مصائب قوم عند قوم فوائد: كورونا ينعش السفر الداخلي في أوروبا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 فبراير 2020
مصائب قوم عند قوم فوائد: كورونا ينعش السفر الداخلي في أوروبا
مقالات ذات صلة
السياحة في بيلاروسيا
شرح معاني أكثر الأسماء الروسية شهرةً
السياحة في صبنجة التركية

مصائب قوم عند قوم فوائد، ربما تنطبق هذه المقولة على العزلة التي فرضها فيروس كورونا المستجد على الصين، مقابل الانتعاش الذي ينتظر حركة السفر الجوي داخل أوروبا.

وذكرت شركة الطيران منخفض التكاليف الأيرلندية Ryan Air Holdings، أن حركة السفر الجوي داخل أوروبا قد تحصل على دفعة غير متوقعة إذا استمر تفشي وباء كورونا في الصين، حيث سيفضل المسافرون قضاء عطلاتهم بالقرب من بلادهم.

وقال نيل سوراهان، المدير المالي لشركة الطيران الأيرلندية، إنه في عام 2003، بعد تفشي متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد -سارس- أحجم المسافرون عن التوجه إلى آسيا، ومع تكرار الأزمة في الوقت الحالي فمن المتوقع تكرار نفس السيناريو. بحسب وكالة الأنباء العالمية.

وأضاف أن المسافرين في 2003 فضلوا البقاء بالقرب من بلادهم وأمضوا عطلاتهم في أوروبا بدلاً من السفر إلى أماكن بعيدة مثل آسيا وغيرها.

ونتيجة انتشار فيروس كورونا القاتل بين نحو 20 دولة حتى الآن، منذ الإعلان عن ظهور الحالات الأولى في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، اتخذت شركات السفر الدولية والحكومات الوطنية خطوات لوقف انتشار الفيروس.

كما ألغت الكثير من شركات الطيران حول العالم، مئات الرحلات الجوية من وإلى البر الرئيسي للصين مثل: Lufthansa الألمانية، Air Canad، الخطوط الجوية الفرنسية، الخطوط الجوية البريطانية، United Airlines الأمريكية، KLM الذراع الهولندية للخطوط الجوية الفرنسية و Qantas الاسترالية.

وحتى الآن، توفي 425 شخصاً بسبب فيروس كورونا الجديد، فيما أصيب 20438 حالات في 31 منطقة في الصين، وأصبحت مدينة ووهان الصينية التي انتشر منها الفيروس، من أكثر الأماكن عزلة في العالم وامتدت هذه العزلة إلى الصين نفسها بعد أن أصبح من الخطر استقبال أو إرسال أي رحلات.