في اليوم العالمي لسلامة الغذاء.. أهمية سلامة الأغذية للفنادق

  • تاريخ النشر: الإثنين، 06 يونيو 2022
في اليوم العالمي لسلامة الغذاء.. أهمية سلامة الأغذية للفنادق
مقالات ذات صلة
في اليوم العالمي لسلامة الغذاء.. إرشادات السلامة الغذائية في المطاعم
اليوم العالمي لسلامة الغذاء: 7 يونيو
كيف يحتفل العالم باليوم العالمي لسلامة الغذاء

سلامة الأغذية مُهمة لأي عمل في صناعة الخدمات الغذائية، سواء كان العمل عبارة عن مطعم أو مدرسة أو فندق، ويجب اتباع لوائح سلامة الأغذية للتأكد من أن المستهلكين يستهلكون الأطعمة في ظروف آمنة لمنع التسمم الغذائي، وهنا نتحدث عن أهمية سلامة الأغذية للفنادق.

في اليوم العالمي لسلامة الغذاء.. أهمية سلامة الأغذية للفنادق

التوعية بـ أهمية سلامة الأغذية للفنادق

تشمل المخاطر البيولوجية التي تضر بالغذاء البكتيريا والطفيليات والفطريات والفيروسات، ويمكن أن تظهر في الأطعمة التي لم يتم حفظها بشكل صحيح، لذا تأكد من شراء جميع منتجاتك من مورد معتمد، واطلب من المورد الخاص بك إثبات الفحص، وتخلص على الفور من أي طعام يُشتبه في تلوثه.

المخاطر الكيميائية هي مواد ضارة مثل المبيدات الحشرية أو زيوت الآلات، وهذه المخاطر يمكن أن موجودة في كل مرحلة من مراحل عملية تجهيز الأغذية، ويمكن التقليل من المخاطر عن طريق فحص الطعام بمجرد استلامه والتأكد من أن المنتجات الواردة صالحة للاستهلاك. 

سجل عمليات التسليم إلى منشآتك وحدد المشكلات المحتملة، وتأكد من تخزين جميع المواد الغذائية بشكل صحيح، وتأكد من وجود مساحة تخزين مُنفصلة للمواد الكيميائية المستخدمة في عملك.

المخاطر الجسدية هي الأشياء التي تلوث طعامك، مثل شظايا الزجاج أو المعدن أو الشعر، لذا يجب توخي الحذر أثناء عملية الطهي وتحضير الطعام لتقليل مخاطر التلوث.

في اليوم العالمي لسلامة الغذاء.. أهمية سلامة الأغذية للفنادق

أهمية سلامة الأغذية للفنادق

سوء استغلال الوقت ودرجة الحرارة الغير مُناسبة لطهي الطعام وحفظه وتبريده وإعادة تسخينه تؤدي إلى ظهور مُسببات الأمراض، ويحدث التلوث المتبادل خاصةً عند خلط الأطعمة المطبوخة مع الأطعمة غير المطهية مثل اللحوم النيئة أو الأسماك. 

  • استخدم أوعية مختلفة لكل نوع من الأطعمة أثناء التحضير وتجنب الأسطح والأواني والمعدات غير المعقمة.
  • يجب غسل اليدين وتطهيرهما بشكل صحيح بين جميع خطوات تحضير الطعام وعند اتساخها.
  • يجب ارتداء القفازات التي تستخدم لمرة واحدة عند تحضير أو تقديم الطعام الجاهز للأكل.
  • يجب تنظيف الأظافر وتقليمها.
  • يجب تمشيط الشعر بشكل صحيح، وارتداء البونية الخاص بالمطبخ.
  • يجب ارتداء غطاء أو مئزر في جميع الأوقات التي تتواجد فيها بالمطبخ.
  • ابتعد عن المطبخ عندما تكون مريضاً.
  • يجب ارتداء الزي الرسمي للعمل.
  • يجب نزع المجوهرات قبل بدء العمل.
  • فريق العمل يجب أن يتمتع بوعي كامل عن أهمية سلامة الأغذية للفنادق وجميع سياسات سلامة الأغذية يتناسب مع دورهم ومسؤولياتهم.

في اليوم العالمي لسلامة الغذاء.. أهمية سلامة الأغذية للفنادق

إرشادات السلامة الغذائية في الفنادق 

للحفاظ على أهمية سلامة الأغذية للفنادق يجب تطبيق التعليمات الآتية.

١. يجب ارتداء الملابس والأحذية المناسبة لطبيعة العمل في المطابخ

  • من المهم في قطاع تصنيع الأغذية، كما هو الحال في جميع القطاعات، أن يرتدي الموظفون ملابس مناسبة لأداء واجباتهم. 
  • في الفنادق يجب الالتزام بالمعايير العالية، ومن المهم بشكل خاص أن يرتدي الموظفون في قسم تجهيز الأغذية الملابس والأحذية المناسبة لضمان نظافة الطعام.
  • يجب على العاملين في مجال تجهيز الأغذية في الفنادق ارتداء قفازات لمنع انتشار البكتيريا. 
  • أيضًا، لا ينبغي ارتداء أي إكسسوارات أثناء العمل، لأنها التربة الرئيسية لتكاثر الكائنات الحية الدقيقة الضارة.
  • يُعد ارتداء الأحذية المناسبة نقطة مهمة لا يجب إغفالها من قِبل مُصنعي المواد الغذائية، حيث يجب ارتداء أحذية متينة ونظيفة ومريحة. 
  • يجب ألا تتلوث الأحذية التي يتم ارتداؤها في قسم تجهيز الطعام بالفندق باستخدامها في مناطق أخرى، لذلك من الأفضل تجهيز زوج من الأحذية للعمل في المطبخ فقط وليس في مناطق أخرى.
  • من الممارسات القياسية الأخرى التي يتبناها مصنعو المواد الغذائية هي ارتداء الملابس المناسبة، والتي تشمل المآزر، والسترات، وأغطية الرأس، والقفازات، حتى لا يتلوث الطعام ولا يمرض العملاء. 
  • يجب تخصيص أكثر من زي موحد لكل موظف حتى يتم غسلهم على فترات منتظمة.
  • يجب على الموظفين الذين يقومون بطهي الطعام وتحضيره تغطية شعرهم ولحيتهم، وهو إجراء احترازي أساسي يجب اتخاذه دائمًا.

٢. يجب أن تبقى الأيدي نظيفة

  • يجب على جميع الموظفين في بيئات تجهيز الطعام الحفاظ على نظافة أيديهم لمنع انتشار المرض وللحفاظ على مطبخ الفندق نظيفًا.
  • الحفاظ على نظافة اليدين هو أحد الطرق الرئيسية لمنع البكتيريا وانتشار العدوى المحتملة في مكان العمل. 
  • كما أنها أيضًا الطريقة الأساسية لمنع انتقال الأمراض التي قد يواجهها بعض الموظفين.
  • لذلك، يجب على العاملين في صناعة الأغذية غسل أيديهم قبل بدء العمل، وبعد تناول الغداء، وبعد الذهاب إلى المرحاض، وبعد لمس أي طعام أو سيجارة. 
  • لمنع التلوث، يجب على جميع الفنادق وضع قاعدة أساسية لجميع موظفيها، وخاصةً أولئك الذين يعملون في قسم تجهيز الأغذية، لغسل أيديهم بالصابون والماء الدافئ لقتل أي بكتيريا.

٣. يجب أن تكون الأدوات والمعدات نظيفة ومعقمة

  • هناك إجراء احترازي آخر يجب اتخاذه وهو التأكد من أن الأدوات والمعدات المستخدمة في أقسام تجهيز الأغذية بالفنادق نظيفة ومعقمة. 
  • الأدوات والمعدات التي لا يتم تنظيفها وتعقيمها على فترات منتظمة غالبًا ما تُنمي البكتيريا.
  • بالإضافة إلى الأدوات والمُعدات المستخدمة كل يوم، فإن العربات والخراطيم والأدوات الأخرى تُساعد على نمو البكتيريا أيضًا.
  • لذلك، فإن أفضل طريقة للحفاظ على نظافة هذه الأدوات هي تنظيفها بانتظام بمنتجات مُبيدة للجراثيم. 
  • يجب أيضًا تنظيف جميع الأدوات والمعدات في مطابخ الفنادق أو المطاعم بأقراص الكلور لمنع انتشار الأوبئة. 

٤. يجب استخدام أجهزة سلامة الأغذية 

  • تُستخدم أقلام الكشف عن المعادن للسلامة في الصناعات الدوائية والتعبئة والمشروبات وكذلك في صناعة المواد الغذائية.
  • كما أنها مناسبة للكشف عن الملوثات غير المرئية بالعين المجردة، وخاصةً الملوثات البلاستيكية.

في اليوم العالمي لسلامة الغذاء.. أهمية سلامة الأغذية للفنادق

عواقب عدم الامتثال لقواعد سلامة الأغذية والنظافة في الفنادق

١. تلوث الطعام

النتيجة الرئيسية لعدم اتباع قواعد سلامة الأغذية وإهمال أهمية سلامة الأغذية للفنادق هي تلوث الطعام، وهذا هو أسوأ سيناريو لأنه يضر أصحاب العمل والعملاء على حدٍ سواء ويكون له عواقب وخيمة على الشركة المصنعة للأغذية.

٢. انتشار المرض الوبائي في أماكن العمل

يؤدي عدم الالتزام بقواعد سلامة الغذاء والنظافة في الفنادق إلى انتشار الأمراض بين الموظفين، بالإضافة إلى التسمم الغذائي.

يجب أن تقوم السُلطات المعنية بفحص الأغذية بانتظام في مؤسسات مثل الفنادق والمطاعم والكافيهات للتحقق مما إذا كانت تتوافق مع القواعد القانونية، والمؤسسات التي لا تمتثل لهذه القواعد قد يتم مقاضاتها وإغلاقها.

٣. انتشار الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية

تحدث الأمراض المنقولة بالغذاء أو التسمم الغذائي عندما يفسد الطعام، ويمكن أن يحدث هذا بسبب الطعام الملوث أو البكتيريا المسببة للأمراض أو الفيروسات أو الطفيليات التي تلوث الطعام.

أفضل طريقة لتقليل المخاطر هي استخدام طريقة [HACCP b1] لضمان تتبع جميع الجوانب المهمة لسياستك وتسجيلها. 

كما أن التخزين الآمن، والحد الأدنى من وقت التحضير يضمن إدارة التحكم في درجة الحرارة بشكل فعال، وسجلات الطهي الجيدة وهي ما تعني "ضمان وصول الطعام إلى درجة الحرارة الأساسية المطلوبة" تُساعد في تقليل مخاطر وجود هذه البكتيريا.