من قطار بخاري إلى فندق فاخر: جنوب أفريقيا تتفنن في إمتاع السائحين

  • تاريخ النشر: الإثنين، 20 يوليو 2020
من قطار بخاري إلى فندق فاخر: جنوب أفريقيا تتفنن في إمتاع السائحين
مقالات ذات صلة
أين تذهب للاحتفال بعطلة اليوم الوطني الإماراتي الـ49؟
صحراء الدناكل: رحلة إلى بوابة الجحيم
10 معالم سياحية شهيرة حقيقتها أصغر مما تبدو عليه في الصور

تستعد دولة جنوب أفريقيا لمفاجأة السياح في شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل، بقطارها الفندقي الذي يقدم متعة فريدة من التجوال وسط الغابات.

وبحسب صحيفة لا ستامبا الإيطالية، يقع كروجر شالاتي Kruger Shalati، أو القطار الفندقي على ارتفاع 50 قدماً فوق متنزه كروجر الوطني في جنوب أفريقيا.

من قطار بخاري إلى فندق فاخر: جنوب أفريقيا تتفنن في إمتاع السائحين

الفندق المقرر تشغيله في ديسمبر، كان في الأصل قطار بخاري قديم يرتكز على جسر سيلاتي التاريخي المهجور، المطل على نهر سابي، لكنه تحول إلى فندق فريد من نوعه يجمع بين كرم الضيافة الفاخرة والطبيعة الساحرة للنهر من حوله.

ويعد الفندق، مزيجاً مثالياً من أكثر الروائع الطبيعية التي تخطف الأنفاس في أفريقيا مع الكماليات الفاخرة على متن قطار يتميز بالطابع الأفريقي.

من قطار بخاري إلى فندق فاخر: جنوب أفريقيا تتفنن في إمتاع السائحين

ويضم القطار 31 غرفة بنوافذ ممتدة من الأرض وحتى السقف توفر إطلالات ساحرة مطلة على الحياة البرية، ويعكس التصميم الداخلي للقطار الفندقي تجربة أفريقية متميزة بعيدة عن التصميمات النمطية والتقليدية.

ومن المتوقع أن تبدأ الأسعار للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاماً، من 520 دولاراً في الليلة للشخص الواحد، تشمل الوجبات والمشروبات و2 من الألعاب اليومية.

من قطار بخاري إلى فندق فاخر: جنوب أفريقيا تتفنن في إمتاع السائحين

يُذكر أن حديقة كروجر هي أول حديقة وطنية في جنوب أفريقيا منذ عام 1926، وهي واحدة من أكبر الحدائق في العالم على مساحة 7.5 كيلو متر مربع، وتحتوي على عدد كبير من الحيوانات البرية مثل الأسود والنمور ووحيد القرن والفيلة والجاموس، فضلاً عن اشتمالها على 147 نوعاً من الثدييات، إضافة إلى غناها بالتراث الثقافي ومواقع العصر الحجري الأثري.

وسُمح بالزيارات الأولى للحديقة في أوائل عشرينيات القرن الماضي