يوم البيئة العالمي 2021 وأهم النصائح لتكون مسافراً صديقاً للبيئة

نصائح للمسافرين للمحافظة على سلامة البيئة ولكي سفرك صديقاً للبيئة

  • تاريخ النشر: السبت، 05 يونيو 2021
يوم البيئة العالمي 2021 وأهم النصائح لتكون مسافراً صديقاً للبيئة
مقالات ذات صلة
عودة الرحلات بين دمشق ودبي الشارقة
الإمارات والإعلان عن تعليق دخول القادمين من دولة فيتنام بدأً من 5يونيو
حفل فرنسي موسيقي جديد يحدث فارقاً في زمن كورونا تعرف على أبرز الأحداث

كلنا نحب السفر والرحلات والإجازات ولكن لماذا نسافر! ربما تكون رحلتك السياحية وسفرك أفضل طريقة للتخلص من الإرهاق العقلي. بغض النظر عن الوجهة السياحية التي نذهب إليها، فإن بضعة أيام عطلة بعيداً عن الروتين تجدد حياتنا بالتأكيد. لكن هل تعلم أن السفر في أغلب الأحيان ما يتسبب في تلوث البيئة؟ بالتاكيد! سواء كنا نسافر بالطائرة أو الطريق أو القطار فإننا بطريقة ما نساهم في تلوث البيئة. من خلال الانبعاثات السامة من الوقود  واستخدام البلاستيك وإزعاج الموائل الطبيعية للنباتات والحيوانات البرية عن طريق التعدي على ممتلكات الغير  وما إلى ذلك بطرق رئيسية تؤدي إلى تلوث البيئة. بصفتنا مسافرين وسائحين نكون مسئولين عن كل هذه الأشياء، يجب علينا اتخاذ تدابير لحماية البيئة أثناء الاستمتاع برحلتك.

يوم البيئة العالمي 2021 وأهم النصائح لتكون مسافراً صديقاً للبيئة

في الخامس من يونيو 2020  تم وضع خطة ومعاهدة كي يصبح المسافر صديقاً للبيئة وبذلك نضمن عدم ترك بصمة بيئية سيئة.

نصائح للمسافرين للمحافظة على سلامة البيئة ولكي يكون المسافر صديقاً للبيئة

إليكم أهم النصائح التي ينبغي على جميع المسافرين اتباعها للمحافظة على سلامة البيئة في يوم البيئة العالمي.

تجنب المواد البلاستيكية القابلة لإعادة الاستخدام

البلاستيك هو عدو الطبيعة الأم ونحن من خلال موقع سائح على يقين من أنك قد قرأت عن كيفية تعرض الحياة البحرية للخطر بسبب النفايات البلاستيكية التي تملأ المحيطات. وبالتالي سيكون من الضروري للغاية التوقف عن استخدام المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد بما في ذلك زجاجات المياه وأدوات المائدة والحقائب وغيرها من العناصر غير القابلة للتحلل. لتجنب الإضرار بالبيئة، احمل زجاجة ماء قابلة لإعادة التعبئة بدلاً من شراء زجاجة يمكن التخلص منها كل بضع ساعات. ضع في اعتبارك حمل أدوات النظافة الخاصة بك وأكياس التسوق القابلة لإعادة الاستخدام وما إلى ذلك لتقليل النفايات البلاستيكية.

تجنب اهدار الغذاء للمحافظة على البيئة

وفقاً لتقارير منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، فإن هدر الغذاء له تأثير شديد على المناخ والأرض والمياه والتنوع البيولوجي. وستندهش عندما تعرف أنه في كل عام، يتم إهدار أطنان من الطعام في جميع أنحاء العالم نتيجة للسياحة. يمكنك كمسافر، اتخاذ خطوات صغيرة لإحداث تغيير كبير في مشكلة "هدر الطعام". انسحب من البوفيهات المفتوحة واطلب فقط كمية الطعام التي من المؤكد أنك ستنتهي منها. من الجيد أن تحزم طعامك، خاصة إذا كان لديك أطفال أو كبار السن.

