عادات يونانية غريبة: لا يحترمون الوقت ويحشون الكعك نقوداً

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 17 مارس 2021 آخر تحديث: الإثنين، 27 سبتمبر 2021
عادات يونانية غريبة: لا يحترمون الوقت ويحشون الكعك نقوداً
مقالات ذات صلة
عادات إندونيسية غريبة: يعيشون مع الموتى ويقطعون أصابع النساء
عادات بريطانية غريبة: يتسابقون بالمقلاة ويشربون الشاي عصراً
7 عادات إسبانية يراها الأجانب غريبة: إنهم يأكلون بذور عباد الشمس

حضارة عريقة أذهلت العالم، وتاريخ طويل وأصيل يعود إلى آلاف السنين، وحتى اليوم لا تزال اليونان تحتفظ بالعديد من العادات والتقاليد التي قد تجدها غريبة بعض الشيء.

في حلقة اليوم من برنامج "عادات الشعوب" قدم لك مجموعة من أغرب عادات اليونانيين.

أغرب عادات الشعب اليوناني

أغرب عادات الزواج

هناك بعض العادات الغريبة فيما يخص الزواج في اليونان، ومن بينها أن تضع العروس حذائها في يوم الزفاف ليضع المدعوون النقود والهدايا فيه، كما تقوم أم العريس بإلقاء طفل صغير على سرير العروسين اعتقاداً في أنهما سينجبان مولوداً ذكرا.

ومن التقاليد الغريبة أيضاً أن يحاول كل من العريس والعروس الضغط على قدم الآخر، اعتقاداً في أن الذي يسبق هو سيد البيت.

لا لاحترام الوقت

على خلاف معظم الدول الأوروبية، لا يهتم اليونانيون بالوقت، فمن الطبيعي لديهم عدم الالتزام بالمواعيد سواء في المواصلات العامة أو مواعيد السفر.

اللون الأزرق الفيروزي يطرد الأرواح الشريرة

يطلي اليونانيون العديد من الأبواب وإطارات النوافذ والآثاث باللون الأزرق الفيروزي، ذلك لأن الإغريق القدماء كانوا يعتقدون أن الفيروس سوف يبعد الأرواح الشريرة والأخبار السيئة.

تبديل أسنان الأطفال

عندما يبدل طفل يوناني سناً من أسنانه، تقوم أسرته بوضع هذا السن فوق سطح المنزل، اعتقاداً في أن ذلك يجلب له الحظ ويحافظ على صحته.

عيد الغطاس

في السادس من يناير كل عام يُقام عيد الغطاس عند الكثير من المسيحيين، لكن اليونانيين اعتادوا منذ زمن على أن يُلقي كاهن صليباً في البحر عند الاحتفال بهذا العيد، ثم يبدأ الغطاسون في البحث عنه ومن يعثر عليه فهذا دليل على أن السنة ستكون سعيدة بالنسبة له.

الكعك المحشو بالنقود

في الأول من يناير كل عام، يتبع اليونانيون عادة لا يزالون محافظين عليها منذ القدم، وهي صناعة كعكة يضعون فيها قطعة نقود معدنية، ثم يقطعونها ويقدمون لكل شخص قطعة، والشخص الذي يعثر على قطعة النقود في كعكته يكون عامه سعيد.

يوم الأربعين شهيداً

في التاسع من مارس كل عام، يحتفل اليونانيون بأربعين من جنود الرومان، حيث تقول معتقداتهم إن الجنود رفضوا تقديم الذبائح لإله الرومان لاعتناقهم المسيحية، لذا عاقبهم الرومان بتجريدهم من الملابس وألقوهم في مياه متجمدة حتى الموت.

ويحرص اليونانيون على إحياء ذكرى هؤلاء الجنود عن طريق صناعة فطيرة باللحم مكونة من 40 طبقة بجانب أكلة أخرى شريطة أن تحتوي على 40 عشبة.