حدث لن يتكرر وعرس ملكي وموكب فريد لملوك وفراعنة مصر

أفلام مصرية ترصد مجد الفراعنة منها فيلم المومياء والكنز

  • تاريخ النشر: السبت، 03 أبريل 2021 آخر تحديث: الأحد، 04 أبريل 2021
حدث لن يتكرر وعرس ملكي وموكب فريد  لملوك وفراعنة مصر
مقالات ذات صلة
الاحتفال بيوم التراث العالمي
غرائب طقوس الكرم عند بعض الشعوب
السيارات ذاتية القيادة تنطلق في شوارع دبي اعتباراً من 2023

في عرس فرعوني مصري كبير سيتم بعد قليل نقل مومياوات مصر الفرعونية في موكب مهيب غير مسبوق ينقل 22 مومياء لملوك وملكات مصر القديمة، لنرى ونتابع بكل فخر عظمة مصر تحت اسم "موكب المومياوات الملكية".

حدث لن يتكرر وعرس ملكي وموكب فريد  لملوك وفراعنة مصر القديمة

في حدث لن يتكرر، سيتم اليوم 3 أبريل نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري في ميدان التحرير، التي مكثت على مدار قرن من الزمان إلى المتحف القومي للحضارة المصرية.

ما الذي سيحدث عند خروج المومياوات الملكية؟

ستخرج مومياوات ملوك وفراعنة مصر من المتحف المصري بالتحرير غدًا  بعد أن مكثت به ما يقارب 100 عام لترى النور في حفل من حفلات ألف ليلة وليلة ليسجل التاريخ ما يحدث في مصر حيث ستجوب شوارع القاهرة إلى موقعها الجديد بالمتحف المصري للحضارة بالفسطاط، حيث يحتفى المتحف ويتزين لاستقبال أعظم كنوز وآثار مصر الفرعونية.

تأمين موكب المومياوات الملكية والمسيرة ستكون بمثابة رسالة لكل دول العالم

في مساء اليوم السبت، ستشارك 22 مومياء فرعونية ملكية في موكب مهيب يُطلق عليه "موكب المومياوات الملكية"، وهو حدث طال انتظاره تنظمه وزارة السياحة والآثار المصرية بالتعاون مع الحكومة المصرية والجيش المصري والشرطة.

ويُذكر أن الاحتفالات ستشمل عربات على الطراز الفرعوني القديم تجرها الخيول وجوقات لتعزف وتغني باللغات القديمة مع مشاركة عدد كبير من نجوم السينما وكبار الشخصيات والجدير بالذكر أن السلطات المصرية لم تصرح عن التفاصيل الرسمية للحدث لدواعي أمنية.

حكاية المومياء والكنز

وستُنقل مومياوات 18 ملكا فرعونياً و4 ملكات من عصور  القديمة والأسر الفرعونية السابعة عشرة إلى العشرين، على متن عربات خيول مزينة على الطراز الفرعوني تحمل أسماءالملوك وسط احتفال مهيب، تباعا بحسب الترتيب الزمني لحكمها، اعتباراً من الساعة السادسة مساء بتوقيت القاهرة 6  سيتم عرضأفلام مصرية ترصد مجد الفراعنة منها فيلم "المومياء" و"الكنز"

رحلة نقل المومياوات

وتستغرق الرحلة الممتدة على نحو 7 كيلومترات حوالي ساعة مع حراسة أمنية على أعلى مستوى إلى وصولها إلى المتحف القومي للحضارة المصرية جنوب القاهرة يعد هذا المتحف من أفضل المشروعات المصرية  وهو أحد أهم المشروعات التي أُنجزت بالتعاون بين الحكومة المصرية ومنظمة اليونسكو ويضم مقتنيات متنوعة من الحضارة المصرية منذ عصر ما قبل التاريخ  والعصور القديمة إلى العصر الحديث.

الموعد الرسمي لافتتاح المتحف للجمهور

سيتم افتتاح المتحف للجمهور في يوم 4  أبريل، نيسان، لكن لن يتسنى للجمهور والسائحين مشاهدة المومياوات إلا اعتبارا من 18 أبريل حيث سيتم تجهيز وتجميع التماثيل بأماكن العرض المخصصة لها.

