فندق عجوة سلطان أحمد جوهرة مدينة إسطنبول

فندق عجوة سلطان أحمد يتيح للزوار فرصة استكشاف تاريخ تركيا الغني وحضارتها العريقة ضمن وجهته المميزة ومن موقعه القريب من العديد من المعالم السياحية الشهيرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 27 مارس 2019
فندق عجوة سلطان أحمد جوهرة مدينة إسطنبول
مقالات ذات صلة
فنادق ومنتجعات سانت ريجيس تفتتح فندق سانت ريجيس الماسة
كيف يبدو أول فندق فضائي في العالم؟ شاهد هذا الفيديو وتخيل
منتجعات سونيفا في جزر المالديف وتايلاند تكشف عن برنامجها الاحتفالي

 يحتفي فندق ’عجوة سلطان أحمد‘، التحفة المعمارية المذهلة من فئة 5 نجوم في قلب مدينة إسطنبول القديمة، باللمسات الفنية التي تجسد ملامح التاريخ التركي العريق من خلال تصاميمه الشرقية الفاخرة التي تحفل بالتفاصيل العريقة. وتجمع التحفة الفنية المذهلة التي تعتبر أول الوجهات التابعة لعلامة ’عجوة‘ الفندقية بعضاً من أبرز العناصر الثقافية الفريدة التي تعكس هوية ’إسطنبول القديمة‘.

الوجهة: يضم الفندق الذي يتوافق مع معايير السياحة الحلال 61 غرفة تمتدّ على مساحة تقارب 7000 متر مربّع، وتتمتع جميعها بإطلالات بانورامية على المدينة القديمة وبحر مرمرة. ويزخر الفندق بمنحوتات صنعها الفنانون الذي قاموا بترميم قصر ’طوب قابي‘، فضلاً عن عناصر خشبية وقطع زينة مطعّمة بعرق اللؤلؤ، وأثاث يدوي الصنع، كما يفترشه السجاد التبريزي المصنوع من الحرير الفاخر، وتزدان جدرانه باللوحات الفنية الأصلية لعدد من أشهر الفنانين الأذربيجانيين، ويطغى على المكان لمسات فن العمارة المستوحى من الحضارتين السلجوقية والعثمانية، والتصاميم الرخاميّة الفاخرة والبلاط الإزنيقي المشغول يدويّاً بدقّة عالية.

منتجع ’عافية‘ الصحي: يشكّل منتجع ’عافية‘ الصحّي الوجهة المثلى للراغبين بالاسترخاء وسط أجواء تقليدية أصيلة تعكس الطابع التركي. حيث يحتضن المنتجع حمّام تركي تقليدي فاخر وساونا وغرفة بخار وجاكوزي وغرف علاجية خاصّة وحوض سباحة مغلق ونافورة ثلج، ما يوفر بيئة متكاملة مثاليّة للاسترخاء والاستجمام. وتعزز تشكيلات البلاط، ذات الزخارف التقليدية الجذابة التي تفترش أرضية الفندق والمنتجع الصحي، من السحر المهيب الذي يطغى على التصاميم الداخلية. كما تضفي الجدران ذات الألوان الزرقاء والبيضاء في المنتجع الصحي مزيداً من التناغم والتأثير المريح.

المطاعم: يقدّم الفندق الفاخر خيارات واسعة من وجهات المأكولات والمشروبات المتميزة. ويضفي لمسته الخاصّة على المطبخ الأذربيجاني الغنيّ بالنكهات الأصيلة، حيث يشكّل مطعم ’زعفران‘ وجهة طعام استثنائية تُوفّر إطلالات بانورامية على المدينة، وتستوحي إلهامها من الفن التركي الإسلامي الرفيع.

منازل ’عجوة‘: في إطار رؤية العلامة المتمثلة في تعريف الزوّار وتذكير السكّان المحليين بقصّة المدينة وتاريخها العريق، أنشأت علامة ’عجوة‘ الفندقية منازل ’عجوة‘ المبنيّة على طراز البيوت التركية التقليديّة، وتمتد معظمها على ثلاثة طوابق. وتضمّ هذه المنازل أربع غرف نوم ملكيّة وغرفة معيشة فسيحة ومطبخ عصري ونافورة ثلج وساونا وحمّام داخلي وغرفة مخصصة لجلسات الاسترخاء.

المعرض الفنّي: افتتحت علامة ’عجوة‘ الفندقية مؤخّراً معرض ’فيرني‘ الفني على بعد خمس دقائق من الفندق. ويحتفي المعرض المؤلف من ثلاثة طوابق بتاريخ المنطقة العريق وثقافتها الغنية عبر عرض مجموعة من السجادات التقليدية واللوحات الفنية الأصلية والأثاث المصنوع يدوياً والمطعّم باللؤلؤ وغيرها الكثير. وتفتتح الوجهة التي من المتوقع أن تنال إعجاب الكثيرين من عشّاق الفن أبوابها للضيوف يومياً بين الساعة 10 صباحاً و5 مساءً.

الموقع: يحظى فندق ’عجوة سلطان أحمد‘ بموقع متميز في قلب شبه الجزيرة التاريخية في إسطنبول والتي تعتبر من أكثر الوجهات المفضلة بالنسبة لزوّار المدينة. ويبعد مسافة قصيرة مدتها 10 دقائق سيراً على الأقدام عن أبرز معالم المدينة، من ضمنها سوق ’البازار الكبير‘، و’آيا صوفيا‘، وقصر ’طوب قابي‘، ومسجد السلطان أحمد. ويتيح الفندق للزوّار خيارات مذهلة تتنوع بين الذّهاب في رحلة بحريّة بالقارب إلى مضيق البوسفور للاستمتاع بالمشاهد الخلابة لشواطئ إسطنبول، وزيارة "خزان البازيليك الأرضي" الذي يُعدّ أكبر خزّان ماء قديم تحت مدينة اسطنبول، والتوجه في جولة صباحية إلى قصر السلاطين ’دولما باشا‘ الذي يعتبر أكبر قصر في تركيا.