"تصريح السفر الرقمي": طوق النجاه لسفر آمن من كورونا في 2021

  • تاريخ النشر: الجمعة، 01 يناير 2021 آخر تحديث: السبت، 02 يناير 2021
"تصريح السفر الرقمي": طوق النجاه لسفر آمن من كورونا في 2021
مقالات ذات صلة
السفر في زمن الكورونا: كيف أسافر إلى جزر السيشل وهل هي آمنة صحياً؟
مهرجان دبي للمأكولات ينطلق من 25 مارس إلى 17 أبريل
في مطار دبي: تقنيات جديدة تنهي إجراءات السفر خلال 10 ثوان

استمرار تفشي جائحة كورونا حول العالم وفرض الدول قيوداً على حركة السفر والتنقل، دفع الكثيرين من المهتمين بقطاع السياحة والسفر للبحث عن حلول للخروج من هذه الأزمة أو على الأقل تخفيف وطأتها.

وفي محاولة لتسهيل إجراءات السفر في ظل الأزمة، كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" IATA عن "تصريح السفر الرقمي" والذي من المتوقع أن يكون متوفراً خلال العام الجاري 2021.

تصريح السفر الرقمي

هو عبارة عن تطبيق محمول يساعد المسافرين على إدارة رحلاتهم بسهولة وأمان، وبشكل يتماشى مع أي متطلبات حكومية تتعلق باختبارات "كوفيد-19"، أو معلومات التطعيم.

ويحمل التصريح اسم الاتحاد الدولي IATA Travel Pass، بحسب بيان صحفي للاتحاد الدولي، ومن المقرر أن يتم إصداره في وقت مبكر من الربع الأول من العام الجاري 2021، لأجهزة "أندرويد" و "آيفون".

يقول المدير العام والرئيس التنفيذي لـ "إياتا"، ألكسندر دي جونياك: "فحوصات كورونا هي الحل الفوري لإعادة فتح الحدود بأمان وإعادة الاتصال بين الأشخاص، وبالتدريج سيتحول الأمر إلى التطعيم".

وأضاف: "سواء الفحص أو التطعيم، فإن وجود نظام آمن لإدارة اختبارات كوفيد-19، أو معلومات التطعيم هو أمر بالغ الأهمية".

وأكد أن تصريح سفر "إياتا" سيمثل حلاً يمكن للمسافرين والحكومات الوثوق به، فعند تصميمه تم وضع "أمن البيانات والراحة والتثبت" كأولويات قصوى، بحسب موقع CNN بالعربية.

معايير تطبيق تصريح سفر إياتا

وهناك ثلاثة عناصر مهمة تم مراعاتها عند تصميم التطبيق الخاص بإياتا وتتمثل في: 

أولاً: تمكين المسافرين من السيطرة على معلوماتهم الشخصية لتوفير خصوصية البيانات وحمايتها بشكل عالي المستوى، حيث يخزن تصريح السفر الخاص بيانات مشفرة تتضمن اختبارات تم التحقق منها أو نتائج التطعيم على الجهاز المحمول الخاص بالمسافر، وبالتالي يتحكم في المعلومات التي يشاركها من هاتفه مع شركات الطيران والسلطات.

ثانياً: معايير عالمية معترف بها من قبل الحكومات لضمان التثبت من الهوية والمعلومات المتعلقة بالاختبارات والتطعيم، كما يُستخدم جواز سفر إلكتروني صادر عن جهة حكومية للتحقق من هوية المستخدم.

وفي هذا الإطار، يتعاون الاتحاد مع مختبرات مختارة ومعتمدة لربط نتائج الاختبارات بشكل آمن بالهوية التي تم التحقق منها لحامل تصريح سفر "إياتا"

وحتى يتوفر لقاح فيروس كورونا المستجد على نطاق واسع لعامة الناس، ستكون الأولوية لاختبارات كوفيد-19.

ثالثاً: تعزيز الراحة والسلامة الحيوية من خلال دمج عمليات السفر ون تلامس.

وتتضمن توصيات فرقة عمل إنعاش الطيران CART، لمنظمة الطيران المدني الدولي "إلإيكاو" تطبيق إجراءات السفر دون تلامس لتقليل مخاطر انتقال الفيروس عند الحاجة لتبادل المستندات خلال السفر.

ويمكّن تصريح السفر الرقمي، الركاب من إكمال إجراءات السفر دون تلامس من مرحلة تسجيل الوصول إلى الصعود على متن الطائرة.

ووفقاً لأبحاث أجرتها "إياتا" خلال جائحة كوفيد -19، في سبتمبر/ أيلول الماضي، فإن 85% من الركاب أكدوا أنهم سيشعرون بالأمان بشكل أكبر حال تطبيق إجراءات السفر دون لمس في المطارات.

وفي النهاية قال نائب رئيس قسط المطارات والركاب والشحن والأمن في "إياتا"، نيك كارين في البيان: "نحن نبني تصريح سفر إياتا لهدف واحد، وهو المساعدة في إعادة ربط عالمنا بأمان، ونريد أن يكون لشركات الطيران سوق تنافسي مع مجموعة واسعة من الخيارات التي تلبي احتياجاتها الخاصة".