قرية ذي عين الأثرية: نبع الماء سر هذه القرية

  • تاريخ النشر: السبت، 17 يوليو 2021
قرية ذي عين الأثرية: نبع الماء سر هذه القرية
مقالات ذات صلة
اختيار متحف دبي المستقبل ضمن أجمل المتاحف في العالم
السعودية تفتح أبوابها للسياح من مختلف دول العالم إعتبار من 1 أغسطس 202
تعرف على أحد المعالم البارزة في دبي

تُعرف قرية ذي عين بالقرية الرخامية نسبةً إلى الجبل الأبيض الذي تقبع على سفحه، ما جعلها وجهة سياحية بارزة للسياح الذين يأتون للاستمتاع بمناظر البساتين الخضراء وأشجار الموز والنخيل. سنتعرف في هذه المقالة إلى طبيعة قرية ذي عين المخواة الأثرية.

تسمية قرية ذي عين:

سميت قرية ذي عين بهذا الاسم نسبةً لعين الماء التي تنساب من الجبال المجاورة دون انقطاع أو توقف، وتصب في عدة أماكن ولكل مصب اسم معين، وتوجد أسطورة محلية بخصوص اسم القرية بأن رجلاً فقد عصاه في أحد الأودية، ولاسترجاعها فقد تتبعها حتى وصل إلى القرية فجمع أهلها وطلب منهم أن يحفر العين لاستخراج العصا، وعندها سرعان ما تدفقت المياه من بين الصخرتين وخرج معها عصا الرجل حيث انطلقت كالسهم بسبب قوة دفع المياه، وقد أصابت عين الرجل وفقأتها، بعد ذلك أخذ الرجل عصاه ومشى في طريقة مغادرا القرية.

موقع قرية ذي عين:

تقع قرية ذي عين الأثرية في تهامة غرب المملكة العربية السعودية، وتبعد عن محافظة المخواة حوالي 20 كم، وعن الباحة نحو 24 كم. بنيت القرية على قمة جبل أبيض، وتضم العديد من البيوت بطابقين إلى 4 طوابق، ومسجداً صغيراً، والعديد من الحصون تستخدم للدفاع والمراقبة كما تشتهر هذه القرية بزراعة الموز والليمون والفلفل والريحان فضلاً عن وجود الصناعات اليدوية.

بنيت بيوت القرية من الحجارة، ومسقوفة بأشجار العرعر التي نقلت إليها من الغابات المجاورة، أمّا شرفاتها فمزدانة بأحجار المرو الكوارتز التي تتخذ شكل مثلّثات متراصّة.

المناخ في قرية ذي عين:

تتمتع قرية ذي عين بمناخ حار صيفاً ومعتدل شتاءً كونها جزءاً من سهل تهامة، وتتساقط الأمطار الغزيرة في الصيف بسبب موقعها بين كتلة من الجبال، مما يؤدي إلى تكثف الغيوم وهطول الأمطار الرعدية، فيما يكون معدّل هطول الأمطار متوسّطاً في الشتاء.

تاريخ قرية ذي عين الأثرية:

يعود تاريخ قرية ذي عين الأثرية إلى القرن العاشر الهجري/ الثامن الميلادي، وقد شهدت هذه القرية عدد من الغزوات والنزاعات القبلية قبل مجيء الملك عبد العزيز وتوحيده للحجاز، وأهم هذه الغزوات هي عندما تواجه جيش قبيلة زهران وغامد مع جيوش محمد علي باشا ملك مصر، وانتهت المعركة بهزيمة جيش محمد علي باشا وتعرف مدافنهم باسم قبور الأتراك. [1]

وفقاً لموقع اليونسكو عن أهمية قرية ذي عين "تعتبر قرية ذي عين التقليدية في الباحة نموذجًا بارزًا للمستوطنات البشرية التقليدية التي تتكيف تمامًا مع بيئتها وسبب وجودها الاجتماعي والاقتصادي"

الأنشطة السياحية في قرية ذي عين:

يمكنك القيام ببعض الأنشطة السياحية في قرية ذي عين الأثرية أهمها: [2]

  • السير على طول السلالم الحجرية لقرية زي العين التاريخية يوفر مناظر خلابة غير محدودة للبيوت التقليدية والمنطقة المحيطة بها.
  • الدخول إلى أحد بيوت ذي عين الفارغة وتجربة كيف كانت حياة سكان زي العين منذ عدة قرون.
  • يمكنك مشاهدة الأودية التي تحتوي على المياه التي تكونت بفعل الطبيعة وعوامل الطقس المختلفة، حيث تتواجد بين الأشجار والأزهار وكأنها لوحة فنية.
  • توجد في قرية ذي عين الأثرية بعض ملاهي الأطفال التي تستخدم للترفيه عن الأطفال الذين يأتون إلى القرية مع عائلاتهم.
  • اقتناء بعض الحرف اليدوية التي تشتهر بها المنطقة مثل المنتجات العطرية الأصيلة كعطور الريحان.

قامت هيئة السياحة السعودية بتخصيص مبلغ 16 مليون ريال سعودي لتطوير قرية ذي عين وتأهيلها لتصبح مزاراً سياحياً تستقطب العديد من السياح فضلاً عن إقامة عدد من المنتزهات وأماكن لتناول الطعام في قرية ذي عين اليونسكو.