيعها في ورش محلية. لذلك، لا تقم أبداً بشرائها.

عليك أن تعرف أيضاً أنها حتى لو كانت عملات قديمة. فإن أي شيء يزيد عمره عن 100 عام يعتبر ملكاً للدولة تركيا. وسوف يتم اعتقال جميع الأشخاص الذين يحاولون إخراج أي شيء عمره أكثر من 100 عام عبر المطارات أو الموانئ أو المعابر البرية.

لهذا السبب، لتجنب تعرضك للاحتيال أو الاعتقال، إذا عرض عليك أي أحد عملات معدنية قديمة أو قطعاً أثرية فابتعد عنه بلطف.

حيلة البساط والسجاد المزيف

يعتبر السجاد المصنوع يدوياً رمزاً ثقافياً ووطنياً في تركيا. العديد من السياح يشترونه كتذكار لهم. بعض أنواع السجاد تباع بأسعار باهظة جداً تصل إلى آلاف الدولارات. اعتماداً على حجمها ونوعها وطريقة صناعتها. لكن للأسف، لا تخلو هذه الصناعة من عمليات الاحتيال، حيث يقوم المحتالون ببيع أنواع من البسط والسجاد الصيني. ويدعون بأنه تركي ومصنوع يدوياً.

لتجنب هذه الحيلة، لا تشتري السجاد إلا من مكان معروف وتجنب أي محلات غير موثوقة حتى لو قدم لك البائع شهادة. فربما تكون هذه الشهادة مزورة. أفضل طريقة هي شراء السجاد التركي الأصلي من متاجر الإنترنت المرخصة والتي تتمتع بسمعة رائعة.

حيلة صرف العملات

هذه الحيلة أيضا الشائعة ويواجهها الكثير من السياح حين يقومون بشراء بعض الأشياء مثل المجوهرات أو الجلود أو السجاد. حيث يقوم البائع المحتال بذكر سعر 200 ليرة تركية مثلاً. وحين تقوم بتسليم بطاقتك الائتمانية يقوم باقتطاع 200 دولار أمريكي.

لتجنب هذه الحيلة، تأكد من أن السعر الذي يحدده البائع بالليرة التركية وقم بمعرفة سعر صرف الليرة التركية الحالي مقابل الدولار وتحقق منه جيداً، ولا تعطِ بطاقتك الائتمانية لأي أحد.

الفواتير السياحية الزائدة

يحدث ذلك في العديد من المطاعم. وعادة ما يتم تبرير ذلك بانه مجرد خطأ بريء. على سبيل المثال، حين يقوم السياح. بتناول طعام الغداء في المطعم. يأتي في الفاتورة أسعار أشياء لم يتم وضعها على الطاولة.

إذا لم يدرك السائح ذلك، فإنه يدفع سعراً إضافياً لأشياء لم يطلبها. وإذا أدرك ذلك، سيقوم النادل بالتبرير مدعياً أن هذا مجرد خطأ بريء.

لتجنب هذه الحيلة، تأكد من قراءة فاتورة المطعم جيداً بكل تفاصيلها، وإذا كنت لا تعرف اللغة، يمكنك ببساطة أن تستخدم تطبيق ترجمة غوغل وتصوير الفاتورة لترجمة ما فيها.

حيل سائقي التاكسي

في كل دول العالم، يحاول سائقو سيارات الأجرة استغلال السياح من أجل أن يدفعوا مبالغ إضافية. عادة ما يطلب سائقو الأجرة في تركيا مبالغ كبيرة لقاء أي توصيلة أو لا يقومون بتشغيل العداد أو يستغلون عدم معرفة السائح بالطريق ويأخذونه في طرق أطول.

لتجنب احتيال سائقي سيارات الأجرة. ننصحك باستعمال تطبيقات حجز سيارات الأجرة عن طريق الإنترنت.

الاحتيال العقاري

يحدث الاحتيال العقاري ببطء وعلى مدى عدة أشهر من قبل أشخاص عادة ما يتظاهرون أنهم أصدقاء. ويعرضون على السياح شراء عقارات رخيصة. يبدو هؤلاء الأشخاص مقنعين ولديهم سمعة طيبة، لكنهم في الحقيقة محتالون ويبحثون عن المال. يستغلون عدم معرفة السائح للاحتيال عليه وسرقته أو دفعه إلى شراء عقار عادي بسعر كبير.

الأمر الرائع أنك تستطيع تجنب عملية الاحتيال هذه بسهولة، إذا كنت تريد أن تشتري أي عقار في تركيا، توجه إلى أحد وكلاء العقارات المرخصين أو محامٍ مرخص.

