"رائحة من وطنك": زجاجات معبأة بالهواء للمغتربين الذين يشعرون بالحنين

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 ديسمبر 2020
"رائحة من وطنك": زجاجات معبأة بالهواء للمغتربين الذين يشعرون بالحنين
مقالات ذات صلة
مقصورة الطائرة بعد كورونا: كيف يكون الترفيه دون تلامس؟
لقاح كورونا جواز سفرك إلى هذه الدول: وجهات خلابة تنتظرك دون قيود
السعودية تعلق دخول القادمين إليها من 20 دولة: بينها مصر والإمارات

إذا كنت من الذين أجبرهم فيروس كورونا المستجد على البقاء في بلد بعيد عن وطنك، وتشعر بحنين دائم إليه فما رأيك لو "تشم رائحة بلدك الأم"؟ ربما يخفف عليك الأمر وحدتك ويعيدك بالذاكرة إلى الماضي.

وبفضل قيود السفر التي فرضها استمرار تفشي فيروس "كوفيد-19" حول العالم، وجد العديد من الأشخاص حول العالم أنفسهم عالقين بعيداً عن منازلهم هذا العام.

وقبل أن يتنفس الكثيرين الصعداء بعد انخفاض الإصابات بالفيروس المستجد، ظهرت سلالة جديدة متحورة من كورونا في المملكة المتحدة، تتميز بسرعة انتشارها، أدت إلى فرض العديد من البلدان حول العالم حظراً وقيوداً على السفر إلى المملكة، ما يعني أن عدداً كبيراً من المقيمين في الخارج لن يتمكنوا من العودة إلى أوطانهم في وقت قريب.

نسمة هواء من بلدك

وتزامناً مع فترة الأعياد وقدوم العام الجديد 2021، ابتكر موقع "My Baggage" البريطاني لإعادة التوطين، هدية خاصة للمقيمين الذين يشعرون بالحنين إلى أوطانهم، وهي عبارة عن نسمة من الهواء المنعش حرفياً.

وتبيع الشركة زجاجات من هواء مجموعة من البلدان هي: إنجلترا، أسكتلندا، ويلز وأيرلندا الشمالية، لتزويد الأشخاص المقيمين في الخارج برائحة من الوطن.

500 مليلتر من الهواء بـ33 دولاراً

وتبلغ تكلفة زجاجة هواء رائحة الوطن حوالي 33 دولاراً، وتبلغ سعتها 500 مليلتر، وهي تأتي مع سدادة من الفلين، كي يتمكن المستلم من الاستمرار في فتحها والاستمتاع بالرائحة كلما احتاج إلى ذلك.

وإضافة إلى المناطق الأربعة سالفة الذكر، يمكن للشركة أيضاً أن تتلقى طلبات خاصة لأي مواقع أخرى في المملكة المتحدة.

وذكرت الشركة، أنها تلقت مؤخراً طلباً من رجل من ويلز أراد عينة من الهواء في منطقة سنودونيا الجبلية شمال غرب ويلز. وفي الوقت ذاته، تتوفر أيضاً رجاجات خاصة ذات إصدار محدود تحتوي على هواء مأخوذ من مترو أنفاق لندن أو متجر للسمك والبطاطا في نورفولك.

من أين جاءت فكرة رائحة الوطن؟

يوضح الفريق في "My Baggage"، فكرة إطلاق مجموعة الهواء المعبأ، مشيراً إلى أنها جاءت بعد إجراء بحث ربط حاسة الشم لدى الإنسان بالذكريات العاطفية.

وقال متحدث باسم الشركة: "أردنا مساعدة المقيمين في المملكة المتحدة ممن يعيشون في الخارج على إعادة التواصل مع وطنهم، ونعلم من الأبحاث المنشورة أن حاسة الشم لدينا مثيرة للذكريات للغاية عندما يتعلق الأمر بالعواطف".

وأضاف: "من خلال السماح للمتلقين بأخذ نفس عميق من هواء وطنهم، نأمن في التخفيف من الحنين إلى الوطن، ومساعدتهم على الاستقرار في حياتهم الجديدة أينما كانت".

هدايا تذكارية

وبحسب الشركة، فإن الغالبية العظمى من الطلبات على الهواء المعبأ، تأتي من أولئك الذين يشترون الزجاجات كهدايا تذكارية للأصدقاء أو العائلة الذين يعيشون في الخارج.

تجارب سابقة

هذه ليست المرة الأولى لتعبئة الهواء في زجاجات، فقبل أكثر من 4 أعوام، بدأت شركة الزراعة الجوية Aethaer بيع زجاجات سعتها 580 مليلتر من هواء الريف البريطاني للمشترين من المدن الصينية الملوثة مثل بكين وشنغهاي مقابل 115 دولاراً.

كما تبيع شركة Vitality Air الكندية، عبوات هواء نقي من جبال "روكي" للمشترين الصينيين، بأسعار تبدأ من 52.99 دولاراً لحزمة تتكون من زجاجتين سعتهما 8 لتر، بينما تبيع شركة Swissbreeze، الهواء من المناطق الجبلية في الريف وسط أوروبا بتكلفة تقل عن 20 دولاراً لزجاجة سعرها سعتها لتر.