خفف وزن الأمتعة الخاصة بك للمحافظة على البيئة

هل تفاجأت بطلبي هذا، سأبلغك عن السبب الذي الذي يجعل التعبئة الزائدة تأثير سيء على البيئة؟ قد لا تعتقد ذلك إلا أن هذا الأمر صحيح هذا صحيح فوزن أمتعتك يحدث فرقاً، خاصة إذا كنت تسافر بالطائرة. يمكن لانبعاثات الكربون من الطائرة أن تلحق خسائر فادحة بالبيئة. تشير التقارير إلى أن الوزن الزائد على متن الطائرة يعني أنها تحرق المزيد من الوقود، مما يؤدي إلى زيادة انبعاثات الكربون. لذلك عند السفر بالطائرة، يجب أن تتأكد من أنك تحمل فقط الأشياء "الأكثر طلباً واحتياجاً فقط" وأن تتخلص من الباقي.

خفف من استهلاك الأوراق

ليس من الحقائق المجهولة أن مليارات الأشجار في جميع أنحاء العالم يتم قطعها سنوياً من أجل الورق، مما يؤدي إلى إزالة الغابات وتآكل التربة والفيضانات.  ولا يزال الورق مستخدماً في جميع أنحاء العالم للتغليف والتواصل والتوثيق وما إلى ذلك. بصفتك مسافراً صديقاً للبيئة، يمكنك القيام بواجبك في توفير الورق عن طريق حمل نسخة إلكترونية من تذاكرك وغيرها من المستندات الأساسية التي قد تحتاجها أثناء السفر. كما أنه عليك بالتفكير في لماذا تستثمر في غلاف ورقي بينما يمكنك القراءة على جهاز iPad أو جهاز لوحي رقمي مثل Kindle. ونفس الحال إذا كنت ممن يكتبون يومياتهم في رحلاتهم، فافعل ذلك على هاتفك أو جهازك اللوحي للمساعدة في توفير الورق.

تقليل استخدام الطاقة

تولد محطات الطاقة التي تنتج الكهرباء كمية هائلة من الانبعاثات الضارة التي تلوث الهواء وتؤثر على المناخ على المدى الطويل. ومن ثم  فإن الحد من استخدام الطاقة ضروري للغاية لحماية البيئة. لذا  تأكد من إطفاء الأنوار والتكييف والتلفزيون عندما تغادر غرف فندقك (حتى لو لم تدفع ثمنها!). إذا كنت لا تريد تنظيف غرفتك بالمكنسة الكهربائية، فاترك علامة "عدم الإزعاج" الموجودة على الباب قبل المغادرة. هناك طريقة ذكية أخرى لتقليل استهلاك الكهرباء أثناء السفر وهي اختيار غرفة أو منزل ريفي أكبر بدلاً من عدة غرف صغيرة لإيواء أسرتك.

الحفاظ على المياه

موارد المياه حول العالم قليلة بالفعل بسبب الإفراط في الاستخدام والهدر في المياه. وبالتالي، من الضروري أن تعرف كيفية توفير المياه أثناء السفر. أسهل ما يمكنك فعله هو اختيار الاستحمام بدلاً من الدش، لأنه يستهلك ضعف كمية الماء تقريباً. كما ننصحك من خلال موقع سائح أن تأخذ  حمامك اليومي في وقت أقصر وأغلق الصنابير أثناء غسل أسنانك بالشامبو أو الحلاقة أو رغوة الصابون أو تنظيفها. جرب غسل ملابسك بنفسك، إذا لزم الأمر، بدلاً من إعطائها لغسيل الفنادق لأنها تستهلك كمية من الماء أكثر مما تعتقد.

استخدام وسائل النقل العام

هل تساءلت يوماً ما علاقةزيارة المركبات السياحية بتلوث الهواء خلال الرحلات السياحية والسفر؟ سيكون ردك لا شيء، قد تظن أنه ليس له علاقة بتلوث البيئة، أليس كذلك؟  لكني من خلال موقع سائح سأبلغك أن السبب الرئيسي وراء انخفاض جودة الهواء ينذر بالخطر، حتى في المناطق الجبلية، والسبب يكون زيادة عدد المركبات السياحية. وللحد من استهلاك الوقود وانبعاثات الكربون، يجب أن تأخذ وسائل النقل العام عندما يكون ذلك ممكناً. وحتى إذا كان عليك استئجار سيارة، فابحث عن طراز أصغر لتقليل التأثير على البيئة. إذا كان من الممكن استكشاف الوجهة السياحية على دراجة أو سيراً على الأقدام، فلا شيء يمكن أن يكون أفضل من هذه التجربة أو المغامرة المثيرة فستكتشف المعالم السياحية بشكل أفضل.

