تخطط للسفر بعد انتهاء أزمة كورونا؟ إليك أعظم رحلة سفاري على وجه الأرض

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 يونيو 2020
تخطط للسفر بعد انتهاء أزمة كورونا؟ إليك أعظم رحلة سفاري على وجه الأرض
مقالات ذات صلة
حدائق بابل المعلقة: أشهر أثر مفقود في العالم
السياحة في بلغاريا للشباب والعوائل
جزر ساحرة تدفع لك المال مقابل الانتقال إليها: بينها موريشيوس

إذا كان السفر أول مخططاتك، بعد إعلان انتهاء فيروس كورونا المستجد وعودة الطيران بشكل طبيعي، فلا بد أن تطلع على الفرصة التالية:

تعاونت شركة طيران الإمارات مع شركة Roar Africa لإطلاق رحلة سفاري أُطلق عليها اسم: أعظم سفاري على وجه الأرض، في أغسطس 2021.

ومن المقرر أن تضم الرحلة 10 أفراد فقط، وستتجه على متن طائرة خاصة، إلى 4 من أكثر الوجهات شهرة في أفريقيا.

تخطط للسفر بعد انتهاء أزمة كورونا؟ إليك أعظم رحلة سفاري على وجه الأرض

وتصل تكلفة الرحلة على الفرد الواحد 125 ألف دولار، على أن يذهب العائد المادي إلى إحدى المؤسسات التي تعمل على إنهاء عمليات الصيد غير المشروع للحيوانات. بحسب موقع Insider.

ويتضمن برنامج الرحلة، الذهاب إلى أشهر المعالم السياحية في أفريقيا مثل: شلالات فيكتوريا في زيمبابوي ودلتا أوكافانغو في بوتسوانا ومشاهدة الغوريلا في رواندا.

ومن المقرر أن تنطلق الرحلة يوم 17 أغسطس 2021 وتنتهي في 29 من الشهر ذاته، كما تنطلق الرحلة من جديد في أغسطس 2022 و أغسطس 2023، ومن المتوقع أن يقضي الضيوف الليلة الأولى في فندق برج العرب في دبي قبل بدء الرحلة. 

وخلال الرحلة تكون إقامة المسافرين داخل معسكرات سفاري مثل مخيم مبالاجينا في حديقة زامبيزي الوطنية في زيمبابوي، الذي يحتوي على مغطس يطل على نهر زامبيزي، على بعد أميال قليلة من شلالات فيكتوريا، التي تعد واحدة من عجائب الدنيا السبعة.

تخطط للسفر بعد انتهاء أزمة كورونا؟ إليك أعظم رحلة سفاري على وجه الأرض

وخلال الرحلة يزور المسافرين سهول ضبا في دلتا أوكانغو بوتسوانا، التي تعتبر أشهر وجهات السفاري في العالم، بالإضافة واحة خصبة في صحراء كالاهاري ومشاهدة الحيوانات البرية.

بعدها يتنقل المسافرون إلى كينيا لمشاهدة أكبر هجرة للحيوانات البرية في العالم، والتي تضم الحمار الوحشي والغزلان من تنزانيا إلى كينيا كل عام.

تخطط للسفر بعد انتهاء أزمة كورونا؟ إليك أعظم رحلة سفاري على وجه الأرض

وسوف تتضمن المحطة الأخيرة فى رحلة السفارى الذهاب إلى منتزه فولكانوز الوطني في رواندا لرؤية الغوريلا الجبلية المهددة بالانقراض، حيث يعيش فى هذه المنطقة حوالى 600 غوريلا جبلية فى العالم.