ما لا تعرفونه عن كهف مجلس الجن

ومغامرات مثيرة داخل الكهف

  • تاريخ النشر: الإثنين، 15 مارس 2021
ما لا تعرفونه عن كهف مجلس الجن
مقالات ذات صلة
حقائق لا تصدق عن الدولفين صديق الإنسان
أغرب عادات الشعوب في العالم
"رور أفريكا" والإمارات للطيران الخاص

من أبرز الوجهات السياحية العربية، والأكثر بحثاً، ومن الأماكن الغريبة حول العالم فهوكهف ليس كباقي الكهوف، ويُطلق عليه كهف مجلس الجن يحتوي على العديد من المقومات السياحية الرائعة، حيث يكشف الكهف لزائريه عن عجائب الطبيعة الموجودة أسفل الكهف.

ما لا تعرفونه عن كهف مجلس الجن!

 وهو يُعتبر بمثابة مغامرة في باطن الأرض، لن تجرؤ على دخوله،  حيث الظلام الحالك، ويقع الكهف في قلب تلال على سفوح جبال الحجر الشرقية، إن كهف مثير للجدل، وهومن المقومات السياحية الرائعة في دولة عُمان، كهف مجلس الجن، وهو من أكبر الكهوف على مستوى العالم، حيث العديد من العجائب الطبيعية أسفل الكهف.

كهف مجلس الجن وفرصتك لاستكشاف عجائب باطن الأرض

الكهف مثير للاهتمام والبحث، وقد قام المغامر اللبناني توفيق أبو نادر برحلة استكشافية، حيث أشار أن أرضية الكهف مزيج من الطين والصخور، مع وجود الكثير من الخفافيش، والنباتات، وبعض الطيور، والثعابين، والزواحف.

يصعب داخل الكهف التقاط الصور بسهولة، ولكن هناك فتحات بهذا الكهف كانت مناسبة لتوثيق ما بداخله، فهو يصلح لسياحة الرعب ووجهة سياحية عربية مميزة.

مزار سياحي عربي جميل ولكنه مرعب

عندما يتحول الرعب إلى متعة، في أوقات معينة خلال اليوم يتسلل ضوء الشمس داخل الكهف من خلال الثقوب الصغيرة في السقف، ليكشف منظراً جمالياً ورائعاً، وفي الليل يتسلل ضوء القمر، وبالطبع تُعتبر هذه المنطقة من المعالم السياحية المثيرة للاهتمام في سلطنة عمان.

وحسب مواقع المعرفة، يُعتبر هذا الكهف من أضخم الكهوف في العالم، وذو شكل دائري، ويمكن للكهف استيعاب 10 طائرات لمساحته الكبيرة، وارتفاعه كبير جداً.

ولكن لماذا يتطاير سكان عمان عند ذكر هذا الكهف؟

رعب شديد ينتاب سكان المنطقة والسبب، تجويف أعلى سقف الكهف يُشع ضوء ينعكس على الحائط الأيمن للكهف، عاكساً ظلالاً متحركة، تُثير الرعب، حيث يعتقد الأهالي أنها عفاريت وأشباح.

مغامرات الدخول إلى كهف مجلس الجن

تم اكتشاف هذا الكهف أثناء تنفيذ برنامج للهيئة العامة لموارد المياه في عمان، للبحث عن الصخور الكربونية، في إطار البحث عن المياه الجوفية، حيث كان أول من هبط داخل الكهف أحد خبراء الهيئة وهو " دون ديفيسون " وذلك عام 1983م، ثم هبطت زوجته " دون جونز " في العام التالي 1984م لتُسمى فتحة الكهف باسمها، ثم "دون جونز" الذي هبط عام 1995م

هذا وقد قدر العلماء عمر هذا الكهف بنحو 500 مليون سنه، واحيانا يُطلق عليه كهف سلمى، أو كما أشرت مُسبقاً كهف مجلس الجن، ويُعتبر الكهف مستودع للكثير من كنوز الحياة الطبيعية، وهو وجهة سياحية، والآن بعد أن تعرفت على كهف الجن، فهل سيكون وجهتك السياحية القادمة، إنه مثير للرعب ، ومن أغرب المعالم السياحية حول العالم.