بدرجة حرارة -53.. كيف تبدو الحياة في مدينة الشتاء الأبدي؟

  • الخميس، 07 فبراير 2019 الخميس، 07 فبراير 2019
بدرجة حرارة -53.. كيف تبدو الحياة في مدينة الشتاء الأبدي؟

أبرد مدينة مأهولة في العالم، فيها يتجمد اللعاب ويتحول إلى كريات صغيرة والأنفاس تتحول إلى بلورات والحقائب البلاستيكية تتصلب وتنقسم إلى قسمين.

مدينة ياقوتيا الروسية، صاحبة الشتاء القارص الأبدي، من غرائب هذا الكوكب، حيث تنخفض فيها درجات الحرارة في بعض الأحيان إلى 60 درجة تحت الصفر.

وعلى الرغم من درجة الحرارة القاسية، إلا أن هناك الكثير من الناس في الشوارع، صباحاً ومساءً، ولكن الناس لا يمشون ببطئ بل يركضون أو يمشون بسرعة من مبنى إلى آخر.

ومن الضروري تغطية الفم والأنف باليد في القفاز، في حال لم يكن الشخص يرتدي وشاحا، لأن الهواء الخارج ليس باردا جدا، كما أن الزفير يدفئ الوجه. أما من لا يغطي أنفه ووجهه فسيصاب حتما بعضة الصقيع. لذلك يتم لف وجه الأطفال بالوشاح وإبقاء العينين فقط مفتوحتين. كما أن الصقيع يضر بجلد الوجه، لذلك تضر الفتيات لدهن الوجه بالمرطبات.

كل هذا لايساوي شيئاً في الوقت الذي وصلت فيه درجة الحرارة إلى 53 درجة تحت الصفر.

شاهد في هذا الفيديو الأنشطة العادية لسكان ياقوتيا حينما وصلت درجة حرارة إلى 53 درجة تحت الصفر.