إلقاء القمامة على الأرض

هو عمل مشين لا يدمر جمال المناظر الطبيعية فحسب، بل يؤدي إلى إدارة النفايات بشكل غير لائق وبيئة غير صحية. لذا  حاول ألا ترمي القمامة (ولا حتى مرة واحدة  ولا حتى بعقب السيجارة). اتبع دوماً عادة ألا تترك أثر، أي أينما ذهبت سواء كان معسكراً أو رحلة سفاري أو متنزهاً أو شاطئاً أو أي مكان آخر، تأكد من التخلص من أي شيء معك في المكان السليم. لا تنس رمي القمامة في صناديق القمامة ، وفقاً لما يمكن إعادة تدويره أو لا يمكن إعادة تدويره. من الجيد أيضاً حمل حقيبة صغيرة معك لجمع القمامة.

اتبع القواعد

لا يُقصد من القواعد أن يتم كسرها (أو ثنيها)، خاصة أثناء السفر حيث تطبق كل وجهة سياحية لوائح معينة لضمان السلامة الكاملة للمسافرين وكذلك البيئة.

على سبيل المثال، عند الذهاب في جولة مشي أو رحلة سير مع البقاء دوماً على المسارات ولا تتجول لالتقاط صورة ذاتية لأنها قد تكون خطيرة. أثناء استكشاف نقطة ساخنة للحياة البرية، لا تعرقل الحياة النباتية أو تطعم الحيوانات  ولا تنقر فوق الصور باستخدام الفلاش. اتبع جميع التعليمات عند الانغماس في نشاط أو مغامرة. قد لا يؤدي انتهاك القواعد إلى فرض غرامة كبيرة أو عقوبة شديدة فحسب، بل قد يؤدي إلى إلحاق الضرر بنفسك أو بالطبيعة.

اذهب إلى خيارات صديقة للبيئة

على مدى السنوات القليلة الماضية، تم دعم العديد من الفنادق وخيارات الإقامة الأخرى في جميع أنحاء العالم والتي تبذل جهوداً واعية للحفاظ على الموارد وحماية البيئة. اختر الفنادق البيئية التي لديها مبادرات استدامة مثل تجميع مياه الأمطار  والطاقة الشمسية والإضاءة الموفرة للطاقة والمراحيض منخفضة التدفق وما إلى ذلك، اختر الشركات السياحية التي تساعدك على اتباع أفضل الممارسات البيئية طوال الرحلة وليس لها تأثير سلبي على البيئة. يمكنك الاختيار من بين الوجهات السياحية التي تحاول الحفاظ على النظم البيئية المحلية وتعزيز السياحة المستدامة.

ستندهش من معرفة كيف يمكن أن يكون لهذه التغييرات الصغيرة تأثير كبير على الصورة الكبيرة وتسمح لك بالحصول على تجربة سفر مستدامة وصحية وصديقة للبيئة.

يعد يوم البيئة العالمي (WED) الذي أقرته الأمم المتحدة هو الحدث الأكثر شهرة للعمل البيئي الإيجابي. يقام في 5 يونيو وموضوع هذا الحدث السنوي في عام 2020 كان التنوع البيولوجي. كل عام، يتعرض حوالي مليون نوع من الحيوانات والنباتات لخطر الانقراض ويرجع ذلك إلى الأنشطة البشرية مثل القمامة وانبعاثات الكربون وإزالة الغابات. لا تدمر الأشياء حولك، فكر في أسباب انبعاث الكربون مثل حرائق الغابات المطيرة في الأمازون لعام 2019  ساهم في ضبط الموائل من حولك بهذه التصرفات النبيلة،  فبعض التصرفات التي قد لا تقصدها تؤدي إلى تدهور البيئة وتضر بالوجود البشري. لقد حان الوقت لنتعلم كيف نعيش في وئام مع الطبيعة وأن نتعلم العمل من أجل تحقيق نمو اقتصادي مستدام. لذا في يوم البيئة العالمي هذا دعونا من خلال موقع سائح أن نتأكد من اتباع النقاط المذكورة أعلاه من أجل إنقاذ الطبيعة الأم، لكي تكون رحلتك السياحية أو سفرك صديقاً للبيئة ولا يضر بها في يوم البيئة العالمي.