فرحة عيد الفطر في المغرب

اخترنا لكم أروع العادات والتقاليد والأجواء للاحتفال بالعيد في المغرب تعرفوا عليها

  • تاريخ النشر: السبت، 08 مايو 2021
فرحة عيد الفطر في المغرب
مقالات ذات صلة
دليل شامل لأفضل فنادق مكة للحج والعمرة والزيارة أو الإقامة
قباب مسجد رستم باشا
جزر الأميرات جُزرٌ يُمنَعُ فيها سيرُ السيارات العادية ويَصعُبُ الوصولُ

عيد الفطر أو العيد الصغير كما يعرف في المغرب هو فرصة للاستمتاع بقضاء أروع الأوقات مع الأهل والأصحاب والعودة لممارسة العادات والتقاليد الاجتماعية والدينية، المغرب دولة عربية إسلامية تقع في أقصى شمال غرب أفريقيا عاصمتها الرباط. يطل المغرب على البحر الأبيض المتوسط شمالا والمحيط الأطلسي غربا و تحده شرقا الجزائر وجنوبا موريتانيا.

مساحته 710,850 کیلومتر مربع

عدد سكانه 37 مليون نسمة

نظام الحكم ملكي دستوري

نظرا لقرب المغرب من أوروبا ويعتبر وجهة سياحية مفضلة للعديد من السياح الأجانب وخاصة إسبانيا.

العشر الأواخر من شهر رمضان

هي افضل عشر ليالي للعبادة والعمل الصالح ويتحرى المسلمون ليلة القدر بما لها من مكانة عظيمة في نفوس المسلمين.

قال الله تعالى (ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر(

ومن أهم الأعمال في شهر رمضان هو قراءة القرآن الكريم بتدبر وخشوع.

يتميز المغرب عن غيره من الدول الإسلامية في شهر رمضان المبارك بما يلي:

1-مبروك العواشر

اعتاد المغاربة على ترديد عبارة مبروك العواشر لتهنئة بعضهم البعض عند حلول شهر رمضان.

والعواشر تعني في الموروث الثقافي المغربي العشر أيام الأخيرة من شهر رمضان.

2-الاحتفال بالأطفال الصائمين

من العادات المغربية الأصيلة هي الاحتفال بالأطفال الذين صاموا أول يوم رمضان فيتم تحضير فطور خاص بهم وصينية خاصة تضم الحليب والتمر والفواكه الجافة وزغاريد النساء تعلن عن عظمة وقيمة صيام الأطفال في شهر رمضان.

3-ليلة القدر

يحتفل المغاربة بليلة القدر ليلة السادس والعشرين من رمضان وخلالها يحظى الأطفال الصائمون باحتفالية جماعية في شوارع المدن المغربية يلبسون الأزياء التقليدية ويرتدي البنات الحلي وتركبون الهودج الخاص بالعروس بينما يركب البنين الخيول المدينة.

4-الدروس الحسنية

هي دروس تلقى داخل القصر الملكي يحضره عاهل البلاد والعديد من العلماء والمثقفين خلال أيام شهر رمضان ويتم نقلها على قنوات الإذاعة والتلفزيون المغربي.

5-الحريرة والشباكية والزميطة

تتفنن الأسر المغربية في تحضير أطباق ومأكولات خاصة برمضان وتتنوع المأكولات المغربية بين المالحة والحلوة  مثل شوربة الحريرة وحلوى الشباكية وأكلة الزميطة بخلاف المعجنات والمكسرات والعصائر والمشروبات.

إضافة لأنواع التمور الفاخرة مثل تمر المجهول التي تقدمها موائد الإفطار المغربية.

مع إشراقة أول يوم من شوال بداية عيد الفطر المبارك فقد عاد السرور إلى القلوب وعادت البركات والخيرات بعودة العيد.

ويظهر ذلك فضل الله على خلقه بأن بلغهم رمضان وأعانهم على إتمام الصيام وتوج شهر رمضان بالعيد يخرج الناس فيه مكبرين تعظيما لله وتعبيرا عن محبته وشكره.

مظاهر عيد الفطر في المغرب

1- في اخر ليلة من شهر رمضان المبارك يتجول النقار أو ما يسمى المسحراتي في شوارع الأحياء الخاصة به طلبا لزكاة الفطر أو ما تجود به الناس من أموال وهدايا.

2- تنبعث الروائح الطيبة من البخور والمسك في كل البيوت المغربية احتفالا بهذه المناسبة الكريمة وهي عيد الفطر المبارك و تجتهد النساء في تنظيف منازلهم ليكون في ابهى صوره.

3- تقوم المغربيات بإعداد ما لذ وطاب من الحلويات وفطائر العيد مثل المسمن وكعب الغزال والمحنشة والكعك المنقوش مع شراء الفواكه المجففة التي سيتم تقديمها في أول أيام العيد.

4-  يقوم المغاربة بتوزيع الزكاة على الفقراء والمحتاجين ثم يتوجهون للصلاة في الهواء الطلق كما تمتلئ المساجد بالتكبير والتهليل مما يضفي جو روحاني رائع.

يحرص الرجال والنساء على ارتداء ملابس العيد فيرتدي الرجال الجلابية أو الكندورة أما النساء فيلبسن الجلابية التقليدية الفضفاضة المطرزة.

5- بعد أداء صلاة العيد والاستماع إلى الخطبة يبدأ المغاربة في تبادل عبارات التهنئة والتبريكات مثل تعيد وتعاود أو مبارك العواشر.

6- يتميز عيد الفطر المبارك أو العيد الصغير كما يسميه المغاربة بكثرة الزيارات العائلية تدعيما لمبدأ صلة الرحم وتقوية الروابط الأسرية الذي ينص عليه الدين الإسلامي ويدعمه.

7- وتظهر أجواء العيد في الحركة النشطة في المحال والأسواق التجارية ويزداد الطلب على الكثير من البضائع مثل الملابس والعاب الأطفال والحلويات.

8- يستقبل أطفال المغرب عيد الفطر بفرحة غامرة وسعادة كبيرة جدا فيذهب الأطفال مع أمهاتهم لشراء الملابس التقليدية للعيد.

9- تذهب النساء إلى صالونات التجميل لنقش الحناء على أيديهن وأرجلهن باللونين الذهبي أو البني ومن اشهر أنواع الحناء الفاسية والمراكشي.

يجب على المسلمين المحافظة على تقاليد العيد وآدابه من الأخلاق الكريمة والعفاف والستر والابتسامة والتزاور وحفظ العمل الصالح والتواصي بالتسامح والسلام والعفو عمن أخطأ أو ظلم أو قصر في الحقوق والواجبات من القريب والبعيد.

فرحة العيد التهنئة التي يتبادلها الناس فيما بينهم والتسامح والتآلف والتآخي