مقابلة مع يامينا صوفو، مديرة المبيعات والتسويق

في المكتب الوطني الألماني للسياحة في دول الخليج والتابع للمجلس الوطني الألماني للسياحة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 18 مايو 2021
مقابلة مع يامينا صوفو، مديرة المبيعات والتسويق
مقالات ذات صلة
عودة الرحلات بين دمشق ودبي الشارقة
الإمارات والإعلان عن تعليق دخول القادمين من دولة فيتنام بدأً من 5يونيو
يوم البيئة العالمي 2021 وأهم النصائح لتكون مسافراً صديقاً للبيئة

مقابلة مع يامينا صوفو، مديرة المبيعات والتسويق في المكتب الوطني الألماني للسياحة في دول الخليج والتابع للمجلس الوطني الألماني للسياحة

س1: لنبدأ بالأخبار السارة، هلا حدثتِنا بشأن تخفيف قيود السفر أمام السياح الوافدين إلى ألمانيا؟

ج: "تم الإعلان في وقت سابق من هذا الأسبوع عن إلغاء إجراءات الحجر الصحي للمسافرين الوافدين ممن تم تطعيمهم بلقاح معتمد من أوروبا أو الحاصلين على اختبار PCR سلبي بمجرد استئناف السياحة الترفيهية. ورغم أن هذه الخطوات ستسهم بلا شك في تحفيز الإقبال على السفر إلى ألمانيا، ما نزال بانتظار أن يتوضح المشهد بالكامل عند رفع جميع القيود عن قطاع السياحة الدولية".

س 2: ما هي معايير السفر وما نوع اللقاح أو اختبار PCR المطلوب لزيارة ألمانيا؟

ج: "لسنا مخولين للتصريح بهذا الشأن، لذا ننصحكم بالاطلاع على التوجيهات الحكومية الرسمية بهذا الخصوص".

س 3: كيف سيساعد المطار الجديد الذي تم افتتاحه في برلين أواخر عام 2020 المسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي؟

ج: "تمثل برلين وجهةً أساسيةً للمسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي، كسائر المدن والبلدات الرئيسية في ألمانيا، بفضل ما تقدمه من تجارب الطعام وغيرها من الأنشطة الثقافية والترفيهية. وبالتالي، سيسهم المطار الجديد في توفير خيارات واسعة لشركات الطيران، فضلاً عن تعزيز سهولة الوصول إلى العاصمة الألمانية".

س 4: كيف تستعد ألمانيا لاستقبال السياح من دول مجلس التعاون الخليجي مع ضمان الحفاظ على أرفع معايير السلامة؟

ج: "تُعد ألمانيا وجهة السفر الأكثر شعبيةً في وسط أوروبا عموماً وتحظى بإقبال كبير من مسافري منطقة الخليج العربي تحديداً. لذلك، تسعى الدولة الألمانية لتتيح للمسافرين الاستمتاع برحلاتهم القادمة بكل ثقة وأمان، بفضل بنيتها التحتية المميزة وإمكاناتها الرائدة في مجال السلامة. كما أنفقنا استثمارات ضخمة لضمان استعدادنا على أكمل وجه للترحيب بالمسافرين الدوليين، فضلاً عن توفيرنا لبطاقة الصحة الرقمية التي تتيح للسياح تجربة سفر سعيدة وآمنة.

إضافةً إلى ذلك، بذل قطاع السياحة والضيافة جهوداً حثيثةً لضمان اتخاذ جميع تدابير السلامة اللازمة لتوفير المزيد من الطمأنينة للزوار".

س 5: ما هو ترتيب المسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي من حيث إجمالي عدد السياح؟

ج: تمثل دول مجلس التعاون الخليجي ثالث أكبر سوق للسياح من خارج ألمانيا، حيث تسيّر حالياً 100 رحلة مباشرة إلى المدن الألمانية الرئيسية. كما سجلت هذه الشريحة من المسافرين أكثر من 1.6 مليون إقامة لليلة واحدة في ألمانيا عام 2019 وأكثر من 300 ألف ليلة إقامة فندقية عام 2020 رغم التحديات التي واجهتنا بسبب كوفيد-19".

س 6: كم من الوقت تتوقعون أن يستغرق قطاع السياحة في ألمانيا للتعافي من تداعيات كوفيد-19؟

ج: "تُظهر الإحصائيات الأخيرة في منطقتنا تنامي الإقبال على السفر بفضل نجاح برامج التطعيم التي يتم إجراؤها في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي. وبناءً على ذلك، من المنتظر أن تتعافى السياحة من الخليج العربي قريباً مع توقعات بنمو كبير على مدى العام القادم".

س 7: من أين يتوافد العدد الأكبر من الزوار الخليجيين إلى ألمانيا؟

ج: "تقدم المدن الألمانية قائمةً حافلةً بعروض التسوق والسياحة والأنشطة الترفيهية فضلاً عن الطبيعة الخلابة، مما يستقطب المسافرين من مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، ونتوقع استقبال المزيد منهم في الفترة المقبلة".

للتعرف على آخر الاخبار والمعلومات حول السفر إلى ألمانيا، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.germany.travel.

-انتهى–