كادت تصدمها درون: طائرة ترامب تنجو من حادث تصادم في الهواء

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 18 أغسطس 2020
كادت تصدمها درون: طائرة ترامب تنجو من حادث تصادم في الهواء
مقالات ذات صلة
شاهد: المسجد الحرام يستقبل أول أفواج المعتمرين في شهر رمضان
برج خليفة ونافورة دبي يحتفلان بقدوم شهر رمضان: شاهد العرض المذهل
مصر تكتشف المدينة المفقودة: عمرها 3400 سنة

ذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن طائرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نجت بالكاد من حادث تصادم، حيث كادت تصطدم بما يبدو أنها طائرة صغيرة بدون طيار، بينما كانت تقترب من المطار الواقع قرب العاصمة واشنطن، وفقاً لأشخاص كانوا على متنها.

وكانت الطائرة بدون طيار التي بدت باللونين الأصفر والأسود على شكل صليب، تطير قرب الجانب الأيمن من طائرة ترامب، وشاهدها ركاب على متنها قبل وقت قصير من الهبوط في الساعة 5:54 مساءً بالتوقيت المحلي.

طائرة ترامب نجت من حادث تصادم

وقال سيباستيان سميث، المراسل المختص بشؤون البيت الأبيض لفرانس برس، إن طائرة الرئيس الأميركي الذي كان على متنها، كادت أن تصطدم بطائرة مسيرة صغيرة.

وكتب سميث عبر حسابه على تويتر قائلا: هبط دونالد ترامب الآن في مطار آندروز على متن طائرته الرئاسية.

وأحالت قيادة الدفاع الجوي لأمريكا الشمالية، الأسئلة حول الحادث إلى الخدمة السرية التي لم تستجب لطلبات الوسائل الإعلامية بتأكيد تفاصيل الواقعة، كما أحالت إدارة الطيران الفيدرالية طلبات الاستفسار المتعلقة بالموضوع إلى القوات الجوية الأمريكية.

بدورها، أعلنت القوات الجوية الأمريكية، أنها تراجع تقريراً عن رؤية طائرة بدون طيار بالقرب من قاعدة أندروز المشركة في ماريلاند ليلة الأحد، كادت تتسبب في حادث لطائرة الرئيس دونالد ترامب.

حوادث الطائرات

وتزن معظم الطائرات المدنية بدون طيار بضعة كيلوجرامات، وربما لا يمكنها إسقاط طائرة نفاثة، لكن الأبحاث تشير إلى أن الضرر قد يكون أكبر من الضرر الذي يحدثه طائر بالحجم بنفسه، بحسب وكالة بلومبرغ الأميركية.

وكان ترامب يحلق على متن طائرة من نوع Boeing Co 757 المعدلة، التي كانت من بين أسطول الطائرات المعروف باسم Air Force One، وهو أسطول الطيران الرئاسي.

وتتلقى إدارة الطيران الفيدرالية آلاف التقارير سنوياً من حالات لطائرات بدون طيار تحلق بالقرب من طائرات أخرى أو تعمل في مناطق محظورة.

وفي حين أنه من الصعب على محققي سلامة الطيران التحقق من مثل هذه الأحداث العابرة، لكن يبدو أنها واحدة من بين آلاف حوادث السلامة التي تسببها طائرات بدون طيار في الولايات المتحدة، والتي دعت إلى إطلاق نداءات من قبل وكالات إنفاذ القانون والأمن الداخلي لاتخاذ تدابير أكبر لتقنين استخدامها.