حكاية الملك سقنن رع

ويقود الموكب الملكي الملك الفرعوني الملك سقنن رع تاعا من ملوك الأسرة السابعة عشرة في القرن السادس عشر قبل الميلاد، وكان حاكماً لعاصمة مصر القدية طيبة وتُسمى الآن الأقصر وكان قد بدأ حرب التحرير ضد الهكسوس.

رمسيس الثاني سيشهد حفل نقل المومياوات الملكية

رمسيس الثاني يحتفل بملوك مصر والمومياوات الملكية شركاء النجاح في صناعة تاريخ مصر حيث يضم الموكب أيضا العديد من الملوك والملكات الفراعنة المشهورين لدى كل شعب مصر مثل الملك رمسيس الثاني، وهو أشهر ملوك الدولة المصرية الحديثة الأسرة العشرون الذي كان قد حكم مصر في القرن الثاني عشر قبل الميلاد لما يقارب 67 عاماً وقد تم العثور على الموميات الخاصة بهم في في مخابيء خاصة بهم في الدير البحري، غرب مدينة الأقصر عام 1881.

الملكة حتشبسوت تشارك الموكب الملكي 

كذلك الملكة حتشبسوت من عصر الأسرة الثامنة عشر وهي من أشهر الشخصيات النسائية في تاريخ مصر القديم وقد أعلنت نفسها ملكة على البلاد في هذا الوقت القديم إلا أنها لم تحصل على لقب فرعون والجدير بالذكر أنه تم العثور على مومياء الملكة حتشبسوت سنه 1903 في وادي الملوك في الأقصر.

موكب المومياوات الملكية

وينقل التلفزيون المصريّ مراسم نقل ملوك مصر والموكب الملكي مع عروض موسيقية وعروض تمثيلية وطبول على الهواء مباشرة. حيث ستنتقل المومياوات الملكية إلى المتحف الجديد ويسمى متحف الحضارة بالفسطاط لتُعرض التماثيل والمومياوات الملكية مع أروع طرق الشرح بغرف تعكس إنجاز مصر للحضارة وتطورها وبهذا تكون مصر في ازهى عصورها.

غداً، سيتم وضع المومياوات في أغلفة خاصة تحتوي على مادة النيتروجين، مع تهيئة ظروف خاصة شبيهة بتلك الموجودة في صناديق العرض، وستزود العربات التي تحملها بآليات خاصة لامتصاص الصدمات التي قد تطرأ خلال سير الموكب الملكي لتأمين مسيرتها.

المتحف المصري للحضارة

سيتم نقل ملوك مصر إلى المقر الجديد بمتحف الحضارة، ستعرض المومياوات في صناديق أفضل بكثير لتميزها خلال العرض "ولتحكم  أفضل في درجة الحرارة  المسموح بوصولها للموياوات والرطوبة مقارنة بالمتحف القديم"، حسب ما توضح لوكالة الأنباء الفرنسية سليمة إكرام، أستاذة علم المصريات بالجامعة الأمريكية بالقاهرة والمتخصصة في علم التحنيط.

صورة تحاكي مقابر الملوك الفرعونية تحت الأرض

ستُقدم المومياوات بشكل فردي غير مسبوق بجانب التوابيت الخاصة بها على عكس ما كان في المتحف القديم من عدم تنسيق  وتكدس، في صورة تحاكي مقابر الملوك الفرعونية تحت الأرض، مع سيرة ذاتية  وتاريخ وأمجاد لكل مومياء وصور الأشعة لبعض منها.

وقال عالم المصريات المصري زاهي حواس: "المومياوات ستقدم لأول مرة بطريقة رائعة ومبتكرة، لأغراض تعليمية وليس من أجل الإثارة".

ستكون طريقة عرض المومياوات الملكية السبيل لرفع معدل الزيارة للمتحف للسائحين من شتى دول العالم.

ووفقا لما ذكره زاهي حواس أن الطريقة السابقة للعرض كانت تنفر من يراها، حيث أفاد إن هيئة المومياوات المخيفة كانت سببا في الماضي للزيارات القليلة، ويقول: "لن أنسى أبداً عندما اصطحبت (الأميرة) مارجريت، شقيقة الملكة إليزابيث الثانية، إلى المتحف .. أغمضت عينيها وهربت" أما الآن فالأمر يجعله يفتخر بحضارة مصر وأثارها.