أغرب عادات الشعب السنغالي: التحية تستمر 15 دقيقة والعروس تتسلح بسكين

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 يناير 2021
أغرب عادات الشعب السنغالي: التحية تستمر 15 دقيقة والعروس تتسلح بسكين
مقالات ذات صلة
أجمل الحدود بين الدول: أشجار ونقوش وإشارات
غرائب وعجائب عيد الفطر في الدول الإسلامية
قواعد العائلة الملكية البريطانية الصارمة: بعضها غريب للغاية

تاريخ طويل يعكس ثقافة محلية عريقة ممتزجة بتأثيرات سنوات طويلة من الاحتلال، الأمر الذي ترك مجموعة من العادات الغريبة والمتميزة في الوقت نفسه.

في حلقة اليوم من برنامج "عادات الشعوب"، نقدم لكم أغرب العادات في السنغال.

أغرب العادات والتقاليد في السنغال

عادة التحية

يهتم أهل السنغال بالتحية حتى إنها قد تطول إلى 10 دقائق أو 15 دقيقة، وفي العاصمة داكار يمارس الناس العرف الفرنسي في التقبيل على الخد، بينما في القرى فالمصافحة هي طريقة التحية لكن دون هز اليد.

التشاؤم من العنوسة في رمضان

عادة غريبة يتبعها سكان جنوب السنغال، حيث يتشاءمون من العنوسة في شهر رمضان، ما يجعل الكثير من الأسر تعقد قراناً صورياً لبناتهم قبيل الشهر الفضيل، وبعد انتهائه يتم فك العقد تلقائياً.

والعقد الصوري هذا - أو عقد مع إيقاف التنفيذ - لا مهر فيه ولا دخول.

عادات الزواج في السنغال

هناك العديد من عادات الزواج الغريبة في السنغال، بينها تسليح العروس بسكين حاد خلال شهر العسل أو الأسابيع الأولى من الزواج، ويُعتقد أن هذه العادة تحمي العروس من الشياطين والأشباح وتوفر لها حماية هي في حاجة إليها بسبب الواقع الجديد الذي انتقلت إليه، وبسبب زيادة طمع الأرواح  الشريرة فيها لزينتها وشكلها ووضعها الجديد.

ومن العادات الغريبة أيضاً، اختفاء العريس قبيل زف العروس إليه، حيث يقوم زملائه بإخفائه عند اقتراب موعد قدوم العروس، ويستمر هذا الاختفاء حتى تصل العروس وينصرف أغلب مرافقاتها من خالاتها وعماتها، بعدها يظهر العريس، ويعكس هذا التقليد شيمة الحياء عند السنغاليين.

عادة غريبة أخرى يتبعها العرسان في السنغال، حيث يقاطع العريس والدة العروس بشكل شبه كامل، فلا يأكل معها ولا يلتقيها إلا لضرورة قصوى لا يمكن تفاديها، وتعد هذه العادة راسخة بشكل كبير في شمال البلاد.

الحياة العائلية في السنغال

يعيش السنغاليون التقليديون مع عائلاتهم الممتدة، وكبار السن منهم يحظون باحترام كبير، وبجانب سحب المياه تجمع النساء الحطب ويطهين وجبات الطعام، والقليل منهم يعملن خارج المنزل في زراعة الحدائق والمزارع العائلية أو في بيع السلع في السوق.

أما الرجال فيغادرون قراهم ومنازلهم خلال موسم الجفاف للبحث عن عمل في المدن.

الطعام في السنغال

تشمل الأغذية الرئيسية في السنغال: الأرز، الذرة، الدخن، الذرة الرفيعة، الفول السوداني والفول، كما يشكل الحليب والسكر أيضاً جزءاً مهماً من النظام الغذائي لبعض الأشخاص.

والسنغاليون عموماً يأكلون ثلاث وجبات يومياً، ويتناولون وجبتهم الرئيسية عند حوالي الساعة 1:00 مساءً، بينما تقدم وجبة المساء في وقت متأخر.

وفي الأسر التقليدية، عادة ما ياكل الرجال والنساء والأطفال بشكل منفصل، وليس من المهذب أن تتواصل بالعين أثناء تناول الطعام.

والسنغاليون يأكلون من طبق مشترك وبيدهم اليمنى، كما هو العرف الإسلامي.

دولة السنغال

اسمها الرسمي جمهورية السنغال، وهي بلد تقع جنوبي نهر السنغال في غرب أفريقيا، واكتسبت اسمها من ذلك النهر الذي يحدها من الشرق والشمال، والذي ينبع من فوتاجلون في غينيا.

ويحد السنغال المحيط الأطلسي من الغرب، وموريتانيا شمالاً، ومالي شرقاً، وغينيا وغينيا بيساو جنوباً، وتغطي الدولة مساحة 197 ألف كيلو متر مربع تقريباً، ويقدر عدد سكانها بنحو 14.6 مليون نسمة.

داكار هي عاصمة السنغال، وتقع على الطرف الغربي من البلاد على شبه جزيرة الرأس الأخضر، واتخذتها السنغال عاصمة في عام 1960 بعد الاستقلال عن فرنسا، واللغة الفرنسية هي لغة البلاد الرسمية.