• لا يغسلون شعورهم ويأكلون الزلابية: طقوس وخرافات رأس السنة الصينية

    لا يغسلون شعورهم ويأكلون الزلابية: طقوس وخرافات رأس السنة الصينية

    ودعت الصين عام الخنزير ورحبت بعام الفأر في 25 يناير/ كانون الثاني الجاري، حيث بداية السنة الصينية الجديدة أو العام القمري الجديد ، الذي يعرف أيضاً باسم عيد الربيع ويستمر الاحتفال به لمدة 15 يوماً.

    وتعد هذه المناسبة هي أكبر عطلة في السنة للعديد من الصينيين حيث يحصلون خلالها على إجازة كافية من وظائفهم للعودة إلى موطنهم للاحتفال بين أحبائهم.


    لا يغسلون شعورهم ويأكلون الزلابية: طقوس وخرافات رأس السنة الصينية

    بداية السنة الصينية ليس لها موعد ثابت وتختلف من عام لآخر، لكنها غالباً ما تتراوح بين نهاية شهر يناير وبداية شهر فبراير، وتكون مدتها 12 شهراً وكل سنة تحمل اسم حيوان من حيوانات الأبراج الصينية تبدأ بسنة الفأر وتليها سنوات: الثور، النمر، الأرنب، التنين، الأفعى، الحصان، الخروف، القرد، الديك، الكلب والخنزير.
    وتقول الأسطورة الصينية، إن بوذا طلب من جميع الحيوانات مقابلته في يوم رأس السنة الجديدة، وتمت تسمية شهور السنة بحسب الحيوانات التي حضرت وعددها 12 حيواناً.


    لا يغسلون شعورهم ويأكلون الزلابية: طقوس وخرافات رأس السنة الصينية

    وتبدأ السنة الصينية الجديدة مع ظهور القمر الثاني بعد الانقلاب الشتوي.

    في هذه العطلة من المعتاد أن تتجمع العائلات، وغالباً ما تسافر لمسافات طويلة من أجل العودة إلى الديار للم الشمل ممثلة أكبر هجرة بشرية على هذا الكوكب.

    ويستمر الاحتفال لمدة 15 يوماً، لكل يوم من هذه الأيام تقاليده الخاصة مثل: زيارة الأصهرة والوجبات العائلية أو الهدايا النقدية في مغلفات حمراء والتي تعرف باسم هونغ باو.

    وتتضمن احتفالات السنة القمرية الجديدة أحداث مهمة مثل: الألعاب النارية لتخويف الوحش الذي هو عبارة عن نصفين أحدهما التنين الأسطوري والنصف الآخر الوحش نيان الذي يخرج من مخبأه خلال السنة الجديدة، هذا بالإضافة إلى المسيرات ومهرجانات المصابيح الصينية ورقصات التنين.


    لا يغسلون شعورهم ويأكلون الزلابية: طقوس وخرافات رأس السنة الصينية

    وإلى جانب ذلك، هناك العديد من التقاليد والخرافات التي يعتقد فيها الصينيون ويمارسونها مع قدوم السنة الجديدة؛ بغية جعل العام المقبل مليء بالحظ والرخاء.

    إليك قائمة بأبرز ما يفعله الصينيون في هذه الفترة بحسب موقع CNN بالعربية: 

    - إطلاق الألعاب النارية

    كلما زادت الألعاب النارية التي تطلق خلال الاحتفال برأس السنة الصينية، كلما كان أفضل، فإنها لا تلون السماء بالألوان الجميلة فقط، لكنهم يعتقدون أيضاً بأن الأصواع العالية للمفرقعات تخيف الأرواح الشريرة.

    - تناول الزلابية

    يُعد تناول أطباق الزلابية خلال فترة العطلات تقليد شائع في شمال الصين، وذلك لثلاث أسباب: أنها شهية، أن الكلمة المرادفة للزلابية في الصين هي "جياو زي" وهي تشبه الكلمة القديمة التي تعني استبدال القديم بالجديد، بالإضافة إلى أن شكل الزلابية المصنوعة على الطريقة الصينية يشبه قطع الذهب التي كانت تستخدم كنقود في العصور القديمة، لذلك يبدو طبق مليء بالزلابية مثل كومة كبيرة من الذهب، ويرمز ذلك إلى الثروة في العام القادم.

    - تنظيف المنزل

    يتأكد الصينيون من نظافة منازلهم قبل منتصف ليلة رأس السنة القمرية الجديدة، بهدف تخليص المنزل من أي حظ سيء قد يتراكم خلال العام الماضي.

    ويهتمون كذلك بتسوية الديون قبل حلول العام الجديد، بما في ذلك فواتير بطاقة الائتمان، إذ يعتقد في أن بدء العام مع ديون قد يعني أنك سوف تنهيه بالديون كذلك.

    - لا يغسلون شعورهم

    يترك الصينيون شعورهم دون قص أو غسل في اليوم الأول من العام الجديد، إن أن الحرف الصيني لكلمة الشعر هو الحرف ذاته في كلمة الازدهار الصينية، ويعني ذلك أن غسل أو قص الشعر يعني أنك تقلل من ثروتك وأنك تقلل فرص تحقيقك للرخاء في العام القادم.

    - لا تنظيف في أول يوم بالعام الجديد

    إذا جرى تنظيم احتفال كبير بمناسبة العام الجديد، فإن تأجيل تنظيف المكان لما بعد منتصف الليل، يعني أنك ستضطر إلى الانتظار لليوم الثاني من السنة القمرية الجديدة، فلا يقوم الصينيون بأعمال التنظيف بتاتاً لعدم التخلص من الحظ الجيد الذي يأتي خلال منتصف الليل.

    - لا يشترون الكتب

    محبو القراءة من الصينيين يخزنون كتبهم ومجلاتهم قبل السنة الجديد؛ لأن شرائها خلال عيد الربيع الذي يستمر لمدة 15 يوماً، يجلب الحظ السيء.

    ويعود السبب في ذلك إلى كون لفظ كلمة كتاب باللغة الصينية يشابه لفظ كملة خسارة، لذلك فإن شراء الكتب في هذه الفترة يعد بمثابة دعوة للحظ السيء.

    إضافة غلى ذلك يتجنب الصينيون منح الكتب كهدايا لأي شخص، حتى لا يظن أنهم يتمنون الحظ السيء للغير. 

    المزيد:
     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات