لعدة أهداف: السعودية تطلق بطاقة الحج الذكية اعتباراً من هذا العام

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 ديسمبر 2020
لعدة أهداف: السعودية تطلق بطاقة الحج الذكية اعتباراً من هذا العام
مقالات ذات صلة
شاهد: المسجد الحرام يستقبل أول أفواج المعتمرين في شهر رمضان
برج خليفة ونافورة دبي يحتفلان بقدوم شهر رمضان: شاهد العرض المذهل
مصر تكتشف المدينة المفقودة: عمرها 3400 سنة

أطلقت المملكة العربية السعودية "منصة وبطاقة الحج الذكية"، بهدف ربط العمليات والخدمات في قطاع الحج والعمرة، ومساعدة الحجاج في مختلف المشاعر المقدسة، والمساهمة في الحد من الحج غير النظامي.

بطاقة الحج والعمرة

وخلال مشاركتها  في ملتقى مكة الثقافي في دورته الحالية المقام تحت عنوان: "كيف نكون قدوة في العالم الرقمي؟"، أعلنت وزارة الحج والعمرة، إطلاقة "منصة وبطاقة الحج الذكية".

ومن خلال المنصة، يتم إصدار بطاقات تعريفية ذكية لكل حاج، تحوي معلوماته الشخصية والطبية والسكنية، وتسهم في إرشاد الحجاج لسكنهم في المشاعر والتحكم في الدخول إلى كل مشعر وإلى المرافق المختلفة، كما تؤدي دوراً في الحد من الحج غير النظامي.

وتعمل البطاقة الذكية عن طريق تقنية اتصال المجال القريب (NFC) التي تُمكن من قراءة البطاقة عن طريق أجهزة الخدمة الذاتية (KIOSK) المنتشرة في المشاعر المقدسة، كما تحتوي على رمز شريطي (Barcode) يُقرأ عن طريق العاملين لمعرفة معلومات الحاج.

موعد تفعيل بطاقة الحج الذكية

وكانت وزارة الحج والعمرة السعودية، من أوائل المشاركين في ملتقى مكة الثقافي لهذا العام، بمبادرة "البطاقة الذكية"، التي تُعد إحدى المبادرات المواكبة لرؤية 2030،  وجاء تطبيقها لتكون نموذجاً ناجحاً لتطبيق التقنيات الحديثة لخدمة ضيوف الرحمن.

ومن المقرر تفعيل البطاقة الذكية اعتباراً من موسم حج هذا العام 1422 هـ، بعد أن بُدئ في استخدامها خلال موسم حج 1440 بشكل تجريبي، على قرابة 50 ألف بطاقة جرى توزيعها على مجموعة من الحجاج لدراسة التجربة.

وستُدار البطاقة الذكية من خلال مركز موحد للتحكم بجميع الخدمات، يشارك فيه القطاعات الحكومية والأهلية التي لها علاقة بخدمة ضيوف الرحمن والمكونة لمنظومة الحج والعمرة.

ملتقى مكة الثقافي

هو ملتقى ثقافي تنموي بمواضيع سنوية، بدأ منذ 5 أعوام بمشاركة أكثر من 100 جهة حكومية وأهلية في المنطقة.

ويقام الملتقى في المملكة العربية السعودية، ويقدم مبادرات تقنية إبداعية وبرامج رقمية تخدم أهداف الملقتى هذا العام.

ويُمثل العام الجاري، الانعقاد الخامس للملتقى، تحت عنوان: "كيف تكون قدوة في العالم الرقمي؟"، ويستهدف مفهوم القدوة وتطبيقها في العالم الرقمي لبناء السلوك الرقمي الصحيح وتنمية الخدمات الإلكترونية وزيادة فاعلية التواصل الرقمي في المنطقة.

وعلى ذلك، وضع الملتقى في دورته هذه أربع ركائز استراتيجية هي: تعزيز الانتماء الوطني في العالم الرقمي، تفعيل منظومة رقمية رائدة في المنطقة، تشجيع المنتجات الرقمية وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة ودعم المبادرات الرقمية ذات الأثر المكاني والإنساني.

على سائح، تابع معنا كل أخبار السفر حول العالم وآخر أخبار الخطوط الجوية ونصائح السفر وأشهر وجهات عطلة نهاية الأسبوع.