بسبب كورونا: طيران الإمارات تعيد مبالغ طائلة لعملائها

  • تاريخ النشر: : الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020 آخر تحديث: : الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020
بسبب كورونا: طيران الإمارات تعيد مبالغ طائلة لعملائها
مقالات ذات صلة
أول كلب مصاب بفيروس كورونا في الأردن: هذه هي التفاصيل
تذاكرها بيعت في دقائق: رحلة أسترالية بلا جواز سفر أو حجر صحي
خضروات وملابس للبيع: شركات الطيران تسعى لتعويض خسائر كورونا

أعادت شركة طيران الإمارات لعملائها ما يزيد على 5 مليارات درهم، بما يعادل 1.36 مليار دولار، قيمة طلبات استرجاع الأموال جراء جائحة كورونا المستجد.

وأضافت الشركة في بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية - وام - أنها سوت أكثر من 1.4 مليون طلب استرداد منذ مارس/ آذار الماضي، وهو ما يمثل نسبة 90% من إجمالي الطلبات، ويشمل جميع الطلبات الواردة من العملاء حول العالم حتى شهر يونيو/ حزيران الماضي، باستثناء بعض الحالات التي تتطلب مزيداً من المراجعة اليدوية.

وأكدت الشركة، أنها حققت بهذا الإجراء تقدماً كبيراً وقوياً في التزامها تجاه عملائها.

كيف أثرت جائحة كورونا على طيران الإمارات؟

ويأتي هذا على خلفية إلغاء الحجوزات بسبب فيروس كورونا المستجد، وتسعى الشركة لزيادة وجهاتها بشكل تصاعدي لتخطي تبعات الأزمة.

وأدت جائحة كورونا لتعليق السفر العالمي وإلغاء رحلات الطيران حول العالم، ما دفع شركات الطيران ومن بينها طيران الإمارات إلى اتباع سياسة الحجز المرن بإتاحة خيارات استرجاع أموال الحجوزات أمام العملاء، أو تأجيلها لموعد غير محدد، بما يسمح لهم باستخدامها خلال فترة زمنية محددة.

وبسبب جائحة كورونا، باتت طيران الإمارات خلال الفترة الحالية تسير رحلات إلى 80 وجهة فقط من أصل أكثر من 140 وجهة حول العالم.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية، أن طيران الإمارات سخرت منذ اندلاع الجائحة، موارداً إضافية لزيادة قدرتها على تسوية الطلبات، وتواصل العمل أيضاً مع شركائها لتسهيل عمليات رد الأموال للعملاء الذين حجروا رحلاتهم من الناقلة ومن خلال وكلاء السفر.

طيران الإمارات تلتزم نحو عملائها

وقال رئيس طيران الإمارات، السير تيم كلارك: شركتنا التزمن تجاه عملائنا، وكل طلب استرداد مهم لدينا ونبذل قصارى جهدنا لتسوية هذا الكم الهائل وغير المسبوق الذي تسبب فيه الوباء، ومعظم المطالبات الواضحة والمباشرة نقوم بمعالجتها بسرعة، لكن هناك حالات تستغرق من موظفينا وقت أطول لمراجعتها يدوياً وإكمالها.

وأضاف كلارك، أنه مع العودة البطئية لفتح أسواق السفر العالمية، تواصل طيران الإمارات تدريجياً استئناف تشغيل عمليات الركاب حول العالم مع اتخاذ جميع الاحتياطات والتدابير الاحترازية الكفيلة بالمحافظة على صحة وسلامة عملائها وموظفيها.

وخلال الفترة الماضية، أطلقت طيران الإمارات سلسلة من المبادرات الرائدة في الصناعة؛ لبث الطمأنينة والثقة في نفوس العملاء عند سفرهم، بدءاً من تدابير السلامة الحيوية في كل خطوة من رحلتهم، وتوفير التغطية الطبية مجاناً لمن تظهر عليه أعراض كوفيد- 19 أثناء رحلته بعيداً عن وطنه، وحتى سياسات الحجز المرنة.

طيران الإمارات تحدد موعد دفع رواتب موظفيها

وفي سياق آخر، قال متحدث باسم طيران الإمارات، إن الناقلة ستعيد دفع رواتب موظفيها بالكامل بداية من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وتواصل الشركة استئناف مزيد من الرحلات في إطار استعادة الوجهات لتصل إلى 84 وجهة ضمن شبكتها العالمية، وتتوقع استئناف الرحلات إلى جميع وجهات الشبكة بحلول صيف عام 2021.

حكومة دبي تدعم طيران الإمارات

ونتيجة لتأثير جائحة كورونا، اضطرت الشركة خلال الأشهر الماضية  لتخفيض أجور موظيفها بما يصل إلى النصف.
وضخت حكومة دبي، المالكة لشركة الطيران، نحو 7.3 مليار درهم، بما يعادل 2 مليار دولار، في طيران الإمارات، منذ بدء الجائحة التي منحت طائرات العالم من التحليق.