الإمارات تعدل قانون منح الجنسية: هذه الفئات مرحب بها بشروط

الآن بإمكان المستثمرين والعلماء والموهوبين الحصول على الجنسية الإماراتية وفقاً لمجموعة من الشروط والضوابط

  • تاريخ النشر: الأحد، 31 يناير 2021
الإمارات تعدل قانون منح الجنسية: هذه الفئات مرحب بها بشروط
مقالات ذات صلة
السياحة في السعودية
مطارات دبي تستقبل زوار الإمارات بـ"ختم المريخ": ما قصته؟
7 خطوات لتجديد جواز السفر الإماراتي: حامله يدخل 173 دولة بدون تأشيرة

اعتمد مجلس الوزراء الإماراتي، بعض التعديلات على أحكام قانون الجنسية، تجيز منح الجنسية الإماراتية لكل من: المستثمرين، أصحاب المهن التخصصية وأصحاب المواهب وعائلاتهم، استناداً لعدد من الضوابط والشروط.

جاء ذلك، بتوجيهات من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، وترأس اجتماع مجلس الوزراء، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

تعديل قانون منح الجنسية الإماراتية

وتهدف التعديلات التي أدخلت على بعض الأحكام المرتبطة باللائحة التنفيذية للقانون الاتحادي في شأن الجنسية وجوازات السفر؛ إلى تقدير الكفاءات الموجودة في دولة الإمارات، واستقطاب أصحاب الإنجازات والعقول وتمكينهم ضمن نسيج الدولة الاجتماعي، وتعزيز تلاحم المجتمع وتعايشه بما يرسخ مسيرة التنمية في الإمارات ويعزز حضورها في مختلف المجالات، وفقاً لوكالة الأنباء الإماراتية - وام- 

الفئات التي يمكن لها الحصول على الجنسية الإماراتية وفقاً للتعديلات

وتشمل الفئات المستهدفة من قرار تعديل قانون منح الجنسية الإماراتية كل من: المستثمرين، أصحاب المهن التخصصية كالأطباء والمتخصصين والعلماء، أصحاب المواهب مثل المخترعين والمثقفين والفنانين والموهوبين.

وتجيز التعديلات الجديدة منح الجنسية أيضاً لأفراد أسر هذه الفئات وفقاً لنصوص المواد المنظمة لكل من الزوج والأبناء، وتسمح بالاحتفاظ بالجنسية الحالية لحاملها.

شروط منح الجنسية الإماراتية

وحددت التعديلات في اللائحة عدداً من الاشتراطات والضوابط لمنح كل فئة للجنسية

أولاً: فئة المستثمرين

يشترط امتلاك المستثمر عقاراً في دولة الإمارات.

ثانياً: فئة أصحاب المهن التخصصية

يُشترط على الأطباء والمتخصصين أن يكون المتقدم منهم للحصول على الجنسية الإماراتية، متخصصاً في مجال علمي فريد أو مجالات علمية مطلوبة وذات أهمية للدولة، وأن تكون له إسهامات في في إجراء دراسات وأبحاث ذات قيمة علمية في مجال تخصصه، وألا تقل خبرته العملية عن 10 سنوات، إلى جانب حصوله على عضوية في منظمة مرموقة في مجال تخصصه.

وبالنسبة للعلماء، يشترط لحصولهم على الجنسية توافر عدد من الشروط منها: أن يكون باحثاً نشطاً في مجال خبرته في جامعة أو مركز بحثي أو في القطاع الخاص، وألا تقل خبرته العملية عن 10 سنوات في ذات المجال، وأن تكون لديه إسهامات في المجال العلمي كالفوز بجائزة علمية مرموقة أو تأمين تمويل كبير لبحثه خلال 10 سنوات سابقة، وحصوله على رسالة توصية من مؤسسات علمية معترف بها في دولة الإمارات.

ثالثاً: فئة أصحاب المواهب

يشترط للحصول على الجنسية للمخترعين، الحصول على براءة اختراع أو أكثر معتمدة من وزارة الاقتصاد أو من أي جهة عالمية معترف بها، تمثل قيمة مضافة لاقتصاد دولة الإمارات، ورسالة توصية من وزارة الاقتصاد.

