ياميش رمضان: الأصل مصري والفوائد لا تُعد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 أبريل 2021
ياميش رمضان: الأصل مصري والفوائد لا تُعد
مقالات ذات صلة
آداب وسنن العيد عند المسلمين
متى عيد الفطر المبارك 1442-2021؟ تعرف على حساب الفلك
بالصور هكذا استعد الحرمين الشريفين للعشر الأواخر من رمضان

"افرحوا يا بنات يلا وهيصوا رمضان أهو نور فوانيسه، ياحلاوة التين والقمر الدين وأكياس النُقل وقراطيسه" أغنية مصرية شهيرة تعلو نغماتها دائماً في شهر رمضان المبارك، وتذكرنا جميعاً بما يعرفه المصريون بـ"ياميش رمضان"، تلك الفاكهة المجففة والمكسرات التي يحرص الجميع في البلدان العربية على شرائها مع قدوم الشهر الكريم، فما حكاية "ياميش رمضان"؟

أصل ياميش رمضان 

ورد في كتاب "شهر رمضان في الجاهلية والإسلام"، للكاتب أحمد المنزلاوي، أن كلمة "ياميش" غير موجودة في القواميس العربية، ويقول البعض إنها تعني بالتركية الثمار الجافة مثل التين المجفف أو البلح وغير ذلك، وفي مصر ارتبطت هذه الكلمة ببعض الأطعمة التي تميز شهر رمضان من الفاكهة الجافة والمكسرات.

لكن هناك مراجع تاريخية تذكر أن كلمة "ياميش" اشتقت من اللهجة المصرية، وتم استخدامها في العهد الفاطمي، حيث حرص الفاطميون على عادة شراء الياميش كل رمضان وكانوا يوزعونه على الفقراء والمحتاجين طوال الشهر.

وعبر مئات السنين تعاقبت الأجيال على عادة شراء الياميش، حتى أصبح طقس رمضاني أصيل انتقل سريعاً إلى الوطن العربي، فلا تخلو موائد رمضان منه ويفضله الكبير قبل الصغير.

مكونات ياميش رمضان

يتكون الياميش بشكل رئيسي من الفواكه المجففة مثل: الزبيب، المشمش المجفف "قمر الدين"، التين المجفف، البرقوق المجفف "قراصية" والتمر، بالإضافة إلى المكسرات مثل: الفستق، البندق، اللوز، الكاجو وعين الجمل.

ويوفر هذا الخليط للإنسان وجبة غذائية شبه متكاملة، فالمكسرات تمد الجسم بالبروتينات والدهون، والفواكه المجففة تمده بالمعادن والألياف وأيضاً الفيتامينات، وبالتأكيد يحتاج الإنسان إلى كل هذه العناصر الغذائية خاصة بعد الصيام والامتناع عن الطعام والشراب لساعات طويلة.

فوائد الفواكه المجففة

المشمش: يُعد المشمش مصدر غني بالألياف والحديد وفيتامين "أ، ج".

التين: لا يفقد أياً من فوائده عند تجفيفه، وهو غني بالحديد وحمض الفوليك والبوتاسيوم، لكن لا يفضل تناوله بكثرة خاصة مرضى قصور الكلى.

البرقوق المجفف "قراصية": مصدر غني بالفيتامينات خاصة فيتامين "ج"، ويساعد على الوقاية من مرض السرطان ويخلص الجسم من السمنة ويقلل الكوليسترول ويقوي العظام.

الزبيب: مهم للغاية لمرضى السكر ويقلل الكوليسترول ويحتوي على مركبات تحارب الميكروبات في الفم وهو غني بالمعادن والفيتامينات.

التمر: عادة ما يفطر المسلمون على حبات التمر، اتباعاً لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويُعد التمر مصدر رائع للكالسيوم والحديد والماغنسيوم والفسفور والصوديوم والبوتاسيوم والكبريت وحمض الفوليك وعدد من الفيتامينات الأخرى.

ويساعد على تخفيف الإمساك واضطرابات الأمعاء والوقاية من الأنيميا وتقوية العظام، وهو ملقب بملك الأطعمة.

فوائد المكسرات

اللوز: غني بفيتامينات "هـ، ب2" وعناصر الماغنسيوم، النحاس، الفسفور والبروتين، وأغلب الدهون التي يحتوي عليها مفيدة لصحة القلب.

الكاجو: يحتوي على مضادات للأكسدة، ودهون أحادية غير مشبعة، ما يعني أنه مفيد للقلب.

الفول السوداني: غني بالدهون الأحادية غير المشبعة وحمض الفوليك أسيد وفيتامين ب 3، وعدد من مضادات الأكسدة المفيدة في التخلص من آثار الشيخوخة.

عين الجمل: غنية بأوميجا 3 والأحماض الدهنية المهمة، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية التي يستفيد منها جسم الإنسان لعمل أوكسيد النيتريك الضروري للحفاظ على مرونة الأوعية الدموية.

الفستق: يقلل فرص الإصابة بأمراض القلب لغناه بمضادات الأكسدة، ويساعد في خفض الكوليسترول وضغط الدم وتنظيم مستوى السكر، كما يحسن صحة العيون وصحة البشرة ونضارتها ويساعد على خفض الوزن.