بعد 6 أشهر من الإغلاق: البيت الأبيض يفتح أبوابه أمام الزوار بشروط

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 سبتمبر 2020
بعد 6 أشهر من الإغلاق: البيت الأبيض يفتح أبوابه أمام الزوار بشروط
مقالات ذات صلة
بمثابة جواز سفر: مقترح صيني لتتبع مصابي كورونا واستعادة حركة السفر
أول شركة طيران تتبنى لقاح كورونا: ملزماً للمسافرين الدوليين
بوابة إلى العالم: هكذا تستعد "طيران الإمارات" لنقل وتوزيع لقاح كورونا

بعد ما يقرب من 6 أشهر من الإغلاق، كسر البيت الأبيض عزلة كورونا وقرر فتح أبوابه أمام الزيارات العامة.

شروط زيارة البيت الأبيض

وبحسب بيان رسمي اليوم الثلاثاء، من المقرر أن تبدأ الزيارات في 12 سبتمبر/ أيلول الجاري، لكن لمدة يومين فقط في الأسبوع، وبنسبة 18% فقط من الطاقة الاستيعابية للبيت الأبيض.

وعلى الزوار الالتزام بوضع أقنعة الوجه وممارسة التباعد الاجتماعي، بحسب تشديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتعد الولايات المتحدة الأمريكية أكثر بلدان العالم تضرراً من فيروس كورونا المستجد منذ ظهور في أحد أسواق بيع الحيوانات في مدينة ووهان الصينية ديسمبر/ كانون الأول 2019.

وتتجاوز حصيلة الإصابات في الولايات المتحدة حاجز الـ6 مليون حالة، بينما تسجل الوفيات نحو 184 ألف حالة.

البيت الأبيض

واتخذ الرؤساء الأمريكيين من البيت الأبيض مقراً للحكم منذ عهد الرئيس جون آدمز عام 1801، وهو الآن المنزل الأكثر شهرة في الولايات المتحدة.

ويقع البيت الأبيض المكون من 132 غرفة وسط قطعة أرض مساحتها 7 هكتارات ذات تخطيط جمالي مميز رقمها 1600 طريق بنسلفانيا شمال غرب العاصمة واشنطن.

وعُرف البيت الأبيض على المستوى الشعبي في القرن الـ19 بهذا الاسم، حيث كانت البيوت المبنية من الطوب الأحمر المحيطة به تعكس بشكل واضح بياض جدرانه المبنية من الأحجار الجيرية.

ومع استخدام القصر مقراً لإقامة الرئيس كان اسمه الرسمي بيت الرئيس، ثم صار يُعرف بعد ذلك باسم قصر الرئاسة حتى عام 1901، حينما وافق الرئيس تيودور روزفلت على أن يكون الاسم الرسمي للقصر البيت الأبيض.

ويُعد القصر أحد أهم المزارات السياحية في الولايات المتحدة، ففي كل عام يطوف أكثر من مليون ونصف زائر أرجاء القصر المفتوحة للجمهور، حيث يُسمح لأفراد الشعب بزيارة بعض الحدجرات صباح معظم أيام الأسبوع.