بشرط وحيد: احصل على عطلة مجانية على البحر في إيطاليا

آيا صوفيا: ولدت كنيسة وتحولت لمتحف وتعيش كمسجد

في عطلة رأس السنة القمرية: الصين تغلق المدينة المحرمة خوفاً من كورونا

  • بواسطة: ياسمين محمد الخميس، 23 يناير 2020 الخميس، 23 يناير 2020
في عطلة رأس السنة القمرية: الصين تغلق المدينة المحرمة خوفاً من كورونا

قررت السلطات الصينية، إغلاق متحف القصر في بكين المعروف باسم المدينة المحرمة، أمام السائحين اعتباراً من يوم السبت المقبل وحتى إشعار آخر، في إطار جهودها لمكافحة تفشي فيروس كورونا.


في عطلة رأس السنة القمرية: الصين تغلق المدينة المحرمة خوفاً من كورونا

تسمى المدينة المحرمة في الصين بـ " غو- غونغ " باللغة الصينية ومعناها القصر القديم، وهي عبارة عن قصر ملكي عظيم وأحد أشهر المعالم وأكثرها زيارة في الصين.

ويتربع القصر المدرج ضمن مواقع اليونسكو للتراث العالمي على مساحة تفوق 720 متراً مربعاً بالقرب من حديق بيهاي في بكين.

كانت المدينة المحرمة تمثل القصر الإمبراطوري في الصين لأكثر من خمسة قرون حتى بدايات القرن العشرين، فمنذ القرن الخامس عشر كان يسكنها الأباطرة الصينيون الملقبون بأبناء السماء والحاشة الخاصة بهم من أسرتي مينغ وتشينغ، بينما كانت محرمة على بقية الناس من الشعب الصيني حتى افتتحت للجمهور والسائحين عام 1925.


في عطلة رأس السنة القمرية: الصين تغلق المدينة المحرمة خوفاً من كورونا

وتعيش الصين على إيقاع تأهب وإجراءات صحية عديدة، بسبب مخاوف من تفشي نوع جديد من فيروس كورونا، بعدما أعلنت السلطات وفاة 17 حالة وإصابة أكثر من 500 حتى الآن

وفرضت السلطات الحجر الصحي بحكم الأمر الواقع على مدينتي ووهان التي انتشر منها المرض ومدينة هوانغان في مقاطعة هوبي، عازلة بذلك ملايين المواطنين، في محاولة منها لوقف تفشي الفيروس القاتل الذي أصاب المئات وانتشر في مدن عدة ودول أخرى، خلال عطلة السنة السنة القمرية أو الصينية الجديدة، التي تشهد ازدحاماً في السفر داخل وخارج الصين.


في عطلة رأس السنة القمرية: الصين تغلق المدينة المحرمة خوفاً من كورونا.

ومن المنتظر أن تقرر منظمة الصحة العالمية في وقت لاحق ما إذا كان تفشي المرض يستدعي إعلان حالة الطوارئ عالمياً من عدمه.

وتم الإبلاغ عن فيروس كورونا في أواخر ديسمبر عام 2019 في مدينة ووهان، التي تقع وسط الصين، قبل أن ينتشر الوباء في أرجاء عدة في البلاد، وينتقل إلى دول أخرى مثل تايلاند واليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

الفيروس الجديد من عائلة فيروسات الكورونا التي قد تسبب أمراضاً غير مؤذية للإنسان مثل الزكام، لكنها قد تكون مصدراً لأمراض قاتلة مثل السارس.