فقط في دبي: تناول شاي الكرك بإضافة الذهب

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 18 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 19 نوفمبر 2020
فقط في دبي: تناول شاي الكرك بإضافة الذهب
مقالات ذات صلة
السياحة في فرنسا
السياحة في الرياض
السياحة في هرر

كان شاي الكرك يُقدم في الإمارات بشكل تقليدي وبالطريقة المعتادة لإعداده في دول الخليج، وذلك قبل أن يبتكر واحد من مطاعم دبي إضافة رقاقات الذهب القابلة للأكل للمزيج الغني بنكهة الزعفران، هل ينتابك حماس لتجربة شاي الكرك بإضافة الذهب؟

شاي كرك بالذهب

الآن، بإمكانك الذهاب إلى مطعم "فود كا مود" في مدينة دبي الإماراتية، لتجربة فنجان شاي كرك فريد من نوعه، مضاف إليه رقاقات ذهب من عيار 24 قيراطاً.

يقول زنكر أوشات، مبتكر الوصفة الجديدة: "ابتدعت هذه الفكرة خلال فترة حجر فيروس كورونا المستجد، واستغرقت عملية المزج الصحيحة لمكونات الشاي والنكهات نحو شهرين، وفي النهاية حصلت على نتيجة معززة لطعم الذهب"، وأكد أنه يستخدم حليب البقر الطازج عند تحضير الشاي، بحسب مدونة "كورلي تايلز".

تكلفة فنجان شاي الكرك بإضافة الذهب

وأطلق المطعم الكائن في منطقة الكرامة، فكرة شاي الكرك بإضافة الذهب تزامناً مع الاحتفال بعيد ديوالي، الذي يرمز لانتصار النور على الظلمة، وتصل تكلفة الفنجان الواحد إلى 51 درهماً إماراتياً.

يوضح بارفي باتي، المالك الشريك للمطعم: "كان هذا العام صعباً على الناس جراء جائحة فيروس كورونا، وجرت العادة على شراء الذهب في عيد ديوالي لما يحمله الأمر من معاني التبارك والاستبشار، غير أن الكثيرين لم تتوفر لديهم الإمكانيات للقيام بذلك، ولهذا فاجأناهم بخيار تجربة الشاي المضاف الذهب إلى مكوناته".

وأضاف بارفي "لا يوجد مكان يمكن تطبيق هذه الفكرة فيه أنسب من دبي، فحين تفكر في دبي سرعان ما يخطر على بالك الذهب، لأن دبي في النهاية هي مدينة الذهب".

شاي الكرك

أحد وصفات الشاي المميزة في دول الخليج بشكل عام، لكنه المشروب الأكثر شعبية في: الإمارات، قطر، والعراق، ولكل دولة من الدول الثلاث طريقتها المميزة في تحضير هذا الشاي، والذي يُعرف أيضاً بالشاي بالحليب مع خلطة من البهارات التي تجعل طعمه غنياً ورائعاً.

وفي الإمارات يتكون شاي الكرك من: المياه، بوردة الشاي، الحليب، السكر، الهيل المطحون والزعفران.

ويتم تحضيره عن طريق إضافة بوردة الشاي إلى قدر به مياه على النار حتى الغليان، ثم يضاف إليه كمية مناسبة من الهيل المطحون، وفي إناء منفصل يُمزج خليط من الحليب والسكر، ثم يضاف الحليب إلى قدر الشاي ويُترك لمزيد من الغليان، بعدها يُصفى الشاي من الشوائب ويُقدم في أكواب بإضافة كمية قليلة من الزعفران.

والآن، بات بالإمكان إضافة رقاقات الذهب القابلة للأكل إلى كوب الشاي.

عيد ديوالي

أو ديفالي، هو عيد ديني للعديد من الديانات المنتشرة في الهند، كالهندوسية والسيخية، ويُحتفل به في فصل الخريف، ويعني عيد الأنوار.

ويُقام هذا العيد إحياءً لذكرى لاكشمي، آلهة الثروة، ويستمر المهرجان لمدة 5 أيام، ليكون اليوم الرابع مليئاً بالألعاب التارية احتفالاً برأس السنة، كما تُضاء الشموع في البيوت.

ويحتفل السيخ والهندوس بهذا العيد في الشهر الهندوسي لأشوايجا، الذي يقابل في السنة الميلادية شهر أكتوبر أو نوفمبر، وهذا العام تم الاحتفال به في 14 نوفمبر.

ومن الجدير بالذكر أن عدد سكان الإمارات من المواطنين والمقيمين نحو 9.6 مليون نسمة، بينهم أكثر من 3 مليون نسمة من الهنود المقيمين، أي نحو ثلث عدد السكان، ويعيش أغلبهم في إمارة دبي.

دبي مدينة الذهب

وتستحوذ إمارة دبي على نحو 25% من تجارة الذهب عالمياً، ويدخل الذهب في تكوين العديد من المصنوعات، الأمر الذي جعل هذه المدينة الإماراتية تنال لقب مدينة الذهب.

وفي منطقة ديرة التجارة التاريخية، يوجد سوق الذهب، والذي يعد أفضل مكان لشراء الذهب في دبي، فهناك تجد المجوهرات العربية والكثير من المعادن والأحجار الكريمة مثل الفضة والألماس وغير ذلك.

وإذا كنت مقيماً في دبي، فمن الطبيعي أن تشاهد سيارات مطلية بالذهب، أو سبائك الذهب المعروضة للبيع للراغبين فيها.

ومن أبرز معالم دبي الذهبية، برج العرب، الذي يعكس استهلاك المدينة للمعدن الأصفر، فهو مُزين بما يقرب 1.790 متراً مربعاً من أوراق الذهب من عيار 24 قيراطاً.