هكذا استقبلت أستراليا عام 2021: الخوف من كورونا قيد الاحتفالات

  • تاريخ النشر: الخميس، 31 ديسمبر 2020
هكذا استقبلت أستراليا عام 2021: الخوف من كورونا قيد الاحتفالات
مقالات ذات صلة
جواز سفر كورونا الرقمي: كيف يمكن الحصول عليه من "إياتا"؟
مقصورة الطائرة بعد كورونا: كيف يكون الترفيه دون تلامس؟
طيران الإمارات تسير أول رحلة جوية تخدمها فرق مُلقحة ضد كورونا

في غياب كامل للجمهور ومظاهر الفرح في الشوارع ككل عام، كانت أستراليا ثاني دولة في العالم على موعد مع بدء العام الجديد 2021، لكن تفشي فيروس كورونا جعلها تحتفل بحذر.

واستقبل سكان مدينة سيدني الأسترالية العام الجديد 2021، بعرض للألعاب النارية من على ميناء سيدني، الذي يعتبر رمزاً سياحياً للمدينة ويربطها من الجانب الآخر بشاطئها الشمالي.

تدابير احترازية

وبدأ العام الجديد في أستراليا بتدابير احترازية لكبح انتشار الوباء ومنع الاحتفالات الخاصة.

وكانت الألعاب النارية هذا العام أصغر مما اعتاد عليه الأستراليون في السنوات السابقة، واقتصرت على جسر ميناء سيدني واستمرت لمدة 7 دقائق فقط، وتابعها المواطنون عبر شاشات التليفزيون.

ومنعت الأسلاك الشائكة الدخول إلى مقدمة الشاطئ، وأوقفت الشرطة أي شخص يريد التوجه إلى نقاط مواقع المشاهدة المميزة التي عادة ما تشهد احتشاد نحو مليون شخص لمتابعة عروض الألعاب النارية.

وعرّض المحتفلون الذين حاولوا خرق قوانين إغلاق ميناء سيدني أنفسهم لغرامات مالية تصل إلى 1000 دولار إسترليني، أي ما يعادل 770 دولاراً، وفقاً لما قررته السلطات في محاولة منها للقضاء على تفشي كوفيد 19 في المدينة.

وبشكل عام خلت الشوارع من المارة ومظاهر الفرح والصخب التي تصاحب هذه المناسبة كل عام، بسبب القيود التي فرضتها سلطات البلاد للسيطرة على بؤر تفشي إصابات كورونا في أكبر مدينتين في البلاد، فيكتوريا ونيو ساوث ويلز.

.وحثت السلطات الأفراد على تجنب التجمعات الكبيرة ليلة رأس السنة حفاظاً على الصحة العامة ومنعاً لتفشي المرض.

إصابات جديدة بكورونا

وقالت رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز التي تضم مدينة سيدني، اليوم الخميس، إنه تم رصد عشر حالات إصابة جديدة الليلة الماضية في سيدني، وارتفع إجمالي الإصابات التي رُصدت ضمن بؤرة في "نورثرن بيتشز" إلى 144 حالة.

.أما ولاية فيكتوريا المجاورة والتي أمضت 61 يوماً من دون تسجيل حالات عدوى محلية بكورونا، فأعلنت رصد 8 حالات إصابة جديدة.

ومن المرجح أن تكون هناك صلة بين الإصابات في الولايتين، حيث زار شخص عائد من نيو ساوث ويلز مطعماً تايلاندياً في ملبورن بدأت منه الإصابات الجديدة في المدينة.

ظهور هذه البؤر يمثل مشكلة بالنسبة لأستراليا التي تمكنت إلى حد كبير من قطع سلاسل العدوى المحلية بتطبيق قواعد صارمة للاختبار وتتبع المخالطين، وإغلاق الحدود الدولية وفرض عزل على جميع العائدين من الخارج لمدة 14 يوماً في فنادق مخصصة للحجر الصحي.

وحاليا، تسجل استراليا 215 حالة إصابة نشطة بفيروس كورونا، وهناك 23 حالة في المستشفيات، ووقعت 909 وفاة ذات صلة بكورونا في عام 2020.

سلالة كورونا الجديدة

وبعد إعلان بريطانيا رصد سلالة متحورة من فيروس كورونا المستجد، أكدت أستراليا تسجيل حالتي إصابة بالسلالة الجديدة منتصف الشهر الجاري، وزاد عدد المصابين بها الآن إلى 129 حالة وتقرر فرض عزل عام على حوالي 250 ألفاً من سكان سيدني حتى التاسع من يناير المقبل.

ومثل إعلان أستراليا، أول تأكيد لإصابات بالسلالة الجديدة سريعة الانتشار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.