وفي فئة المثقفين والفنانين والموهوبين، يشترط أن يكون المتقدم للحصول على الجنسية من الرواد في مجالات ذات أولوية للدولة مثل الثقافة والفن والمواهب، وأن يكون حاصلاً على جائزة عالمية أو أكثر في مجال تخصصه ورسالة توصية من الجهات الحكومية المختصة في هذه المجالات في الدولة.

ضوابط منح الجنسية الإماراتية

ووفقاً للتعديلات، على مكتسب الجنسية الإماراتية بعدد من الضوابط قبل استلام الجنسية تتضمن: 

- قسم يمين الولاء للدولة.

- التعهد بالالتزام بالقوانين السارية في دولة الإمارات.

- إبلاغ الإدارة المختصة في حال اكتساب جنسية أخرى أو فقدان جنسية كان يحملها.

مزايا اكتساب الجنسية الإماراتية

وحدد القرار عدداً من المزايا التي يتم اكتسابها مع الجنسية الإماراتية تتضمن: 

- تأسيس وتملك الشركات  والمؤسسات التجارية.

- شراء وتملك الأراضي والمساكن والعقارات وفقاً للقوانين السارية.

- أي مزايا أخرى تمنح من الجهات الاتحادية بعد موافقة مجلس الوزراء أو من الجهات المحلية في إمارات الدولة.

سحب الجنسية الإماراتية

ونصت التعديلات على جواز سحب الجنسية من مكتسبها متى فقد شرطاً أو أكثر من شروط منح الجنسية أو أخل بالتزامه.

ترشيح المؤهلين لمنح الجنسية الإماراتية

ويتم ترشيح الشخصيات المؤهلة للحصول على الجنسية الإماراتية، من خلال دواوين الحكام وأولياء العهود والمجالس التنفيذية للإمارات الأعضاء في الاتحاد ومجلس الوزراء، بناءً على ترشيخات الجهات الاتحادية المعنية.

قوة جواز السفر الإماراتي

وشهد جواز السفر الإماراتي تطوراً ملحوظاً خلال السنوات القليلة الماضية، حيث ارتفعت قوته بما يمكن حامليه من دخول 173 دولة حول العالم دون الحاجة إلى تأشيرة.

ووفقاً لمؤشر "هينلي باسبورت Henley Passport" لعام  2021، يحتل جواز السفر الإماراتي المرتبة الـ16، ويمثل هذا المركز ارتفاعاً مذهلاً عما كان عليه منذ بداية المؤشر في عام 2006، عندما كان يحتل المرتبة الـ62، مع إمكانية الوصول إلى 35 وجهة فقط.

ورغم ما شهده عام 2020 من قلة نسبية في أعداد اتفاقيات التأشيرات رفيعة المستوى بين البلدان، إلا أن الإمارات العربية المتحدة مثلت استثناءاً ملحوظاً، بعدما وقعت العديد من اتفاقيات الإعفاء من التأشيرة المتبادلة، رفعت رصيد مواطنيها إلى 173 دولة يمكنهم دخولها بدون تأشيرة.

موشر هينلي باسبورت

هو تصنيف عالمي يرتب الدول حسب جوازات السفر الأقوى من حيث حرية تنقل المواطنين في جميع أنحاء العالم.

ويقدم المؤشر ترتيباً لـ199 جواز سفر حول العالم، بحسب عدد الدول والأٌقاليم التي يمكن لحامل جواز السفر ما دخول دولة بدون تأشيرة أو بتأشيرة عند الوصول، إضافة إلى توضيح الاتجاهات العالمية والإقليمية.

ويستخدم التقرير بيانات من تاريخ المؤشر منذ 16 عاماً؛ لإظهار كيف تغيرت حركة السفر خلال العقد الماضي، بالنظر إلى أي من جوازات السفر اكتسبت قوة وأيها اختلفت.

ويستند المؤشر إلى بيانات من الاتحاد الدولي للنقل الجوي IATA، ويحلل عدد البلدان التي يمكن لحامل جواز السفر الدخول إليها دون تأشيرة أو بتأشيرة دخول عند الوصول.