سرقة المحافظ

يمكن أن يتعرض السياح المهملين لسرقة محافظهم من جيوبهم إذا لم يكونوا منتبهين. هذا يؤدي إلى خسارة المال والأوراق الرسمية مثل جواز السفر وبطاقات الدفع الإلكتروني.

لتجنب التعرض للسرقة، نوصيك بأن تع محفظتك في الجيب الأمامي كما يفعل معظم المواطنين الأتراك.

احتيال تلميع الأحذية

يحدث هذا النوع من الاحتيال عادة في المدن الكبرى مثل إسطنبول أو أزمير أو أنقرة. حيث يقوم ملمع الأحذية بألقاء صندوقه أو فرشاة الأحذية أمامك. وإذا قمت بحملها له، فإنه سيقدم لك تلميعاً مجانياً لحذائك. وأثناء تلميع حذائك، سيدردش معك ببراءة ولطف ويقدم لك العروض الإضافية. وأخيراً، يقدم لك فاتورة باهظة الثمن. وإذا رفضت أن تدفع، ستجد بعض الأشخاص يقتربون منك ويجبرونك على الدفع.

لتجنب عملية الاحتيال هذه، لا تقم بالتقاط الفرشاة أو صندوق تلميع الأحذية إذا أسقطه أحد أمامك. ولا تطلب من أي أحد أن يلمع لك أحذيتك.

حيلة الجلوس في الحانة

هذه طريقة احتيال شائعة حيث يأتي إلى السائح الذي يكون بمفرده شخص ويتحدث معه بلطف عن أشياء مشتركة مثل الهوايات، ثم يقترح عليه التوجه الى الحانة للشرب والتحدث. وفي الحانة، تنضم مجموعة من النساء. وبعد الانتهاء، يتم تقديم فاتورة للسائح بمبلغ ضخم قد يصل الى 1500 دولار أمريكي. وإذا رفض الدفع، يأتي الحراس ويجبرونه على الدفع أو يجبرونه على الذهاب إلى ماكينة الصرافة من أجل سحب النقود.

لتجنب هذه الحيلة، لا تتكلم مع أي شخص غريب إذا حاول الاقتراب منك. ولا تذهب معه إلى أي مكان.

كيف تحصل على المساعدة عند التعرض للاحتيال؟

حين نتحدث عن عمليات الاحتيال في تركيا، فإننا لا نقصد أن تركيا بلد غير أمن. على العكس تماماً، الملايين من السياح يزورون هذا البلد كل سنة ويستمتعون به. ويؤكدون أنهم سيعودون لزيارته مرة أخرى بسبب جماله وروعته. لكن وكما هو الحال في كل بلدان العالم، يمكن أن يستغل المحتالون السياح.

بشكلٍ عام، يمكن تجنب عمليات الاحتيال بسهولة من خلال الحس السليم. وإذا كنت تشعر أنك ضحية للاستغلال أو الاحتيال، عليك طلب المساعدة من السلطات. قم بالاتصال بالشرطة في أي وقت تحتاج فيه للمساعدة على الرقم 155.

أسئلة عن تركيا

هل تركيا بلد أمن؟

تركيا بكل تأكيد هي بلد أمن للسياح. السياحة هي من أكبر الصناعات في تركيا. السياح يزورونها بالملايين سنوياً. وبكل تأكيد يمكنك زيارة تركيا والشعور بالأمان فيها. مع أخذ بعض الاحتياطات التي يجب أخذها في جميع دول العالم وليس في تركيا فقط.

هل تركيا بلد أمن للنساء؟

 نعم بكل تأكيد، تركيا بلد أمن إلى حدٍ كبير للنساء، حتى بالنسبة للفتيات اللواتي يسافرن لوحدهن إليها.

هل يتحدث الأتراك اللغة الإنجليزية؟

في معظم الحالات، لا يواجه السياح أي صعوبة في التواصل. لأن معظم الأتراك يعرفون اللغة الإنجليزية قليلاً.

هل الشرطة التركية تتكلم اللغة الإنجليزية؟

نعم معظم ضباط وعناصر الشرطة التركية يفهمون جيداً الإنجليزية ويستطيعون التواصل قليلاً بهذه اللغة.

ما هو رقم الشرطة التركية؟

يمكنك في أي وقت الاتصال برقم الشرطة التركية 155 لتبليغ عن أي حالة أو مشكلة تواجهك.