أجمل جزر العالم لم يصل إليها فيروس كورونا: فما هو السر الذي يحميها؟

حيوانات مهددة بالانقراض

اغرب نكهة بوطة في الزمن المعاصر، الفلفل الاسود

يبطل العجب عند معرفة السبب!

  • السبت، 16 مايو 2020 السبت، 16 مايو 2020
اغرب نكهة بوطة في الزمن المعاصر، الفلفل الاسود

يبحث عشاق المثلجات والجيلاتو والآيس كريم عن النكهات المميزة وخصوصا في فصل الصيف الحار، الأمر الذي يشجع العاملين في هذا القطاع على ابتكار منتجات غريبة.

اغرب نكهة بوطة في الزمن المعاصر، الفلفل الاسود
ومن النكهات الغريبة التي ابتكرها محل لبيع البوظة في هونغ كونغ، نكهة "الغاز المسيّل للدموع"، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

ويقول صاحب محل الآيس كريم الذي لم يكشف عن اسمه، إنه قدم النكهة الغريبة لإظهار الدعم للحركة السياسية والاحتجاجات المؤيدة لمزيد من الحريات الديمقراطية في الجزيرة.

وتحدث صاحب المحل لوسائل الإعلام قائلا: "أردنا صنع نكهة تذكر الناس بأنه لا يزال عليهم الاستمرار في الحركة الاحتجاجية وعدم فقدان شغفهم".

اغرب نكهة بوطة في الزمن المعاصر، الفلفل الاسود
ووفقا لوسائل إعلام محلية في هونغ كونغ، فإن المكوّن الرئيسي للبوظة "الغريبة" هو حبوب "الفلفل الأسود" لتذكير مواطني الجزيرة بطلقات الفلفل التي أطلقتها الشرطة خلال المظاهرات العام الماضي.


اغرب نكهة بوطة في الزمن المعاصر، الفلفل الاسود

وعلّقت الزبونة أنيتا وونج على نكهة المنتج قائلة: "طعمها مثل الغاز المسيل للدموع. تشعر بصعوبة في التنفس، وهي حقا لاذعة ومزعجة. يجعلني تذوقها أرغب في شرب الكثير من الماء على الفور. أعتقد أن هذا يذكرني بمدى الألم عند التأثر بالغاز"، وفقا للأسوشيتد برس.

وجرّب صاحب محل الآيس كريم، البالغ من العمر 31 عاما، عددا من المكونات المختلفة مثل الوسابي أو الفجل الياباني والخردل قبل اتخاذ قراره بشأن النكهة النهائية.

وأوضح قائلا: "نقوم بشوي ثم طحن حبوب الفلفل الأسود بالكامل وتحويلها إلى جيلاتو على الطريقة الإيطالية.. إنه ساخن قليلا، وطعمه يمنح شعورا بالتهيج في الحلق. إنه يجعلك تشعر كما لو أنك تتنفس الغاز المسيل للدموع".


ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، فقد تم إطلاق أكثر من 16000 طلقة من الغاز المسيل للدموع خلال الاحتجاجات التي أثارتها التشريعات المقترحة التي من شأنها أن تسمح بتسليم المشتبهين الجنائيين إلى البر الصين لمواجهة التهم.


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول