مشهد لا يصدق: شلال يتحدى الجاذبية ويصعد إلى الأعلى

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 يناير 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 يناير 2020
مشهد لا يصدق: شلال يتحدى الجاذبية  ويصعد إلى الأعلى
مقالات ذات صلة
بإمكانها التحليق دون محركات: حقائق مثيرة عن الطائرات
شاهد: مغامر يتسلق أعلى ناطحة سحاب في باريس دون معدات
بينها الشمس والظل والوشم: أغرب 10 ضرائب مفروضة حول العالم

سجل شاهد عيان لحظات لا تصدق لتدفق مياه شلال نحو الأعلى متحدية الجاذبية الأرضية، في ظاهرة نادرة شكلت فيها مياه البحر دوامة صعدت على طول جدار منحدر هاوية.

وبحسب صحيفة Daily mail البريطانية، تمكن سامي جاكوبسن، 41 عاماً من التقاط هذه اللحظات المذهلة عندما كان يسير على طول منحدرات Suðuroy في جزيرة فارو ورأى كيف أن دوامة من المياه تصعد إلى أعلى المنحدر.

مشهد لا يصدق: شلال يتحدى الجاذبية  ويصعد إلى الأعلى

وتسلقت دوامة المياه جدار المنحدر المعروف باسم Beinisvørð، والذي يبلغ ارتفاعه نحو 470 متراً، متجاوزة القمة.

وقال خبراء الأرصاد الجوية، إن هذه الظاهرة المذهلة عبارة عن شاهقة مائية، تمثل عموداً من الهواء المختلط مع المياه على شكل كتلة سحابية عمودية دوّامية، والتي تتشكل مثل إعصار فوق الماء عندما تدير حافة الجرف الرياح على شكل دائرة.

وأشار سامي إلى أنه في المنطقة المجاورة هناك العديد من الأنهار الصغيرة التي تتحدى الجاذبية في الظروف العاصفة وتندفع الكثير من مياه البحر نحو الأعلى لتصل إلى القمة.

مشهد لا يصدق: شلال يتحدى الجاذبية  ويصعد إلى الأعلى

ووصف غريغ ديهورست، كبير خبراء الأرصاد الجوية، هذه الظاهرة بأنها مذهلة، قائلا: بالنسبة لنا هنا في مركز العمليات، يبدو الأمر كأنه شاهقة مائية أو عمود مائي، وهو يشبه إلى حد ما الإعصار لكنه يتشكل فوق الماء.

وأضاف: تساعد حافة الهاوية في تدوير الرياح ونعتقد أن هذا هو السبب في أنها تتشكل بسرعة كبيرة.