• لرواد الفنادق.. هذه الأشياء هي الأقذر داخل غرفتك!

    لرواد الفنادق.. هذه الأشياء هي الأقذر داخل غرفتك!

    تعتبر الفنادق اختيارا مثاليا للأشخاص الذين يسافرون من دولة لأخرى أو يرغبون في قضاء إجازة بدون أي التزامات تتعلق بوجبات الطعام أو تنظيف مكان الإقامة.

    ولكن بالطبع الغرفة الواحدة في أي فندق يقيم فيها عشرات الأشخاص على مدار العام، وكل منهم له صفاته الخاصة وعاداته وتقاليده وهو ما قد يجعلها بيئة خصبة لانتشار البكتيريا والجراثيم.

    فبالرغم من أن عمال تنظيف الغرف في الفنادق ذات المستوى الفاخر يقومون بوظيفتهم على أكمل وجه حتى تظهر الغرفة أمام النزيل الجديد في أبهى صورة لها، لإلا أن هناك بعض الأشياء التي لا تمتد إليها أيادي التنظيف بأي حال من الأحوال، وذلك لاعتقاد البعض أنها نظيفة ولا تحتاج بالضرورة لأي عناية.

    وهناك فرق شاسع بين التنظيف والتطهير والتعقيم، حيث إن الأول يعني أن تستطيع عيناك أن ترى المكان نظيفا والأمر هنا نسبيا بعض الشيء، أما التطهير والتعقيم فهو أن يتم التعامل بعناية فائقة مع الأشياء حتى تزال منها الجراثيم والميكروبات التي تسبب العديد من الأمراض ولا ترى بالعين المجردة، وهنا نستطيع أن نقول أن غرفتك قد تكون شديدة النظافة ولكنها تعج بالجراثيم.

    ونتناول فيما يلي أبرز الأشياء التي قد يبدو مظهرها بريئاً داخل غرف الفنادق ولكنها في الحقيقة بمثابة مزرعة للجراثيم، ويمكنك في رحلتك القادمة أخذ المواد المطهرة معك، إضافة إلى المناديل المخصصة للقضاء على البكتيريا لتطهر بها هذه الأدوات قبل شروعك في استخدامها، وفقا لما ذكره موقع «هافنجتون بوست» الإخباري.

    الريموت كنترول

    هل تتوقع أن عمال خدمة الغرف قد يولون أي اهتمام بتطهير جهاز التحكم عن بعد الـ«ريموت كنترول» سواء الخاص بالتلفاز أو مكيف الهواء؟، بالقطع لا، بالرغم من أنه قد يحتوي على أشياء ضارة أكثر من الأسّرة نفسها، لأنك لا تعرف ما الذي كان يمسك به النزيل الذي سبقك قبل أن يعيد ضبط حرارة الغرفة عبر جهاز التحكم عن بعد، ولك أن تتخيل أن البكتيريا والجراثيم الموجودة على سطح الريموت كنترول قد تكون مساوية لتلك التي تتراقص على مقعد دورة المياه.


    لرواد الفنادق.. هذه الأشياء هي الأقذر داخل غرفتك!

    هاتف الغرفة

    يعتبر هاتف غرف الفنادق من أكثر الأشياء التي لا تعرف شيئا عن مفهوم التطهير، بالرغم من أن أيادي جميع النزلاء لابد أن تتعامل معه خلال فترة إقامتهم، والأمر هنا أخطر، حيث إن سماعة الهاتف تلمس الأذن كما أن الميكروفون يواجه مباشرة فم المتكلم وبالطبع فإن الأذن والفم قد يحتويان على كم لا يعد ولا يحصى من الميكروبات وخاصة إذا كان هذا النزيل مصاب بالبرد، لذا احرص على تطهير هذا الجهاز قبل استخدامك له.


    لرواد الفنادق.. هذه الأشياء هي الأقذر داخل غرفتك!

    حوض دورة المياه

    ليس هناك نزيل في أي فندق لم يستخدم حوض دورة المياه لأي سبب كان، وهو ما يعني ملامسة يديه للحوض والنضدة المحيطة بها وما يتتبع ذلك من ترك جراثيم وميكروبات مختلفة الأشكال والوظائف، لذا عليك أن تطهر الحوض جيدا قبل الشروع في استخدامه ووضع يدك عليه.


    لرواد الفنادق.. هذه الأشياء هي الأقذر داخل غرفتك!

    الأسّرة

    معظم الفنادق يتركز مفهومها عن تهيئة الأسّرة داخل الغرف، في مسألة ترتيب الأغطية والمفرش فقط ولا مانع من وضع بعض المواد ذات الرائحة الطيبة حتى يشعر النزيل بنظافة المكان، ولا يتم تطهير الأغطية إلا إذا كانت هناك بقع أو اتساخات واضحة، هو أمر غير معتاد بالطبع ولكن لمصلحتك وحفاظا على صحتك عليك أن تجهز مفرشك الخاص في رحلتك القادمة، إضافة إلى بعض المطهرات للقضاء على الحشرات الدقيقة المحتمل تواجدها داخل المرتبة والوسائد نظرا لتكرار استخدامها من قبل أشخاص مختلفين.


    لرواد الفنادق.. هذه الأشياء هي الأقذر داخل غرفتك!

    أدوات أخرى

    غالبية رواد الفنادق يستخدمون الثلاجة ولفتح بابها يستخدمون المقبض والذي قد يحتوي على جيوش من الجراثيم التي تكون على أهبة الاستعداد للانتقال للضحية القادمة، ويمكنك القياس على ذلك فيما يتعلق ببعض الأدوات الأخرى، كـ«ألة صنع الثلج، غلاية المياه، الأكواب الزجاجية، مقبض باب الغرفة أزرار الإضاءة وخزائن الملابس».


    لرواد الفنادق.. هذه الأشياء هي الأقذر داخل غرفتك!

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات