شركة طيران تشترط وزن المسافرين قبل الصعود على طائراتها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 09 فبراير 2024
شركة طيران تشترط وزن المسافرين قبل الصعود على طائراتها

سوف تصبح شركة الطيران الأوروبية فينر وهي أحدث شركة طيران تطلب من الركاب قياس وزنهم قبل الصعود إلى الطائرة هذا الشهر وذلك في محاولة منها لجمع بيانات حول حسابات توازن الطائرات.

حيث ستطلب شركة الطيران من الركاب الوقوف على الميزان بأمتعتهم المحمولة وذلك طوال الشهور التالية فبراير وأبريل ومايو، وفقًا لشركة النقل. حيث سيتم جمع الأوزان على أساس تطوعي من مطار هلسنكي على رحلات أوروبية مختارة داخل منطقة شنغن وكذلك على عدة رحلات طويلة المدى تغادر من الجانب غير التابع لمنطقة شنغن.

وحول ذلك قد صرح رئيس العمليات الأرضية بالشركة ساتو مونوكا، " نحن نستخدم بيانات الوزن لمتوسط الحسابات المطلوبة للتشغيل الآمن للرحلات الجوية، ولكن لا ترتبط البيانات المجمعة بأي شكل من الأشكال بالبيانات الشخصية للعميل". 
وتابع في القياسات السابقة قبل 5 سنوات أراد عدد لا بأس به من المتطوعين المشاركة بالوزن، لذا نأمل أن تكون لدينا عينة جيدة من المتطوعين، سواء كانوا مسافرين بغرض العمل أو الترفيه، هذه المرة كذلك حتى نتمكن من الحصول على أدق المعلومات الممكنة لحسابات الرصيد الهامة.

ويمكن أن تكون هذه الخطوة فرصة لفتح حوار أوسع حول توازن الطائرات وأمان الطيران. يمكن للشركات أن تعمل مع الجهات المختصة والخبراء لتطوير أساليب أكثر دقة وكذلك فعالية لقياس وزن الركاب دون التأثير على خصوصيتهم. كما يمكن أن تكون هذه الخطوة بداية لتحسين الوعي بأهمية الحفاظ على التوازن الصحيح في الطائرات وضمان سلامة الرحلات.

حيث يجب أن تتوافر توازن مثالي بين تحسين أمان الطيران واحترام خصوصية الركاب. يتعين على الشركة وكذلك شركات الطيران الأخرى أن تعمل بجدية على تطوير سياسات شفافة وملاءمة لجمع البيانات واستخدامها بطريقة تحافظ على حقوق الركاب وتضمن السلامة والأمان في نفس الوقت.

حيث تعتبر Finnair هي أحدث شركة طيران تطلب من الركاب أن يصعدوا على الميزان. وفي العام الماضي قد طلبت كل من الخطوط الجوية النيوزيلندية والخطوط الجوية الكورية من المسافرين بالمثل أن يزنوا أنفسهم كجزء من استطلاعات السلامة.

وبمجرد الانتهاء من الدراسة، سيتم إرسال البيانات إلى وكالة النقل والاتصالات الفنلندية، بحسب شركة الطيران.