ما سر الثقب الصغير في أسفل نافذة الطائرة؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 فبراير 2021
ما سر الثقب الصغير في أسفل نافذة الطائرة؟
مقالات ذات صلة
The Journeyوأول فيلم رسوم متحركة سعودي ياباني رباعي الأبعاد
مصري يقفز من شلالات فيكتوريا ولحظات ما قبل القفز
دليل شامل لأفضل فنادق مكة للحج والعمرة والزيارة أو الإقامة

إذا كنت معتاد السفر بالطائرة وتفضل الجلوس بجوار النافذة للاستمتاع بمشاهدة الأرض من أعلى، فربما لاحظت وجود ثقب صغير في أسفل كل نافذة داخل الطائرة، لكن هل فكرت من قبل في وظيفة هذه الثقوب؟

فائدة الثقوب الصغيرة في نوافذ الطائرات

تُعرف هذه الثقوب باسم Itsy bitsy ويطلق عليها "ثقوب التنفس"، وفي الحقيقة تلعب هذه الثقوب الصغيرة للغاية دوراً مهماً في سلامة الطائرة، حيث تعمل كصمام أمان للحفاظ على توازن الضغط وحماية النوافذ من التحطم.

ويوضح أحد خبراء الطيران، الدور الكبير الذي تلعبه تلك الحفرة الصغيرة التي قد تبدو تافهة بالنسبة للبعض، في نظام السلامة على متن الطائرة، مشيراً إلى أنها تساعد على تنظيم كمية الضغط المطبقة من داخل الطائرة على النافذة، وفي حال تحطم النافذة، يساعد هذا الثقب على انفصال الأجزاء الخارجية قبل الداخلية.

وجاءت فكرة ثقب نوافذ الطائرة للمرة الأولى عام 1997، من قبل شركة "دايملر كراسلر أيروسبيس أير باص"، التي تقدمت ببراءة اختراع لهذه الثقوب، وأوضحت وقتها أنها تعمل بمثابة قنوات هوائية تساعد في الحفاظ على التوازن الجوي على نوافذ الطائرة بين الداخل والخارج، بحسب ما ذكره المدير التقني في شركة "GKN" للفضاء، مارلو مونكور، وفقاً لصحيفة Daily mail البريطانية.

تصميم نوافذ الطائرات

وشبه مونكور هذه الثقوب بصمام للنزيف، قائلاً إن المحركات تضغط الهواء على متن الطائرة قبل أن يتم توجيهه عبر سلسلة من المراوح، وللحفاظ على قيمة الضغط مرتفعاً في القمرة، يتم تمرير هذا الهواء عبر ما يُعرف بصمام التدفق.

وتشبه هذه العملية ما يحصل عند نفخ عجلات السيارة، حيث يتم ضخ الهواء المضغوط إلى مقصورة الطائرة، بعد أن يمر عبر مراحل ضغط في المحركات، ونتيجة لانخفاض مستويات الأكسجين على ارتفاعات عالية، فلا بد من ضغط الهواء بهذه الطريقة لتأمين تجربة سفر مريحة وآمنة للركاب.

وللحفاظ على توازن الضغط، يجب أن يكون هيكل ونوافذ الطائرة قادرين على تحمل الفروقات بين الضغط الداخلي والخارجي، ونتيجة لذلك يتم تصنيع النوافذ من 3 طبقات من مادتي الزجاج والأكروليك.

ويتمثل دور الطبقة البلاستيكية في منع الركاب من الوصول إلى الطبقات الزجاجية الوسطى والخارجية، وتكون الثقوب عادة في الطبقة الوسطى من النافذة، حيث تحافظ هذه الثقوب على توازن الضغط وتعمل على توجيهه إلى الطبقة الخارجية بدلاً من الداخلية.

على سائح، تابع معنا كل أخبار السفر حول العالم، وأهم نصائح السفر، وما يتعلق بالخطوط الجوية.