7 عادات إسبانية يراها الأجانب غريبة: إنهم يأكلون بذور عباد الشمس

  • تاريخ النشر: الأحد، 01 نوفمبر 2020
7 عادات إسبانية يراها الأجانب غريبة: إنهم يأكلون بذور عباد الشمس
مقالات ذات صلة
الأزرق يزين معالم الإمارات احتفالاً بالعيد الوطني الكويتي
افتتاح مطار عرعر الجديد شمال السعودية: تصميم فريد يستوعب مليون مسافر
بحر ضباء: شواطئ دافئة في شتاء السعودية

"إسبانيا مختلفة"، مقولة نسمعها كثيرة، وإذا طبقناها على تجارب الأجانب الذين زاروها سنجدها صحيحة. 

وعلى الرغم من غرابة بعض العادات الإسبانية، إلا أن الإسبان يمتلكون بعض النقاط المشتركة مع شعوب البحر الأبيض المتوسط أو مع شعوب أمريكا اللاتينية.

وفي السطور التالية، نعدد لك 7 عادات تميز الإسبان عن غيرهم وقد يعتبرها الأجانب غريبة، بحسب موقع إسبانيا بالعربي.

7- القيلولة  La Siesta

من العادات الأكثر تميزاً في المجتمع الإسباني، ويلتزم معظم الإسبان بتطبيقها، حيث يحصلون على القيلولة بعد تناول وجبة الغداء. 

وقد تكون القيلولة على الأريكة أو في السرير، ويلجأ الإسبان إليها من أجل استعادة قوتهم وأخذ قسطاً من الراحة في منتصف اليوم، وهذا الأمر يصدم الأجانب أحياناً لأن المتاجر تغلق في هذه الفترة.

ورغم عدم تضمينها في الدستور الإسباني، إلا أن معظم الإسبان يتفقون على أن الحد الأدنى للقيلولة هو 20 دقيقة، ويرون أنها أفضل اختراع إسباني يسعون لتصديره لبقية شعوب العالم.  

6- مواعيد تناول الطعام

في إسبانيا، يُمنع تناول الطعام قبل الساعة 2:00 بعد الظهر والعشاء قبل 9:00 مساءً، وهذا أمر يعد غريباً بالنسبة للعديد من الشعوب.

فعلى سبيل المثال، يرى الإنجليز أن الإسبان يتناولون وجباتهم في الأوقات الخطأ، ولهذا السبب عندما يصل الإنجليزي أو أي أجنبي آخر إلى أي مدينة إسبانية، ويجد أنه عند الساعة 12:00 ظهراً، لا توجد أطباق جاهزة للأكل باستثناء Tapas - تشبه المقبلات - يعتقد أن الإسباني غريب الأطوار.

أما بالنسبة للإسبان، فمجرد التفكير في شخص ما يمكنه تناول الطعام عند الـ12:00 ظهراً وتناول العشاء عند الـ7:00 مساءاً، أمر لا يمكن تصوره، وإن كان شعوب معظم بلدان العالم تتناول الوجبات في ساعات مماثلة لتلك.

5- التحية بقبلتين

أي إنسان سواء كان غريباً أو صديقاً، مقرباً أو فرداً من العائلة، يحييه الإسباني بقبلتين.

وعلى عكس شعوب أوروبا الغربية الذين بالكاد يحيون بعضهم باليد، ولا يحبون أخذ الكثير من الثقة، يبدو الإسبان لطيفين وقريبين للغاية.

4- الخروج للسهر في منتصف الليل

عادة ما يخرج الإسبان للسهر واللهو ابتداءً من منتصف الليل، وعند الساعة 2:00 صباحاً تكون أماكن السهر ممتلئة للغاية وتظل مفتوحة حتى الساعة 6:00 صباحاً قبل أن تغلق أبوابها ويعود الناس إلى منازلهم.

لكن في بقية البلدان الأوروبية، من الصعب العثور على مكان مفتوح للسهر بعد الثالثة صباحاً.

3- وجبات Tapas

كما ذكرنا قبل قليل أن الإسبان يتناولون وجبة الغداء عند الساعة 2:00 أو 3:00 بعد الظهر، لكن قبل الغداء يلتقى الناس لتناول المشروبات وتكون مصحوبة ببعض التاباس Tapas.

والتاباس هي عبارة عن أطباق صغيرة من الخضار أو اللحوم أو قطع الطورطيا، أو طبق الباييا أو الراتاتوي وبعض الكوركيت، وتختلف باختلاف عادات كل منطقة إسبانية بين الشمال والجنوب والوسط والشرق والغرب.

2- ستائر النوافذ Persianas

أمر يختلف عليه الأوروبييون بين الشمال والجنوب، فرجل من الشمال عندما يصل إلى منزله الذي اشتراه في إسبانيا يتساءل: ما هذا الشيء الذي يغطي النافذة؟، فيما يتسائل الإسبان عندما يصلون إلى أي بلد آخر: لماذا لا توجد في المنازل ستائر خارجية؟

وتعد ستائر النوافذ الخارجية من العادات العمرانية الإسبانية الخالصة، حيث يتساءل بعض الأجانب الذين يزورون إسبانيا عما إذا كان الإسبان يخافون من الضوء، ويرد عليهم الإسبان في الغالب بأنهم محظوظون بوجود ضوء في معظم اليوم وهو أمر يزعجهم في الصباح.

1- تناول بذور عباد الشمس

تناول بذور عباد الشمس أو كما يسمونها Pipas، هو أمر معتاد بالنسبة للإسبان أثناء مشاهدتهم فيلماً أو مسلسلاً أو عند الدردشة مع الأصدقاء أو حتى بدون كل هذا.

وخارج حدود إسبانيا، حتى في الدول الأوروبية القريبة، يبدو هذا التصرف قادم من المريخ، في حين يشبه الإسبان هذا الأمر بشرب الماء.

ويقول الإسبان: عندما يجرب الغرباء تناول Pipas ، فإنهم سيتفهمون هوسنا