تداعيات كورونا: إسبانيا تفرض قيوداً على دخول الأجانب

  • تاريخ النشر: السبت، 14 نوفمبر 2020
تداعيات كورونا: إسبانيا تفرض قيوداً على دخول الأجانب
مقالات ذات صلة
بمثابة جواز سفر: مقترح صيني لتتبع مصابي كورونا واستعادة حركة السفر
الإمارات متصدرة: شركات الطيران الأكثر أماناً في ظل جائحة كورونا
للأثرياء: عرض مغري للإقامة في منتجع مالديفي لمدة عام

قررت السلطات الإسبانية فرض بعض القيود على دخول الأجانب إلى البلاد، اعتباراً من 23 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وخاصة القادمين من بلدان ذات مستويات عالية من الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

إسبانيا تفرض قيوداً على دخول الأجانب

وأوضحت وزارة الصحة الإسبانية، أن كل مسافر قادم من بلد فيه نسبة انتشار عالية لفيروس كورونا، سيتعين عليه تقديم نتائج سلبية مؤكدة لاختبار الفيروس الذي يجب أن يخضع له في فترة لا تزيد على 72 ساعة قبل تاريخ قدومه.

وصنفت الدولة الأوروبية كل الدول إلى فئات بناءً على عدد الإصابات في كل 100 ألف من السكان خلال الأيام الـ14 الأخيرة.

وتبعاً لتلك الإحصاءات، ستسمح أو ترفض السلطات دخول أراضي المملكة الإسبانية، وستطبق معايير مختلفة بالنسبة لدول الاتحاد الأوروبي والدول من خارجه

فيروس كورونا في إسبانيا

ومنذ تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، سجلت إسبانيا أكثر من 1.44 مليون إصابة، وبلغت حصيلة الوفيات فيها أكثر من 40 ألف حالة.

الموجة الثانية من كورونا في أوروبا

ليست إسبانيا وحسب، بل فرضت بلدان أوروبية أخرى تشهد موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا، قيوداً جديدة وصلت إلى حد الإغلاق: 

- فرضت اليونان حظر تجوالي ليلي من التاسعة مساءً إلى الخامسة صباحاً بعد ارتفاع أعداد الإصابات.

- وسعت البرتغال حظر التجوال الليلي وستشهد 75% من مناطقها قيوداً حكومية شديدة.

- سجلت ألمانيا 23 ألفاً و 452 إصابة خلال اليوم الواحد، قاطعة الطريق أمام رفع الإغلاق الجزئي قريباً.

- سجلت أوكرانيا رقماً قياسياً جديداً بعد تأكيد 11 ألف و787 إصابة خلال 24 ساعة، ويخضع الرئيس الأوركراني فولوديمير زيلينسكي إلى العلاج داخل المستشفى بعد إصابته.

- فرضت إيطاليا قيوداً شديدة بعدما واجهت موجة انتشار ثانية الأسبوع الماضي، وقسمت مناطقها إلى 3 ألوان بحسب درجة الخطورة، واللون الأحمر جاء للدرجة الأخطر، ثم البرتقالي والأصفر، وتضم لائحة المناطق باللون الأحمر حالياً: لومباردي، بولزانو، بيدمونت، ووادي أوستا في الشمال وكالابريا في الجنوب.

- جاءت أخبار سارة من فرنسا التي سجلت عدداً أقل من الإصابات يومياً مع دخول الإغلاق الشامل الأسبوع الثاني.

فيروس كورونا حول العالم

وذكرت منظمة الصحة العالمية، أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا حول العالم ارتفع خلال الساعات الـ24 الماضية، بواقع 628 ألفاً و 136 حالة، ليبلغ إجمالي عدد الذين أصيبوا بالفيروس منذ تفشي الجائحة 52 مليوناً و 487 ألفاً و476 شخصاً.

وتعد هذه الحصيلة ارتفاعاً قياسياً للإصابات بالفيروس على أساس يومي في العالم، وبلغ الرقم القياسي السابق لهذا المؤشر الذي تم تسجيله يوم 7 نوفمبر الجاري، 613 ألفاً و977 حالة.

وجاءت أكثر من 46% من الحالات الجديدة من نصيب المنطقة الأوروبية، التي سجلت 291 ألفاً و 830 إصابة، بينما تم رصد 234 ألفاً و 437 حالة في الأمريكتين الشمالية والجنوبية، بينما احتلت منطقة جنوب شرق آسيا المركز الـ3 في هذه القائمة بـ53 ألفاً و 485 حالة.

كما أعلنت المنظمة رصدها 9623 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا، لتصل الحصيلة العامة لضحايا الجائحة في العالم مليون و 290 ألفاً و 653 حالة وفاة.