حكاية مبنى الكابيتول: صرح الديمقراطية الأمريكي

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 30 ديسمبر 2020
حكاية مبنى الكابيتول: صرح الديمقراطية الأمريكي
مقالات ذات صلة
المعدوس: أشهر مأكولات الشتاء عند أهل مكة
السفر للمرة الأولى: نصائح مهمة لرحلة ممتعة
انطلاق سينما السيارات في السعودية

واحد من بين المباني الأكثر شهرة في العالم، حيث يجتمع مجلس الشيوخ ومجلس النواب الأميركي هناك منذ أكثر من قرنين.

في حلقة اليوم من برنامج "حكاية صرح" نصحبكم في رحلة إلى مبنى الكابيتول، المقر الرئيسي للسلطة التشريعية الفيدرالية "الكونغرس" في الولايات المتحدة الأمريكية.

تاريخ إنشاء مبنى الكابيتول

يزيد ارتفاع هذا المبنى عن 221 متراً، وعرضه عن 56 متراً. واختار جورج واشنطن، أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية، مكان البناء في موقع مرتفع، وأُضيفت إلى البناء الرئيسي عدة أجنحة في الفترة ما بين 1851-1865، بالإضافة إلى القبة التي يبلغ ارتفاعها 87 متراً.

وصمم مبنى الكابيتول الأصلي الدكتور وليام ثورنتون، ووضع جورج واشنطن حجر الأساس له في 18 سبتمبر/ أيلول عام 1793، واكتمل بناؤه إلى حد كبير بحلول عام 1800؛ لتنتقل إليه الحكومة بدلاً من المقر المؤقت.

وخلال الحرب الأمريكية الثانية ضد بريطانيا العظمى، أحرقت القوات البريطانية مبنى الكابيتول ومباني عامة أخرى في واشنطن، وصمدت الجدران الخارجية للمبنى لكن معظم الأجزاء الداخلية التهمتها النيران.

وفي عام 1819 ،أعيد افتتاح الأجنحة التي أعيد إنشاؤها في مبنى الكابيتول، كما ألحق بها المبنى المركزي الذي استُكمل بناؤه في عام 1826، وكانت القاعة المستديرة مغطاة بقبة منخفضة مطعمة بالخشب والنحاس.

وبحلول عام 1850 ،تم قبول العديد من الولايات الجديدة في الاتحاد الأمريكي ولم تعد القاعات تتسع لمجلس النواب ومجلس الشيوخ، ومن هنا جاء قرار توسيع مبنى الكابيتول عن طريق إضافة أجنحة كبرى لأطراف المبنى الأصلي.

أبرز قاعات مبنى الكابيتول

قاعة التماثيل الوطنية

خُصصت القاعة القديمة لمجلس النواب لتكون قاعة التماثيل الوطنية، وقد قام الكونغرس الأمريكي بدعوة كل ولاية للمساهمة بتمثالين لأبرز المواطنين بتلك الولاية.

وتجد اليوم تلك التماثيل الشهيرة معروضة في قاعة التماثيل الوطنية، والقاعة المستديرة، ومركز زوار مبنى الكابيتول، والردهات عبر المبنى.

وعلى مدى القرن الماضي أجريت عدة تعديلات على المبنى سواء بإضافة المزيد من الملحقات والأجنحة أو بتعديل الواجهة.

القاعة المستديرة

تُعتبر القاعة المستديرة قلب ومركز مبنى الكابيتول، وتُجرى فيها المراسم مثل الجنازات الحكومية للرؤساء وأعضاء الكونغرس وأبطال الجيش والمواطنين البارزين، وذلك منذ زمن أبراهام لنكولن، كما يُستقبل فيها عادة رؤساء الدول الأخرى.

وتزدان جدران القاعة المستديرة بأربع لوحات فنية رائعة تصور الثورة الأمريكية، رسمها الفنان جون ترمبل، المساعد الخاص للجنرال واشنطن، بالإضافة إلى لوحات أخرى رسمها أربعة فنانين آخرين، تصور الأحداث المرتبطة بالحملات الاستكشافية والاستيطانية في الولايات المتحدة الامريكية.

وعلى السقف المعلق بارتفاع 180 قدماً أعلى القاعة المستديرة، رسم الفنان الأمريكي الإيطالي بروميدي لوحة "تمجيد واشنطن"، ويصور هذا العمل الفني جورج واشنطن وهو محاط بأشهر رموز الديمقراطية الأمريكية والتقدم التكنولوجي.

زيارة مبنى الكابيتول

ويمكن للزوار الدخول إلى المبنى في جولات منظمة؛ للتعرف على تاريخه ومشاهدة الأجنحة المختلفة، وحضور عروض أفلام تسجيلية تحكي تاريخ المبنى والدور الذي لعبه في التاريخ الأمريكي.