برج إيفل يطفىء أنواره تضامناً مع ضحايا انفجار بيروت

  • تاريخ النشر: : الأحد، 09 أغسطس 2020 آخر تحديث: : الأحد، 09 أغسطس 2020
برج إيفل يطفىء أنواره تضامناً مع ضحايا انفجار بيروت
مقالات ذات صلة
عبر الحلول التقنية: السعودية تستعد لعودة رحلات العمرة
لعشاق السفاري: دبي تنتظركم بأفضل تجربة سياحية في العالم لعام 2020
لؤلؤة السياحة في جزر الأنتيل تنفصل عن التاج البريطاني

كرمت باريس ضحايا انفجار مرفأ بيروت بإطفاء أنوار برج إيفل في منتصف الليل.

وسبق وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن بلاده أرسلت فريقاً من قوات الدفاع المدني وأطناناً من المساعدات الطبية إلى لبنان.

وفي الأسبوع الماضي، وقع انفجار ضخم في منطقة مرفأ بيروت، مسفراً عن ضحايا وجرحى بالآلاف، إضافة إلى أضرار مادية فادحة، حيث امتد تأثيره إلى مناطق تبعد عن موقع الحادث عدة كيلومترات.

وتعد أضواء برج إيفل، عملاً فنياً بجدارة لا تكمل صورة باريس ليلاً بدونها، منذ بدء إضاءة البرج في عام 1985، وبالتالي فإن إطفاء أنوار برج إيفل ليلاً بمثابة الحداد، حيث تكون باريس مظلمة، وأي صورة قد تلتقط لها لن تكون مكتملة.