شاهد: لحظة استبدال كسوة الكعبة

غار حراء خلوة الرسول ومَهْبِط الوحي

لأول مرة: سائقات للحافلات العامة بدبي

  • الثلاثاء، 07 يوليو 2020 الثلاثاء، 07 يوليو 2020
لأول مرة: سائقات للحافلات العامة بدبي

كعادتها تكون في مقدمة الدول بشكل عام والمدن بشكل خاص، واليوم جاءت لحظة جديدة تقوم فيها دبي بالتقدم إلى الأمام قبل الجميع.

ففي مبادرة تعتبر هي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن دفعة سائقين جديدة، للعمل في قطاع المواصلات والنقل العامة، ولكن هذه المرة الدفعة تضم 3 سيدات سيعملن كسائقات حافلات، وذلك ضمن شبكة الخطوط الداخلية لأسطول الحافلات الشهير في دبي.

وكشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن السيدات الثلاث بدأت عملهن منذ أيام، وتحديدًا يوم 3 يوليو من الشهر الجاري.

وفي هذا السياق، صرح المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة "أحمد هاشم بهروزيان" أن اختيار السائقات الثلاثة لم يأتي بمحض الصدفة، لكن جاء بناء على المواصفات والمعايير العالمية.

وانطلقت السيدات الثلاث للعمل على ثلاثة خطوط جاءت كالتالي:

الخط (77)، الذي يربط منطقة بني ياس – ديرة ستي سنتر – T1 – T3، والخط (F36)، وهو من الخطوط المغذية لمحطات المترو، المنطلق من مول الإمارات – حديقة دبي للعلوم – جنوب البرشاء، والخط (F70)، وهو من الخطوط المغذية لمحطات المترو والمنطلق من برجمان – بر دبي – الفهيدي – برجمان.

عودة السياحة ونشاط تأجير السيارات في دبي

الجدير بالذكر أن دبي قد أعلنت عودة النشاط السياحي وتبني القطاع الخاص الإماراتي مبادرات لإنعاش الاقتصاد، وتوقع بعض خبراء ورواد القطاعات الخاصة بالسياحة أن ينتعش نشاط تأجير السيارات من جديد.

وبهذا الشأن، صرح محمد المرزوقي رجل الأعمال الإماراتي والرئيس التنفيذي للشركة الشهيرة "أر بي أم" المتخصصة في تأجير السيارات، أن عودة النشاط السياحي تعتبر فرصة كبيرة للمستثمرين في دبي والإمارات بشكل عام لكبح جماح الخسائر التي طالت العالم بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وأوضح محمد المرزوقي قائلًا "دبي في طريقها لاستعادة سحرها الخاص من جديد، بعد فتحت أبوابها لاستقبال عشاق السباحة والاستجمام والتأمل من جديد، لكن بشرط تنفيذ الإجراءات الاحترازية الهامة واتباع التعليمات الإرشادية وقواعد التباعد الاجتماعي، لتعود الحياة بشكل تدريجي".

تم نشر هذا المقال مسبقاً على تيربو العرب. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا