في هذا المتحف الدنماركي: تعلم نظرية السعادة من أسعد بلاد العالم

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 25 أغسطس 2020
في هذا المتحف الدنماركي: تعلم نظرية السعادة من أسعد بلاد العالم
مقالات ذات صلة
أمريكا تفرض على مواطني دول عربية إيداع كفالة بآلاف الدولارات لزيارتها
السياحة في هرر
ضعها على قائمة سفرك: هذه المدينة العربية أكثر وجهات العالم ترحيباً

في سابقة هي الأولى من نوعها، دشنت الدنمارك متحفاً للسعادة وسط العاصمة كوبنهاغن، يرمز إلى السعادة الهادئة التي ينعم بها أبناء المملكة المصنفة في مقدمة الدول الأكثر سعادة حول العالم.

يقول مؤسس المتحف ميك وايكينغ، الذي يدير أيضاً معهد الأبحاث عن السعادة، إن دليلاً يرافق زوار المتحف، حيث يطلعهم على مختلف زوايا السعادة ومنها: تاريخ السعادة وسياسة السعادة وعلم السعادة.

في هذا المتحف الدنماركي: تعلم نظرية السعادة من أسعد بلاد العالم

المتحف يعلمك نظرية السعادة

وفي قاعات المتحف، تُعرض المعلومات على لوحات كبيرة ملونة معلقة على الجدران البيض، ومن خلالها يمكنك تعلم كل شيء عن نظرية السعادة في بعدها الاقتصادي ووجهها الكيميائي أيضاً.

وبإمكانك دخول متحف السعادة والتعرف نظريات السعادة مقابل 95 كورون دنماركي فقط، بما يعادل نحو 15 دولار.

في هذا المتحف الدنماركي: تعلم نظرية السعادة من أسعد بلاد العالم

وعند دخولك إلى المتحف يُطلب منك تدوين تعريفك الخاص للسعادة على ورقة صغيرة تلصق على حائط إلى جانب نحو 100 ورقة أخرى.

الدنمارك ثاني أسعد بلد في العالم 

وللعام الثاني على التوالي، تحتل الدنمارك هذا العام 2020، المركز الثاني بعد فنلندا في تقرير السعادة العالمي الذي يصدر بشكل سنوي عن الأمم المتحدة منذ عام 2012.

وكحال الدول المجاورة لها، تتمتع المملكة الاسكندنافية التي يبلغ عدد سكانها 5.8 ملايين نسمة بنوعية حياة استثنائية تضاف إليه درجة عالية من الأمن وأفضل إدارة عامة على مستوى العالم.