مستقبل طائرة الرئاسة الأمريكية: تفوق سرعة الصوت بـ5 مرات

  • تاريخ النشر: : الخميس، 10 سبتمبر 2020 آخر تحديث: : الخميس، 10 سبتمبر 2020
مستقبل طائرة الرئاسة الأمريكية: تفوق سرعة الصوت بـ5 مرات
مقالات ذات صلة
45 دقيقة من الفرح: شاهد أول متحف للسعادة في السعودية
استعدوا للسفن ذاتية القيادة: ماي فلاور تنطلق في الأطلسي
المولودة المحظوظة: مصر للطيران تهديها تذكرة سفر مدى الحياة

في المستقبل القريب، ربما يكون هناك نموذج أولي لطائرة الرئاسة الأمريكية Air Force One، سرعتها تفوق سرعة الصوت.

ومنحت مديرية الجسر الجوي الرئاسي والتنفيذي في القوات الأمريكية، عقدي تطوير لشركتان تعملان على تطوير طائرات تفوق سرعة الصوت.

شركة Exosonic

تعمل الشركة الناشئة في كاليفورنيا Exosonic، على تطوير طائرة أسرع من الصوت ثنائية المحرك ذات دوي اختراق حاجز صوت منخفض، ومن المستهدف أن تصل سرعتها إلى 1.8 ماخ.

وتتميز طائرة Exosonic التي تتسع لـ70 مقعداً بمدى يصل إلى 5 آلاف ميل بحري.

وبفضل تقنية خفض دوي اختراق حاجز الصوت، ستتمكن الطائرة من التحليق فوق البر بسرعة تبلغ ضعفي سرعة الصوت دون إزعاج السكان أسفلها.

وتساوي سرعة 1.8 ماخ حوالي 1.381 ميل في الساعة أي 2.222 كيلو متر، وبالتالي بإمكان Exosonic خفض مدة الرحلات بمعدل النصف مقارنة بالطائرات الحالية.

نموذج لطائرة Exosonic

ولفتت الطائرة  انتباه مديرية الجسر الجوي الرئاسي في الولايات المتحدة.

وفي الأسبوع الماضي، تم الإعلان عن منح Exosonic عقداً لتطوير وسيلة نقل تنفيذية أسرع من الصوت، قد تستخدم كطائرة Air Force One - المسمى المستخدم من قبل المراقبة الجوية للطائرة التي تقل رئيس الولايات المتحدة -

وبحسب موقع Military.com، قد يتم إطلاق النموذج الاولي للطائرة بحلول عام 2025.

شركة Hermeus

يأتي هذا الخبر بعد تلقي شركة Hermeus، التي تتخذ من أتلانتا مقراً لها، والتي تعمل على طائرة فائقة لسرعة الصوت، استثمارات من المديرية ذاتها.

وتتسع طائرة Hermeus لـ20 مقعداً، ومن المقرر أن تنقل الركاب من نيويورك إلى لندن خلال 90 دقيقة فقط.

واختبرت Hermeus نموذجاً أولياً لمحرك سرعته 5 ماخ في فبراير/ شباط هذا العام بعد تصميمه من الصفر.

نموذج أولي لمحرك Hermeus  بسرعة 5 ماخ

وتتعاون Hermeus مع القوات الجوية الأمريكية ومديرية الجسر الجوي الرئاسي؛ لتطوير هذه المركبة من أجل دعم الأسطول الرئاسي والتنفيذي.

طموح الولايات المتحدة

ويخطط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإضفاء طابع أكثر وطنية على الطائرة الرئاسية، بعد مضي أكثر من 5 عقود و11 إدارة، بحسب شبكة CNN.

والآن تتخذ إدارة الولايات المتحدة التي تقف خلف تصنيع الطائرات ذات القوة الفضائية، نهجاً يتسق مع الطموح المتعلق بمستقبل أفضل ناقلاتها.

صعوبات قد تعوق الطائرات فائقة السرعة

ورغم أن العقود الأخيرة تمثل قفز كبيرة إلى الأمام لشركات مثل: Exosonic و Hermeus، إلا أن كبير المحاضرين في قسم الملاحة الجوية في جامعة إمبريال في لندن، بول بروس، أبدى بعض الحذر، مشيراً إلى أن التحدي الأكبر بالنسبة للرحلات الجوية الفائقة لسرعة الصوت هي الدفع، بحسب موقع CNN بالعربية.

نموذج لطائرة Hermeus

وأوضح بروس، إن الجانبان المالي والبيئي من الصعوبات الأخرى التي تواجه هذا النوع من الطائرات، قائلاً: الطيران بهذه السرعة سيحرق قدراً هائلاً من الوقود، وسيكون غير كفؤ بشكل أكبر من الطيران التقليدي، ورغم ذلك لا يشك بروس في بناء مثل هذه الطائرات حال تواجد سوق لها.

ماخ

عدد دون وحدة، يمثل النسبة بين السرعة المحلية لمائع ما وسرعة الصوت في نفس ذلك المانع.

فحين يتحرك جسم صلب بالنسبة لمائع نستطيع أن نقرن بهذا الجسم عدد ماخ باعتماد السرعة النسبية للتدفق حول هذا الجسم.

نقول حينها إن الطائرة تحلق بسرعة 1 ماخ إذا كانت سرعتها تساوي سرعة الصوت، وأنها تحلق بسرعة 2 ماخ إذا كانت سرعتها ضعف سرعة الصوت وهكذا.

وسمى هذا الرقم نسبة إلى الفيزيائي والفيلسوف النمساوي إرنست ماخ.